الأخبار
مؤسسة "محمد بن راشد آل مكتوم" تستهل "عام التسامح" بسماعات للصم بغزةقتيلان في صدامات مع الجيش الفنزويلي عند الحدود البرازيليةلاعبات نادي الجزيرة يحصدن المركز الأول على نادي فارسات فلسطين بيوم المرأة الرياضيمنصور: فلسطين تقود مشاورات حثيثة للتغلب على الاختلافات قبل انعقاد مؤتمر بيونس أيريسالاحتلال يعتقل شابا شرق جنينالاحتلال يقتحم قرية رمانة غرب جنين وينصب حاجزا عسكريااكتمال عقد المتأهلين لدور ألـ 32 لكأس طوكيو 3البشير يعلن فرض حالة الطوارئ لمدة عام واحدتركيا تتضامن مع المسجد الأقصىهاليبرتون تضع حجر الأساس لبناء أول منشأة مفاعل لتصنيع المواد الكيميائيةإيران تعود من جديد لتخصيب اليورانيومالديوان السعودي يعلن وفاة أحد أفراد العائلة المالكة"الأحزاب العربية اليسارية" تصل بكين لبحث عدد من المواضيع المشتركة"شبيبة فتح" تشارك في المؤتمر الدولي للشباب الاشتراكي الديمقراطي بتونسخالد: المقدسيون يسطرون من جديد ملحمة بطولية دفاعا عن مدينتهم ومقدساتهم
2019/2/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لكي لا بنبض بقلم: زينه الجولاني

تاريخ النشر : 2018-11-18
لكي لا ينبض 

عالق القلب بأضلعه يعصر نفسه كثيراً لكي لا ينبض لأي حد مهما كانت العلاقه خذلان الناس جعله يحب ان يكون متوحدا لا يريد رؤيه احد وخيوطه وانسجته تتقطع إرباً إرباً عند كل الم يوقظ عيونه ويلتفت لمن يقابلهم هل هم ملائكه ام شياطين أم هم بين البينَين نظراته لا تهدأ خوفاً وحذراً يمد الشريان يده ويقول انني اموت لا تحرمني من النبض فتوأمي الوريد كذلك كلفني بأن اكلمك لانه عاجز ونبضك هو مكانه وبيته ولي أيضا لا يعني ان تكون مغدوراً ان تعيش بعيداً عن كل أحد قاوم وكن قويا وقوي ذاتك كل غدر يجب ان يقويك للافضل لا للاسوء  كن سيفاً بكلامك للحق ولَيِناً عندما تلاطف رقيقي النبض وقاسياً لمن لا يكترثون بك لا تجعل الماضي يقطعك بل اجعل  اجعل حاضرك ومستقبلك نحو القمة يا قلب لا تحمل هموماً بل عطِر رئتيك وروداً ومِسكاً وعنبراً  كن جبلاً شامخ لا يتأثر بالرياح والعواصف ابقى صامد وهيا اعطني ونبضك ولتحييني فأنا دائما بقربك وبداخلك لا تقطعني كقطع الحطب ولا تكُن حطاباً ترميني بالنار واكون انا الضحيه والخشب كن منصفاً يا قلب ويكفي حزناً ولا تقتلني فأنت عائلتي وكل حياتي هيا قف وابتسم وانهض وقل للشمس انا اريد المشي معك وادفئيني بتفاؤلك وعلي لا تبخلي هيا يا قلب واضحك وغني فالحياه لا تحتاج الضعيف بل تحب ان تكاسِر  الاقوياء  ويجب ان يبقى القوي قوي فهي تفرح للهزيمه لذلك اضحك ضحكة وتكون الاسنان ظاهره بيضاء كاللؤلؤ كن المرجان وتنفس وغامر وخاطر وتقدم ولا تيأس ولا تندم واصبر وباذن الله ستنتصر
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف