الأخبار
الاحتلال يزعم إصابة ضابط وشرطي في عملية طعن بالقدس فجراحماس تتبنى الشهيد صالح البرغوثي منفذ عملية (عوفرا) برام اللهاستشهاد منفذي عمليتي (عوفرا) و(بركان) الشابين صالح البرغوثي واشرف نعالوةالديمقراطية: هناك ورقة جديدة لِجدولة تنفيذ قرارات المجلسي الوطني والمركزيفتح: التحضيرات لذكرى الإنطلاقة مستمرة وأي تصريحات خلاف ذلك ملفقةبلدية الخليل تشارك في جلسة النقاش التي نظمتها الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بالمحافظةبيت لحم: مكرمة رئاسية لسكان خربة عابدة وسط (غوش عتصيون) تعزيزا لصمودهمأمان: المواطن الفلسطيني يدفع أكثر من 87% من متوسط راتبه الشهري للغذاءاتحاد الشطرنج يواصل تحضيراته لإقامة بطولة الأندية الغزية بمعهد الأملجمعية بيت لحم العربية تعقد ورشة حول التخدير ما قبل العملياتالإحصاء ووزارة التنمية يحتفلان باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقةغنيم يبحث الخيارات المستقبلية لتوفير احتياجات المياه للأراضي الزراعية بأريحاأبو بكر: تواصل الهجمة والضغط على الأسرى قد يؤدي لانفجار السجون بأي لحظةوزارة الخارجية وعدة بلديات يوقعون مذكرة شراكة لتنظيم مؤتمر لمغتربي بيت لحم ٢٠١٩عريقات يستقبل ضيف فلسطين الفنان العربي العراقي سعدون جابر
2018/12/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

انتظريني بقلم:عصمت شاهين دوسكي

تاريخ النشر : 2018-11-17
انتظريني بقلم:عصمت شاهين دوسكي
عصمت شاهين دوسكي

انتظريني
مهما كانت الأمطار
فأنا من حمل القلم والقرطاس
انتظريني
مهما كان الإعصار
فأنا من رفع الألم والإحساس
إن غبت يوما ، شهرا، عاما
اسألي وافرغي الكأس
فأنا من عانى عشقا وشوقا وعذابا
من القدم إلى الرأس
لم اتعب من الأسفار
ولم ارفع راية الاستسلام
وَجَلاً من رحيل الألماس
إن رحلت بعيدا ، قريبا
اسألي واطردي الوسواس
سيكتبون عني
يقولون ، يثرثرون ، يتهامسون
لا تغلقي ثغر الوسواس
أنا يا سيدتي عاشق
فهل ترين مثلي بين الناس ..؟
***********
انتظريني
بين الذكريات
في ليال الشتاء والصمت والآهات
ابحثي عني
بين الورود والندى والنسمات
بين الجنان والعيون الناظرات
لا تغاري ، روحي متمردة
تأتيك على أجنحة المسافات
انتظريني
هياما ، شوقا ، تذرعا
فأنا العاشق الوحيد بين الآتيات والراحلات
فهل ترين مثلي
بين الكهوف والوديان والراسيات ..؟
*************
انتظريني
سأبعثر في ثغرك الباسم قبلاتي
وأرتوي من ريقك ملذاتي
أنصب على صدرك خيمتي
وأزاول على نهديك غزواتي
أنا الفارس المجهول
أرسم ملامح العشق
من رؤى نظراتك ونظراتي
أمطارك تغسل وجع أحزاني ومعاناتي
كل النساء يتمردن على جسدي
ولكن تبقى فيهن انتصاراتي
انتظريني
يا سيدة الانتظار الآتي
فأنت ثورة كبرى تغير مجرى حياتي
أنا الذي أيقظ بركانك
والتقيتِ شوقا بجمراتي
دمك الحار يجري في فمي
وبين أحضانك تخمد غزواتي
إحساسك ثائر
على حرماني وآلامي وعبراتي
أنت امرأة دون النساء
ترتقي للسماء لتستقر في مداراتي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف