الأخبار
مركز عدالة ومساواة يصدر بياناً بخصوص السلاح الخارج عن القانون وغير الشرعيأكاديمية الوسط للتدريب الالكتروني تختتم دورة مقيم ومستشار تدريب T.C.E351 حادث مرور جسماني يسجل بالمناطق الحضرية خلال أسبوع"المكتب الحركي المركزي" يكرّم نقابة الصحفيين ومركز مدى للحريات الإعلاميةسوريا: محروقات ريف دمشق:عمال النفط يبتكرون أساليباً جديدة للاستفادة من كل قطرة نفطسوريا: العزب: العمل جار في سوريا على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعيرئيس مالطا يستقبل الجروان ووفد المجلس العالمي للتسامح والسلامحماس: السلطة تُعطل الوساطة المصرية بملف المصالحةمصر: خبير يشيد بمبادرة الصحة للكشف المبكر عن ضعاف السمعالعراق: العمل تضع خطة لحسم ملف المشمولين بالحماية الاجتماعية منذ عام 2016مصرع مواطن بإطلاق نار من مجهولين جنوب نابلسبحضور قيادات العمل الوطني.. كوادر الملاكمة يواصلون أنشطتهم في غزة"التربية" و"رفاه" تعقدان منتدى الرياضيات الـ 12الأحمد: مصر لم تُجمد جهودها للمصالحة وزياد النخالة ليس ناطقاً باسمهامباراة كرة قدم تتسبب في شجار مسلح بين عائلتين بالعراق
2019/5/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

سألتني طفلة بقلم:عصمت شاهين دوسكي

تاريخ النشر : 2018-12-05
سألتني طفلة بقلم:عصمت شاهين دوسكي
سألتني طفلة

عصمت شاهين دوسكي


سألتني طفلة

في شارع الرشيد

هل نحن في عصر الأسياد والعبيد ؟

هل نتجرع مرارة الفقر

ومرارة حلم ، نلبس حذاء للعيد ؟

فبكت الطفلة

مسحتُ دموعها ، لا تبكي يا طفلتي

لسنا في عصر هارون الرشيد

بل عصر فرعون

عصر الحرية وحقوق الإنسان وقارون

عصر بلا فضيلة ولا عدالة ولا رغيد

عصر لا ينادي فيه الحاجب

هل هناك محروم جديد ؟

*************

لا تبكي يا طفلتي

لم يبقى في المدرسة تلميذ ومعلم

لا أحد يصغي حين يتكلم

ولا أحد ينصت لكي يفهم

كأن المعلم تلميذ

والتلميذ معلم

*************

محت المظاهر دور المنارة

والقشور أصبحت هي المهتدى

هي النوى والنجوى والقيثارة

فلا سفينة ترسو على شاطئ الفكر

ولا قارب يحمل أوتاره

ولا يقتدي البحار لميناء

ولا يرى يابسة بمرارة

تيه وفوضى يا طفلتي

يدور في النهى أسواره

*************

نعم اعتدوا على الطفولة

وأباحوا كل شيء أمام نظرتك

ترتعش من البرد

والنوافذ تصطك من رجفتك

أهانوا العلم

فهانت عليهم كل أحلامك

***********

لا تبكي يا طفلتي

تحملين فقرا وحلما

وراحتيك تشتاق رغيفا وقلما

تطردين بنظراتك الأسى

وتعلمين بالبراءة

أكثر من تعلم علما

تبحثين عن حل

وإن كان الحل علقما

**********

سرقوا منك القراءة والحساب

علموك كيف تطرقين الأبواب

وتجوبين الشوارع والأزقة والشعاب

بحثا عن لقمة وقطرة شراب

فمن يعلمك يا طفلتي

إن كان من سرقوا هم الأهل والأغراب ؟

***********

من يعلمك فضيلة الأخلاق

وهم بلا فضيلة ولا أخلاق

من يسمو بك للعلا

وكل السمو فيهم احتراق

من يسلمك راية العدالة

والعدالة أصبحت حلم وأشواق

آه يا طفلتي وجعتي قلبي

ولظى الجمرات في الأعماق

**********

نعم يا طفلتي

نحن في عصر الأسياد والعبيد

يبنون قصورا على الروابي

ويضعون حراسا ، أسوارا ، وحديد

هم يضعون القانون والشرائع

ويكتبون كل ما زاد ويزيد

نعم يا طفلتي

طغى عصر فرعون وقارون

لهذا غاب هارون الرشيد  !!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف