الأخبار
مصر: خطوط عربية بأنامل إيطالية فى مهرجان طيبة للفنون بأسوانلبنان: ضيف جديد للكاتبة ساره سروجيمصر: جامعة أسيوط تختتم يومها الأول للدراسين بمسابقات ترفيهية ورياضيةطمليه: تحي الإنسانية اليوم العالمي لحقوق الإنسان وجيش الاحتلال يهدم منزل أبو حميدمجموعة تعلن عن مبادرة هدفها التمهيد لإطلاق حزب نسائي تحت مسمى نساء فلسطين للعدالةاليمن: اختتام الدورة التدريبية في مهام مأموري الضبط القضائي لأجهزة الأمن بالمكلامصر: شباب الفنون التشكيلية في الإسماعيلية يزينون أكشاك محولات الكهرباءمصر: محافظ أسيوط يعلن عن دعمه لبرامج ومبادرات مناهضة العنف ضد المرأةمصر: افتتاح فاعليات يوم الدارسين الأول بجامعة أسيوطاليمن: منظمة اوتاد لمكافحة الفساد تكرم شخصيات العام 2018م في مكافحة الفسادبلدية النصيرات تواصل تنفيذ خطوط مياه بمناطق متفرقةقيادي فتحاوي يناشد الرئيس زيادة منحة طلبة المحافظات الجنوبيةفروانة: تاثيرات الاعتقال ليست مرتبطة بمدة السجندبور وأبو العردات يشاركان في معرض بيروت للكتابالتميمي يطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه جرائم اسرائيل
2018/12/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حوار مع الشاعر و التشكيلي الفلسطيني د.حسن نعيم

حوار مع الشاعر و التشكيلي الفلسطيني د.حسن نعيم
تاريخ النشر : 2018-11-26
 صابرحجازي يحاور الشاعر و التشكيلي الفلسطيني د.حسن نعيم


 في إطار سلسلة اللقاءات التي أقوم بها  بقصد اتاحة الفرصة امام المهتمين بالشان الثقافي والابداعي والكتابة الادبية بشكل عام والذين قد يعانون من ضائلة المعلومات الشخصية عن اصحاب الابداعات الثقافيةعبر انحاء الوطن العربي الكبير،لذلك فان اللقاءات بهم والحوار معهم من اجل اتاحة الفرص امامهم للتعبيرعن ذواتهم ومشوارهم الشخصي في مجال الابداع والكتابة ويتيح للجميع التعرف عليهم من قرب والتواصل معهم مستقبلا  


ويأتي هذا اللقاء رقم ( 86 )  ضمن نفس المسار
وفي ما يلي نص الحوار

س :- كيف تقدم نفسك للقارئ ؟
متزوج أب لخمسة أولاد .. كاتب واعلامي وشاعر وفنان تشكيلي .. عضو المبادرة العالمية للقيادات الإنسانية  وحاصل على شهادة الدكتوراه الفخرية من الجامعة الامريكية المفتوحة في الاردن .. وسفير لدى منظمة حقوق لحقوق الإنسان الدولية ( الامم المتحدة ) ( دكتوراه  في العلوم الانسانية الجامعة الفرنسية للدراسات المهنية والفنية) وتشرفت بنيل كاس السلام الذهبي من الاكاديمية العالمية للسلام .. رئيس تحرير وكالة عشتار برس الإخبارية
من واقع ما أعيشه كانسان اكتب وادون  مشاهداتي وارسم بالريشة والكلمات  كل مايدور من حولي من فرح وحزن وبما يخدم الانسانية


س:- أنتاجك الادبي : نبذة عنة ؟
لدي ثلاثية حسن ونعيمة .. دويتو من الشعر الحر  مع الاديبة الدكتورة نعيمة قاسم فلسطين/ الاردن
ديوان عشتار بين العناقيد ...
ديوان دالية شهرزاد ...
ديوان قطوف دانية ...
ولي عمل .. دويتو آخر مع الفنانة سينارست دنيا اسلام  من الجزائر الشقيق بعنوان خط الرجوع ... تبنى وانتج العمل مؤسسة بابل للثقافة والاعلام ومن اخراج الاستاذ فاضل الحلو كما لدي اشعار لمسلسل عطر الوجع لصالح  التلفزيون السوري واعمل الان لولادة اغنية بكرى بتشرق شمس الشام واحضر لميلاد ديوان جديد  بعنوان لازال للوطن بقية وديوان عطر الوجع


س:- ارهصات الكتابة الاولية - هل تذكر منها شئ ، وكيف كانت رحلتكم الاولي في عالم الكتابه ..؟
منذ الصغر احب الكتابة واتمتع بها
ومارست تلك الهواية في  مجلات الحائط المدرسية وانشأت صحيفة حائط  صوت الطلبة  اكتب بها كل مايجول بخاطري من كتابة ورسم  وشجعني اساتذتي الافاضل امثال الاستاذ سليم مفضي والاستاذ عبد المعطي ابو زيد  كثيرا جدا  وايضا والدي رحمه الله
وكانت القفزة عندما كنت اكتب في جريدة الجندي  وصوت فلسطين حيث كانت خدمتي للعلم في الصحافة  التوجيه المعنوي وبعد الانتهاء من الخدمة وسفري انشأت منتديات وموقع اخباري باسم صامدون للابد واذاعة تبث من الموقع وكانت مرحلة رائعة وجدت بها نفسي وانطلقت لعالم الكتابة بسعادة  وكانت في نظري قفزة نوعيه لاكتشاف ذاتي


‏س :- ‏ كيف تحدث من واقع تجربتكم حالة المخاض الشعري للقصيدة - وكيفية ميلادها علي الورق  ؟
للكتابة شجون ومخاض عسير كي تصل الفكرة والاحساس للمتلقي  بسلاسة  ليعيش لحظاتها  وكانه هو  في قلب الحدث ..  كلوحة كمشهد مرئي من واقعه


 س:- يظل الوطن في قصائدك هو الشق الاهم والاكبر- فما الذي يمثله الوطن بالنسبة لك؟
يبقى الوطن هو المحور الاول والاخير ... هو الأم هو عشتار الكون هو عبق الياسمين  واعمل على تدوين احداثه  باحساسي  المقهور تارة والمتمرد تارة  والثائر تارة  سواء كتابة او رسم .. وعندما اكتب عن شهرزاد فهي  هنا لا تقص لشهريار قصصها المعتادة في الف ليلة وليلة وانما تقص عليه ما يحدث في البلاد  وللعباد كي يصحو ويلتفت للوطن والمواطن . وكذلك عندما اكتب عن عشتار وديموزي باسقاط تاريخي اجسدهم ليتحدثوا عن معاناة الوطن والمواطن والهجمة علينا  من قبل اعداء امتنا لتغيير ثقافتنا وتراثنا وحضارتنا 
 

 س:- كيف ينفعل الشاعرحسن نعيم  بما يحدث في بلده فلسطين  - ونص يعبر عن ذلك‏؟
فلسطين وآه يافلسطين ... هي البداية والنهاية هي الام وهي عشتار الكون ومهد الرسالات  وارض الانبياء هي الدم الساري في العروق والنبض في القلب  من بحرها الى نهرها وفي  هذا النص الذي اسميه ملحمة يوسف الفلسطيني ربما تجد الرد على سؤالك

ملحمة يوسف الفلسطيني
.............................

أنا يوسف الفلسطيني
انا يوسف العربي
أنا يوسف المنفي
وخمس وستون عجاف
وهذا قميصي وعليه دم كذب، 
وهاهم إخوتي يا أبتي
يشعلون الشمع لعيد المنفى
يوقدوه لأولادي
يوقدوه لأحفادي
يوقدوه لموتي وميلادي
وبنات صهيون ترقص تغني
محمولة على الأيادي
أنايوسف يا أبتي
فمتى نعبر من مجاعة الحياة الزمنية ؟
متى ندخل إلى كمال الشبع الأبدي ؟
أنا يوسف يا أبي وها هم
الذين باعوني
وأسلموني للموت وحدي
للولادة وحدي
للصمت وحدي
للنطق وحدي
للصلح وحدي
للريح وحدي
هنا يا أبي تهتز قبور الأولياء
هنا تهتز ترتعش قلوب الضعفاء
هنا سوق النخاسة والبيع والشراء
هنا باعوا القدس
هنا باعوا بغداد
هنا باعوا دمشق
هنا باعوا حتى ورق التوت
باعوا فلسطين
ونصر حطين
هنا تاجروا بجدائل إمرأة
دوخت بسحرها الشمس
هنا وأدوا الياسمين
أنا يوسف الفلسطيني يا أبي
أنا يوسف العربي يا أبتي
وهاهم إخوتي
وهذا قميصي
وهذا الدم قد أصبح ماءً
أصبح جمراً
أصبح سحراً
أصبح خمراً
وبلاء ووباء
هنا سقط الشمال على الجنوب
هنا إبتلع الغرب الشرق
هنا سُرق الصهيل
وحل العويل
هنا قُتل الزيتون
هنا جنود الردة
هنا المسافات الأقرب
هنا جسدي
جسد المسيح المعذب
هنا صخرة أحمد الكوكب
هنا جامعة العهر والشر المذنب
هنا رجموني عند بيارات البرتقال
عند بردى والفرات
هنا أغرقوني
في دموع النيل
يا أبتي
أحتاج كثيراً
لأن أمشي وحدي
إلى حيث أدري .. ولا أدري
كم هو صعب يا أبي
أن تجبر على ترك شئ لازلت تريده
ولا زلت أذكر يوم قلت لي
لا تقل لهم
ماقلته لي وأنك ستطير فوق
وتآتي بالمطر
أنا يوسف يا أبتي
هنا باعني السيارة
لضلوع الموت
القبر المنفى
بالثمن البخس
هنا سأتحول إلى حمامة
في يد يسوع
وقمراً على كتف محمد
هنا سأبقى صامداً
هنا سأتبرع بدمي
ليعيش العرب
أنايوسف يا أبتي
فخذ قميصي
واشتم عطر الأنبياء
إشتم عبق يسوع ومحمد
أنا المنفي ياأبتي
داخل أسوار الحروف
أنا المنفي داخل الكلمة
أطوف بسؤالي حول السطور
وأسعى … أضم حزني وأدعي
ولا أدري
ما يرسم أخوتي في العتمة
قد يلفظ البركان الثلج
ياأبتي
لكن أخوتي
لن يلفظوا إلا الغدر والخسة
أنا يوسف ياأبتي
تفيض لحيتك قهراً ودموع
وتفيض جيوبهم ذلة
أنا المنفي في عينيك أعواماً
سأسرج لك عيوني
فلاتبكي سنلتقي
هناك على ضفة جرحي
حيث الوعد الموعود
هذي صلاتي
أنا الراحل العائد
الصامد كالزيتون
لا أريد حياة جديدة
ولا أرض جديدة
ولاهوية جديدة
ممزوجة منسوجة بالدم
فهويتي في قلبك يا أبي
في قلب كل أم وأخت وطفل
يلبسني الظل
ويتفيأ عمري
أعوذ بالله منه ومني
ها أنا ذا أحترق
في أنات الروح
والجسد المنفي المرهق
وأنتظر العودة والمفتاح
مغموس في جسدي
يا أبتي هل تسمعني
سأحطم أصنام الصمت
سأحمل أنفاس اللحظة
وأستحم بحيض الشمس
وأطهر نفسي
مغسولا من اللعنات
حتى حدود الريح
ومهما شهوتها راودتني
عن نفسي سأبقى
حامل المفتاح
في إنتظار الوصول
لخارطة الجسد
يا أبتي لازلت في إشتهاء
لن أكتب شيئاً
فالرسائل خطرة
وأنا في نظرهم
إنسان ميت
فلقد أقاموا صوان العزاء
من لحظة ميلادي
وسجلوا أسمي في
سجلات المنفى
ظنوا أنهم غسلوا ذاكرتي
لكن نبضي لم يزل يحمل هويتي
أنا يوسف الفلسطيني
أناحدود النار
والنصر بعد الإنكسار
والبركان والإعصار
فليأت الحصار
وليبنوا الأسوار
صامد أنا ياأبتي
وبعد الليل
سيبزغ النهار

س  :- هل تجد أن الشعر- بوصفه حافزا  - يمتلك القدرة علي الحض والتحريك؟
نعم لانه كالاعصار كالبركان كالعنقاء عندما ينتفض ويثور  يعبر عن مشاعر الأخرين ويحثهم على النهوض انه تماما منبر اعلامي صارخ 

 س :- هل غياب فن الدراسات النقدية ، والناقد الادبي ، عامل بالسلب علي الحركة الادبية بالوطن العربي ؟
نعم ان غياب وتراجع  الدراسات الادبية والنقدية  يعود سلبا على كل الحركات الفكرية والادبية في وطننا العربي واتمنى ان يلتفت النقاد لهذه الناحية  لاننا ندون ونكتب ليسجل لنا التاريخ  لا ليسجل علينا تقاعصنا  للاسف الشديد نعم هناك تقصير .. وهناك  من النقاد الان من يعمل جاهدا
لعودة  النقد وبصورة ومدرسة حديثة  على سبيل المثال لا الحصر الناقدة والاديبة الدكتورة عبير خالد وغيرها من اصحاب الفكر 

  س :- يختبئ داخل كل مبدع طفلا ، يمثل له مصدر الدهشة التي لا تنتهي‏,‏ ما الذي تبقي من ذلك الطفل في نفسك ؟
 اشعر اني للان لم اقدم شي من ثورة الطفل المشاغب في داخلي ... واتمنى من هذا الطفل المشاكس ان يبقى ثائرا ويقدم كل مالديه وكل مايحلم به  


س:- هل استطاعت الشبكة العنكبوتية توافير التواصل بين الاديب والمتلقي - خصوصا وحضرتك عضو في العديد من المنتديات الثقافية والادبية ولك صفحة باسمك علي الفيسبوك ؟
نعم هناك فضل كبير للشبكة العنكبوتية ووسائل التواصل الاجتماعي حيث جعلت من هذا الكون قرية صغيرة للتعارف وايصال الافكار  والاخبار بسرعة جنونية حيث تصل الفكرة  للمتلقي والخبر  في نفس اللحظة ويتم التفاعل مع الحدث بنفس الوقت بعد غياب قراءة الكتب بانواعها الثقافية والفكرية والتوجه نحو الأنترنت وزخمه ومن خلال هذه الشبكة  العنكبوتية حقيقة استطعت  ان اصل لجمهور كبير في وطننا العربي وخارجه من ادباء ومثقفين  يعيشون  في المهجر

 س - ما نوع الدعم الذي يحتاجه المبدع؟
يحتاج المبدع للكثير سواء من ناحية التوجيه او الاعلام  من قبل المؤسسات الاعلامية والثقافية لنشر ما يجول بخاطره من افكار واعمال لتصل للجمهور والتعريف به لا ان يبقى مهمشا ..  فالكثير للاسف من الكتاب والادباء والشعراء يتلفحهم التهميش تارة وتارة التجاهل لاسباب كثيرة ربما اهمها الشللية والفئوية .. وعندما نعمل فقط كيد واحدة لاجل نشر الثقافة ورفعة الادب لبلادنا كهدف اول يكون هذا الدعم ..  ومن جهتي كرئيس تحرير لوكالة عشتار برس الاخبارية اعمل على ايصال كل نص شعري وادبي واخباري للزملاء وغيرهم ليكون لهم اسم واثر  وانتشار في محرك البحث غوغل والخروج ايضا من قضبان واسر الفيس بك وغيره
 

س - مشروعك المستقبلي - كيف تحلم بة - وما هو الحلم الادبي الذى تصبو الي تحقيقة ؟
الاحلام واعمال كثيرة
احلم الان بديواني الجديد  ( لازال للوطن بقية ) وديوان ( عطر الوجع ) وهناك اعمال كثيرة اريدها ان تولد للحياة  وتصل للجمهور ففيها الكثير من هذا المخاض ومن فلسفة الروح والنفس والجسد  تتحدث عن واقعنا المرير في ظل مانمر وتمربه بلادنا  واوطاننا خاصة بعد  هجمة ماسمي بربيع عربي وكان دمار وبلاء ووباء


س - بالنسبة للفن التشكيلي اريد أن أسألك أولا عن بداياتك .. كيف كانت ؟ .. وما هي دوافع ومسارات تجربتك الفنية بهذا الخصوص ؟
لم ادرس في كلية الفنون كانت منذ صغري هواية الرسم تماما مثل هوايتي للكتابة
وكما ذكرت سابقا شجعني على هذا الهواية مدرسي الاستاذ عبد المعطي ابوزيد حيث كان مدرسا لمادة الرسم والفنون  وكان يقدم لي كل ما احتاجه لارسم في البيت مما خخف عني شراء الكثير من الادوات  كما كنت استغل الجدران في البيت وكل مايقع تحت يدي لارسم عليه وكثيرا ما انبني والدي ظنا منه اني اخرب الجدران  كان ذلك قبل  ايام من العيد بينما كان يزوره زملاءه  ويشيدون بما افعله وارسمه وفي ليلة  قبل ليلة العيد  كنت قد اكملت رسمة كبيرة على جدار في المنزل بينما هو في عمله ولجأت للنوم خوفا من التأنيب وجاء من عمله متاخرا وانا  اختبئ تحت لحافي  وبصوت جمل قال لي نائم اصحى وصحوت ههههه لاجده يحضنني ويقول  احضرت لك من بيروت كل معدات الرسم وفوقهم ساعة هدية هذا كل ما اشتغلت فيه اليوم من مال هو لك وانطلقت الى ان كبرت وسافرت  للعمل في قطر وانشأت وبعض الزملاء اتحاد الفنانيين التشكيليين الفلسطينيين في دولة وشاركت  فيعدة معارض للفنون في كل من سوريا وقطر ولبنان والاردن ودولة الامارات ولوحتتين مشاركة في المانيا   وطبعا  كان فن تشكيليا ملتزما   نشرح من خلاله معاناة اهلنا في الارض المحتلة منذ الانتفاضة الاولى 


 س - لك تجارب مشتركة مثل خط الرجوع مع الفنانة سينارست دنيا اسلام - وبشان تعاملك مع مؤسسة بابل للثقافة والفنون العراقية وكذلك هيئة الاذاعة والتلفزيون السوري- كيف كانت ..حدثنا عن هذا ؟ 
بالنسبة لتجربتي مع الفنانة سينارست دنيا اسلام كانت رائعة كدويتو شعري اعتبره كقصة من خلاله عالجنا مشكلة بين زوجين حبيبين وتحدث بينهم غيرة الزوجة على زوجها الشاعروكيف ابتعد عنها  او اهملها في فترة  وكيف عاد الحب اليهم والتقوا وحدث العتاب  ومن خلال الشعر كان العتاب
 وعلم الصديق المخرج فاضل الحلو بعملنا  فتبنى العمل وانتجته مؤسسة بابل للثقافة والفنون واخرجه فاضل حلو في وقت كانت فيه الحرب بالعراق الشقيق على اشدها وكان المفروض ان يكون العمل مصور صوت وصورة كدراما  لكن هذا الظرف منعنا  فما كان من المخرج فاضل ان اخذ الحوار وعمل منه يوتيوب  باسم خط الرجوع كما اسميته انا وكانت المقدمة بصوته
بالنسبة لهيئة الاذاعة والتلفزيون في سوريا ايضا كانت لي صديقة  سينارست  بتول ورد ولديها افلام وثائقية بعد تخرجها وتنوي عمل مسلسل   وتريد اشعارا لمسلسل تلفزيوني هي كتبت قصته    وقد اختارتني لكتابة اشعاره مع المخرج  وربنا يوفق .  واعمل حاليا لاغنية من كلماتي  هدية لسوريا في انتصارها ( بكرى بتشرق شمس الشام ) وان شاء الله تخرج الاعمال للنور 


س - بصفة ان حضرتك مدير ورئيس تحرير موقع عشتار برس الاخباري - هل الاعلام يعطي المبدع حقه بتسليط الاضواء علية والاخذ بيدة حتي يظهر للجمهور - وكيف كانت تقيم تجربنك مع الموقع ؟
نعم يلعب الاعلام دورا مهما وكبيرا في ايصال الكاتب او الفنان او الاديب والشاعر  حيث الاعلام يسلط الضوء على اعمال هذا الشاعر او الكاتب او الفنان ويظهره للنور للجمهور  ويعرف باعماله وهذا ما اعمل عليه انا من خلال  موقع عشتار برس الاخباري حيث انشر للاصدقاء وغير الاصدقاء كي تخرج اعمالهم من اسر الفيسبوك وقضبانه  لتوثق في الموقع والاهم انها توثق في محرك البحث غوغل  مما يزيد ويسهم  في شهرة الكاتب .. وحسب ما اراه اني وفقت لحد الان في رسالتي الاعلامية
واتمنى المضي قدما بهذا المشوار الذي احبه 


س - لنتوقف قليلا عن الاسئلة و ننصت الي قصائد مختارة من كتاباتك ؟
هذه بعض من الومضات رسمتها وخربشتها  بالكلمات على جدار الفيس بك :


الليلة
سأَسكبك
في كأسِ وحدتي
وأَشربك
حدَّ الثمالة
وأَلعن عَطش
الإِنتظار
ـــــــــــــــــــ
لي في عينيكِ
أَلف قصيدة وقصيدة
وألف جرح إِنتظار
فقدت ملامحها المدينة
فذاب الليل في النهار
كورق الخرف تناثرت
تبكيني بدموعها الأَمطار
ــــــــــــــــــــــــــــــ
يا ليل أَعرني 
من زيتِ نجومك
حتى أُشعل نبض القنديل
ليبقى لي أَملا
في الدنيا 
فعطر الوجع عليل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


س:- في نهاية هذا الحوار ، ماهي كلمتكم الاخيرة في ختامه - ولمن تواجهها  ؟
اتمنى ان يعم الامن والسلام ربوع وطننا العربي ويعود كل حق لاصحابه  وننبذ كل فكر طائفي وارهابي فكلنا ابناء هذه الارض والدين لله وحده كما اتمنى ان نصحوا للخطر الذي  يداهمنا  في فكرنا وحضارتنا وتراثنا وتاريخنا   واتمنى ان تكون هناك خطط اكثر لرعاية الادباء والمفكرين والمبدعين من قبل المؤسسات المختصة من وزارات اعلام وثقافة  وفنون واقول لكل كاتب  واعلامي وفنان وشاعر استمر وانتفض لتصل الى هدفك مهما كانت الظروف التي نمر بها من سياسية او فكرية او ثقافية
اشكرك استاذي الفاضل  الاخ الاعلامي والاديب المصري صابر حجازي 
على هذا الحوار الشيق متمنيا لك ولامثالك من الاعلاميين التقدم والنجاح الدائم  وفقك الله  في رسالتك الاعلامية والفكرية والادبية


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف