الأخبار
هآرتس: قطر ستشارك في مؤتمر البحرين الاقتصاديتحذيرات من صعود متوقع لليمين المتطرف في انتخابات البرلمان الأوروبيالدفاع الجوي السعودي يسقط طائرة تحمل متفجرات أطلقها الحوثيون باتجاه مطار الملك عبداللهمجدلاني: القيادة الفلسطينية تُدين التدخل الأمريكي في شؤون فنزويلاعريقات: مؤتمر البحرين ضربة لمبادرة السلام العربية وقرارات مجلس الأمنليبرمان يُصعد: لا يوجد شيء لأناقشه مع نتنياهو.. والأخير يرد: يريدون إسقاطيهل تهرب سواريز من نهائي كأس الملك؟بالأرقام.. ريال مدريد على أعتاب ميركاتو تاريخي لم يحدث من قبل(فيسبوك) يخطط لإطلاق عملة رقمية جديدةجماعة الهيكل تعلن رسميًا نيتها اقتحام الأقصى يوم 28 من رمضانشرطة قلقيلية وطولكرم تضبطان مشتلا للمخدرات خلف جدار الفصلنتنياهو: ليبرمان يبحث عن كل الأعذار لإسقاطي"ظهر المهدي المنتظر".. تفاصيل ليلة اقتحام (جُهيمان) وأتباعه الحرم المكي بالأسلحةمركز شباب خربة العدس برفح يختتم البطولة الرمضانية الثالثة لكرة القدماشتية يلتقي فعاليات محافظة قلقيلية ويطلع على أهم احتياجاتها
2019/5/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

انتظريني بقلم:عصمت شاهين دوسكي

تاريخ النشر : 2018-11-17
انتظريني بقلم:عصمت شاهين دوسكي
عصمت شاهين دوسكي

انتظريني
مهما كانت الأمطار
فأنا من حمل القلم والقرطاس
انتظريني
مهما كان الإعصار
فأنا من رفع الألم والإحساس
إن غبت يوما ، شهرا، عاما
اسألي وافرغي الكأس
فأنا من عانى عشقا وشوقا وعذابا
من القدم إلى الرأس
لم اتعب من الأسفار
ولم ارفع راية الاستسلام
وَجَلاً من رحيل الألماس
إن رحلت بعيدا ، قريبا
اسألي واطردي الوسواس
سيكتبون عني
يقولون ، يثرثرون ، يتهامسون
لا تغلقي ثغر الوسواس
أنا يا سيدتي عاشق
فهل ترين مثلي بين الناس ..؟
***********
انتظريني
بين الذكريات
في ليال الشتاء والصمت والآهات
ابحثي عني
بين الورود والندى والنسمات
بين الجنان والعيون الناظرات
لا تغاري ، روحي متمردة
تأتيك على أجنحة المسافات
انتظريني
هياما ، شوقا ، تذرعا
فأنا العاشق الوحيد بين الآتيات والراحلات
فهل ترين مثلي
بين الكهوف والوديان والراسيات ..؟
*************
انتظريني
سأبعثر في ثغرك الباسم قبلاتي
وأرتوي من ريقك ملذاتي
أنصب على صدرك خيمتي
وأزاول على نهديك غزواتي
أنا الفارس المجهول
أرسم ملامح العشق
من رؤى نظراتك ونظراتي
أمطارك تغسل وجع أحزاني ومعاناتي
كل النساء يتمردن على جسدي
ولكن تبقى فيهن انتصاراتي
انتظريني
يا سيدة الانتظار الآتي
فأنت ثورة كبرى تغير مجرى حياتي
أنا الذي أيقظ بركانك
والتقيتِ شوقا بجمراتي
دمك الحار يجري في فمي
وبين أحضانك تخمد غزواتي
إحساسك ثائر
على حرماني وآلامي وعبراتي
أنت امرأة دون النساء
ترتقي للسماء لتستقر في مداراتي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف