الأخبار
مؤسسة "محمد بن راشد آل مكتوم" تستهل "عام التسامح" بسماعات للصم بغزةقتيلان في صدامات مع الجيش الفنزويلي عند الحدود البرازيليةلاعبات نادي الجزيرة يحصدن المركز الأول على نادي فارسات فلسطين بيوم المرأة الرياضيمنصور: فلسطين تقود مشاورات حثيثة للتغلب على الاختلافات قبل انعقاد مؤتمر بيونس أيريسالاحتلال يعتقل شابا شرق جنينالاحتلال يقتحم قرية رمانة غرب جنين وينصب حاجزا عسكريااكتمال عقد المتأهلين لدور ألـ 32 لكأس طوكيو 3البشير يعلن فرض حالة الطوارئ لمدة عام واحدتركيا تتضامن مع المسجد الأقصىهاليبرتون تضع حجر الأساس لبناء أول منشأة مفاعل لتصنيع المواد الكيميائيةإيران تعود من جديد لتخصيب اليورانيومالديوان السعودي يعلن وفاة أحد أفراد العائلة المالكة"الأحزاب العربية اليسارية" تصل بكين لبحث عدد من المواضيع المشتركة"شبيبة فتح" تشارك في المؤتمر الدولي للشباب الاشتراكي الديمقراطي بتونسخالد: المقدسيون يسطرون من جديد ملحمة بطولية دفاعا عن مدينتهم ومقدساتهم
2019/2/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

والصابئون؟ بقلم:ب. فاروق مواسي

تاريخ النشر : 2018-11-14
والصابئون؟ بقلم:ب. فاروق مواسي
سؤال وجواب (1)
والصابئون؟
....

سأعمد من الآن فصاعدًا إلى الإجابة عن أسئلة الأصدقاء والمتابعين، ومنها ما هو سهل ميسر، ومنها ما يحتاج إلى تنقيب وبحث.
..

س:
وجه  الأخ جعفر عباس هذا السؤال في صفحتي:

وردت الصابئون بواو الرفع في سورة المائدة ؛ في قول الله تعالى : ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ ) المائدة/69

ما قولكم يا أهل اللغة قي رفعها من بعد أداة النصب إن؟
منكم نستفيد.
...

ج:
 ..
يقول سيبويه: إنَّ النية هي التأخير بعدَ خبر (إنَّ)، وتقديره: (ولا هم يحزنون، والصابئون كذلك)، فهو مبتدأ، والخبر محذوف. (الكتاب، ج2، ص 155- تحقيق عبد السلام هارون).
بمعنى آخر - قطع { وَالصَّابِئُونَ } عن المتابعة تنبيهًا على أن هؤلاء الأشد إيغالاً بالضلالة، والاسترسال في الغواية، لأنهم قد تجرّدوا من كل عقيدة، فإذا صلحت عقيدتهم، وصلح عملهم فلا خوف عليهم يوم القيامة، ولا هم يحزنون.
وإعراب الآية:
الواو استئنافية، و{الصَّابِئُونَ} رفع على الابتداء، وخبره محذوف، والنية به التأخير عما في "إن" من اسمها وخبرها، كأنه قيل: إ ن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى حكمهم كذا، والصابئون كذلك.
وهناك اجتهادات أخرى تجدها في (إعراب القرآن الكريم وبيانه)  لمحيي الدين الدرويش، ج6، ص 269- 270.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف