الأخبار
مهرجان شتاء طنطورة يشهد لقاء السحاب بين الموسيقار إلهام المدفعي وكاظم الساهرافتتاح حديقة فلسطين في مدريدهذا ما أكلته وهذا ما تجنبته لتخسر 54 كيلوغراماًجي إيه-إيه إس آي تستعرض عنصر الإطلاق والاستعادة بطائرات إم كيو-9 بيسي إس جلوبال بارتنرز: وزير الخارجية يضمن معايير عالية لبرنامج الجنسيةراغب علامة يرسم البسمة على وجوه أطفال مركز الحسين للسرطانالسفير الألماني يستقبل الوفد الطبي الألماني العربي برئاسه علي معروف في فلسطينرجيم باليو وممنوعاتهبعدما فشل حوار موسكو ..؟شاهد: اقتحمت زفاف عشيقها بالفستان الأبيضناصيف زيتون وآدم ويارا يتألقون في عيد الحب بدبيضبط شرائح تعقب إلكترونية داخل شحنة أحذية عسكرية بمعبر "كرم أبو سالم"الاردن: أسماء اليوسف بألوان الطيف ترسم البهجة على وجوه أطفال مرضى السرطان"أمباسادور للمؤتمرات والمعارض"تستعد لتنظيم"معرض الصفقات المذهلة للسيارات"على خطى الشاب خالد.. الشاب كاديل يغني "أنا نبغيها" في عيد الحب
2019/2/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أفاق التنمية بقلم:جمال المتولى جمعة

تاريخ النشر : 2018-11-15
أفاق التنمية بقلم:جمال المتولى جمعة
أفاق التنمية

ان الله حبا مصر ثروات كبيرة جعلها خزائن الارض حيث قال يوسف عليه السلام " اجعلنى على خزائن الارض انى حفيظ عليم " كل البشر على وجه الارض لديهم عقول كما لنا عقول والنجاحات ليست مقصورة على امة دون اخرى ولكن ارادة التغيير هى الفيصل لنهضة الامم التى تؤمن بدور العلم فى تحقيق النهضة ..لقد اثبتت التجارب ان الثروة البشرية اهم بكثير من الثروة الطبيعية .فلدينا العديد من الفرص التى تؤهلنا ان نكون دولة زراعية وصناعية كبرى بالاعتماد على العنصر البشرى اضافة لأمكانياتنا الطبيعة فعلى سبيل المثال لدينا :
1 - شركة مصر للغزل والنسيح تقع على مساحة 560 فدان محاطة بسور يضم بداخله مجمعا صناعيا متكاملا لكل الصناعات المرتبطة بالغزل والنسيح للاسف تم ايقاف التطوير بها منذ عام 1990 فتعانى من عدم القدرة على التسويق الجيد بسبب عدم تحديث موديلاتها بما يتناسب مع الموضة العالمية فان منتجاتها لا تواكب التطور ولا تراعى اذواق المستهلكين لعدم وجود مصممين متطورين فأدى ذلك الى تخلف صناعة من اهم الصناعات القائمة يعتمد عليها الدخل القومى. بنجلاديش دولة فقيرة تحتل الموقع الثانى عالميا بعد الصين فى قائمة البلدان المصدرة للملابس حيث تتجاوز صادراتها من المنسوجات والملابس أكثر من 25 مليار دولار سنويا. فلماذا لا نحاول ان تدب الحياة فى هذه الصناعة العريقة التى تميزت بها مصر فى غضون القرن الماضى .
2 - شركة النصر للسيارات تمتلك مساحة تصل الى 114 فدان ولديها موقع متميز لابد من السعى الجاد لاعادة تشغيل شركة النصر مرة اخرى بمواصفات عالمية تجعلها قادرة على المنافسة بالسوق العالمية فى الفترة القادمة حيث ان دولة المغرب فى غضون سنوات قليلة اصبحت منصة اقليمية لصناعة السيارات مما انعكس ايحابيا على الاقتصاد المحلى كما قامت الحكومة المغربية بوضع خطة استراتيجية لتصير من كبار مصنعى السيارات فى العالم .
3 - مشروع تنمية سيناء هو حلم المستقبل للاجيال القادمة مازالت ثروات سيناء لم تستغل بعد ..حيث تحتوى على الثروات والخامات المعدنية المهملة فى بطون الجبال والرمال ان تنمية سيناء حلم المصريين بإعتبارها البوابة الرئيسية للنمو الاقتصادي .. فعلينا الاتجاه نحو تعظيم الاستفادة من كل الموارد الطبيعية التى حبا الله بها أرض سيناء معادن ثروات معدنية ونباتات طبية لما تمثل طوق النجاة للاقتصاد المصرى اذا أحسن استغلالها .ان اقامة المشروعات الصناعية والزراعية والعمرانية فى سيناء يستهدف الحد من تفاقم مشكلة البطالة وتجفيف منابع الارهاب والقضاء على الكيانات المتطرفة .
4 – الاهتمام بالمشروعات الصغير والمتناهية الصغر لما لها من اثار ايجابية على الاقتصاد الوطنى من حيث تشغيل الشباب وزيادة الانتاج والتصدير .
ان مصر بها كل مقومات النجاح والتقدم والازدهار التى تجعلها بالعلم والعمل فى مصاف الدول المتقدمة فبالعمل الجاد والتضامن نصل الى تحقيق الهدف

جمال المتولى جمعة
المحامى - مدير بنك ناصر الاجتماعى فرع المحلة الكبرى سابقا
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف