الأخبار
الاحتلال يفرض تعتيماً على الوضع الصحي للأسير فراج المضرب منذ 25 يوماًافتتاح المعرض التجاري "أهلاً رمضان" في البلدة القديمة وسط الخليلمركز شباب الامعري يصادق على تعين امير شتات عضوا في مجلس الإدارةحنا: أعداؤنا يقولون لنا المال مُقابل الاستسلام.. ونحن نَرفُضإنعاش أدمغة خنازير بعد ساعات من نفوقها يُعطي الأمل بإنعاش الدماغ البشريالقاسم تطرح قضية وقاية الأماكن المقدسة من الحرائق"تكنو بارك" و"بوليتكنيك فلسطين" توقعان مذكرة تفاهم لتطوير تكنولوجيا الواقع الافتراضي"أحمد عباسي" يودّع "الزمن الجميل" في الأمسية المباشرة السادسةتلفزيون فلسطيني يجمع المشرق والمغرب والشام والخليج في القدس عربيةمصر: حملة لحث المواطنين على المشاركة فى الإستفتاء على التعديلات الدستوريةمنتدى الإعلاميين يختتم حملة نصرة الصحفيين الأسرىصمود الكندري: وزارة الاعلام الداعم الاساسي للدراما الكويتيةعمرو دياب يتالق في مئوية الجامعة الامريكية وسط آجواء عالمية مبهرةالفنانة ريم زينو في بطولة العمل التاريخي مقامات العشق"حاتم سليم " مغربي يواكب بموهبته عالم النجومية
2019/4/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الكاتب سمير دويكات يصدر ديوانه الشعري الأول باللغة الانجليزية

الكاتب سمير دويكات يصدر ديوانه الشعري الأول باللغة الانجليزية
تاريخ النشر : 2018-12-05
الكاتب سمير دويكات يصدر ديوانه الشعري الاول باللغة الانجليزية

اصدر الكاتب سمير دويكات ديوانه الشعر الاول باللغة الانجليزية، وجاء تحت عنوان (the justice way Palestine on)، فلسطين على طريق العدالة، وقد تضمن الديوان اكثر من خمسين قصيدة تتحدث عن القضية الفلسطينية وواقعنا باللغة الاكثر انتشارا في العالم، وجاءت باسلوب سهل ويسير حتى يعبر عن القضايا الفلسطينية باسلوب مفهوم للجميع عبر العالم، كي يكون مؤشر نحو طريقة جديدة لمخاطبة العالم حول واقنا الفلسطيني.

وقد نشر هذا الديوان على موقع امازون العالمي على صفحته الالكترونية وهو متوفر لديه، وسيتم نشره عبر مواقع اخرى عربية في الايام القادمة، وسيتم طباعة نسخ ورقية منه لاحقا ليكون بين ايدي القراء باقرب وقت ممكن.

وكان الكاتب سمير دويكات قد نشر عددا من دواوينه باللغة العربية وروايتين ومنها ما نشر على نفس الموقع لاتاحة المجال للقراء عبر العالم للاطلاع عليها وقراءتها.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف