الأخبار
20 ألف خلية في النويعمة لتوليد 7.5 واط من الكهرباء كأكبر مشروع للطاقة بفلسطينالعراق: المحمداوي يطالب بإعفاء معاونة عميد كلية الاعلام في جامعة بغدادمؤسسة العلامة الحداد تشرع بتوزيع المساعدات المالية والسلال الغذائيةمركز عبدالشافي للثقافة والتنمية ينظم لقاء حواري بمناسبة اليوم العالمي للتنوع الثقافيالمنطقة الحرة لمطارات أبوظبي تطلق بوابة شاملة للخدمات الإلكترونيةهآرتس: قطر ستشارك في مؤتمر البحرين الاقتصاديتحذيرات من صعود متوقع لليمين المتطرف في انتخابات البرلمان الأوروبيالدفاع الجوي السعودي يسقط طائرة تحمل متفجرات أطلقها الحوثيون باتجاه مطار الملك عبداللهمجدلاني: القيادة الفلسطينية تُدين التدخل الأمريكي في شؤون فنزويلاعريقات: مؤتمر البحرين ضربة لمبادرة السلام العربية وقرارات مجلس الأمنليبرمان يُصعد: لا يوجد شيء لأناقشه مع نتنياهو.. والأخير يرد: يريدون إسقاطيهل تهرب سواريز من نهائي كأس الملك؟بالأرقام.. ريال مدريد على أعتاب ميركاتو تاريخي لم يحدث من قبل(فيسبوك) يخطط لإطلاق عملة رقمية جديدةجماعة الهيكل تعلن رسميًا نيتها اقتحام الأقصى يوم 28 من رمضان
2019/5/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

رسمتني مرايا قلبي بقلم:بقلم: حسن العاصي

تاريخ النشر : 2018-11-18
رسمتني مرايا قلبي بقلم:بقلم: حسن العاصي
حسن العاصي

كاتب وباحث فلسطيني مقيم في الدانمرك

رسمتني مرايا قلبي


في الثلاثاء الخامس للحصاد

تختفي الخطى أمام مسار الماء
يرسم الطريق الضباب
وينطوي على عجل

تفصل ما بيننا الضفتين

وأنت ما زلت في صهوة السفر

مثل الخزامى على درب الأولياء

أي سر فيكَ لا يبارح؟

أنت وحدكَ أمير قصيدتي

يا أبي

صخب الليل يشق صدر الغيمة

فهل رأيت ماء المتضرعين؟

نضج اللوز على ظهور النساء

أعتلي في قافيتي سدرة الكروم

وأعلقْ في ألواح الإيمان

بين صدى القناديل ونار التراتيل

قالوا لا تقطف زهر اللوز

فالمركب بلا موج يتساقط

وابحثْ في أخاديد الحقل

عن الغيمة الغريبة

خلف ستار النهر

فلا باب هناك لخطاكً

ولا أزمنة لاحتشاد الأعناق

لكنني نسيت يدي على السرو المهجور

فرسمتني مرايا قلبي

ورداً مجنحاً على صفحة السماء

غفوت هناك مع الراقدين

كانت جداول الطين ترتعش

تدفع صرخة الريح نفحة الحياة

وأنا خلف لون الضوء

أبتهل مع التراب عبادة التائبين

لا يغادر الرحيل الجدران
لذلك عيون الدروب تائهة
ما كان للمواسم أن تحتار
لو أن الشراع عَبَرَ الأحزان

والمراكب لم تقع في غيبوبتها
أي بحر يفضي موجه إلى الجنون؟أعلى النموذج

رغم أني لم أكن زاهداً يوماً مثلكَ

إلا أنني فقدت جبهتي

وأنا ألملم لَهْوَ الغيم حد المطر

هكذا خذلني المعنى

ما زلت رغم الخطايا في سفر

أمسك ذيل المروج الباقية

وفراشتي يا أبي تتفيأ شراع الحقول

بيضاء بلا ضوء وباردة بلا ثمر

 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف