الأخبار
مؤسسة "محمد بن راشد آل مكتوم" تستهل "عام التسامح" بسماعات للصم بغزةقتيلان في صدامات مع الجيش الفنزويلي عند الحدود البرازيليةلاعبات نادي الجزيرة يحصدن المركز الأول على نادي فارسات فلسطين بيوم المرأة الرياضيمنصور: فلسطين تقود مشاورات حثيثة للتغلب على الاختلافات قبل انعقاد مؤتمر بيونس أيريسالاحتلال يعتقل شابا شرق جنينالاحتلال يقتحم قرية رمانة غرب جنين وينصب حاجزا عسكريااكتمال عقد المتأهلين لدور ألـ 32 لكأس طوكيو 3البشير يعلن فرض حالة الطوارئ لمدة عام واحدتركيا تتضامن مع المسجد الأقصىهاليبرتون تضع حجر الأساس لبناء أول منشأة مفاعل لتصنيع المواد الكيميائيةإيران تعود من جديد لتخصيب اليورانيومالديوان السعودي يعلن وفاة أحد أفراد العائلة المالكة"الأحزاب العربية اليسارية" تصل بكين لبحث عدد من المواضيع المشتركة"شبيبة فتح" تشارك في المؤتمر الدولي للشباب الاشتراكي الديمقراطي بتونسخالد: المقدسيون يسطرون من جديد ملحمة بطولية دفاعا عن مدينتهم ومقدساتهم
2019/2/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

متعادلٌ هذا الجمر و احشائي..بقلم ابتسام ابراهيم الاسدي

تاريخ النشر : 2018-12-05
متعادلٌ هذا الجمر و احشائي..بقلم ابتسام ابراهيم الاسدي
متعادلٌ هذا الجمر و احشائي.... ابتسام ابراهيم الاسدي

مـُتَعادِلٌ هذا الجَـمَّـرُ وأحـْشائي

والـقـَيظُ يـَحْـفرُ بـِمنْجـَليهِ دِمائي

والغارقاتُ في الهوى يـَهْـتـُفنَ بي

هـَتْـفُ الغـَرِيقِ في لـُجـَّةِ الـْماءِ

فـَرَأيتُ حـَبْلَ الـِودَّ في جـُبِّ النوى

ورَأيتُ دَلـْوَ الـَهجْرِ في ارجائي

يا لـَهـْفَـة نـَفـَتْ السهُّادَ وبادَرَتْ

في نفي صَبْري وإيـقـاظُ بـُكائي

يا لـَهْـفَـة هـَوَتْ على بابـِكَ خيفةً

مـَهْلاً فإنَّ الـخَوفَ من شيمائي

مَهــْلاً فَــإن العطايا حـَبـْـيسةٌ

تـَحْتَ اللسانِ يخيفهن بلائي

يا منْ دنوتَ فقد دنوتَ الى اسىٍ

اوقدتَ شمعكَ في لحاظ عنائي

ورجوتني ان لا اسيرَ الى منىٍ

يُعكر صَفو ظـُلمتي وضيائي

انا ما انتبهتُ لك إلا زارني

شبحٌ يدور في بسمتي وشقائي

او هاجسُ الغيبِ يطرقُ وحدتي

كضحكةٍ صمّاء يوصلها بكائي

كيف ارجو حُلماً فاتَ في صباٍ

كيف هدتْ قصة الامس بنائي

كيف انسى ان لي كـَفاً علا

هامشَ الغيمِ تمـّطى بفضائي

عاصفٌ حيرانُ يـُلمسُ وحدتي

وجـُهك هذا ام ريعان شقائي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف