الأخبار
استشهاد فتاة وإصابة شرطيين إسرائيليين بعملية طعن في القدسحماس تتبنى الشهيد صالح البرغوثي منفذ عملية (عوفرا) برام اللهاستشهاد منفذي عمليتي (عوفرا) و(بركان) الشابين صالح البرغوثي واشرف نعالوةالديمقراطية: هناك ورقة جديدة لِجدولة تنفيذ قرارات المجلسي الوطني والمركزيفتح: التحضيرات لذكرى الإنطلاقة مستمرة وأي تصريحات خلاف ذلك ملفقةبلدية الخليل تشارك في جلسة النقاش التي نظمتها الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بالمحافظةبيت لحم: مكرمة رئاسية لسكان خربة عابدة وسط (غوش عتصيون) تعزيزا لصمودهمأمان: المواطن الفلسطيني يدفع أكثر من 87% من متوسط راتبه الشهري للغذاءاتحاد الشطرنج يواصل تحضيراته لإقامة بطولة الأندية الغزية بمعهد الأملجمعية بيت لحم العربية تعقد ورشة حول التخدير ما قبل العملياتالإحصاء ووزارة التنمية يحتفلان باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقةغنيم يبحث الخيارات المستقبلية لتوفير احتياجات المياه للأراضي الزراعية بأريحاأبو بكر: تواصل الهجمة والضغط على الأسرى قد يؤدي لانفجار السجون بأي لحظةوزارة الخارجية وعدة بلديات يوقعون مذكرة شراكة لتنظيم مؤتمر لمغتربي بيت لحم ٢٠١٩عريقات يستقبل ضيف فلسطين الفنان العربي العراقي سعدون جابر
2018/12/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

تقدير موقف بقلم: أ. أحمد محمد الريس

تاريخ النشر : 2018-11-13
تقدير موقف بقلم: أ. أحمد محمد الريس
تقدير موقف بقلم : أ. أحمد محمد  الريس 

لو نظرنا للغة الجسد لدى نتنياهو في الصور أو فيديو جميعها مصطنعة .سنجد أنه شخصية مهزوزة ، ويعاني من الكثير من الازمات النفسية . جراء القضايا التي رفعها عليه العديد من الجهات التنفيذية . 

تصريحات وزير الحرب أفغدر ليبرمان غير قادر على إتخاذ قرار ويعيش صراع التقارير التي يرسلونها له عن غزة والحدود التي تحمل صبغة التوجس من ما تملكه فصائل المقاومة هناك . برأيي هناك حسابات كبيرة أعلاها الحصول على جنودهم من غزة. لذا لن يدخلوا اتون تصعيد عالي على غزة تُخسرهم كثيرآ خاصة أنهم ماضون في برنامج دبلوماسي للتطبيع مع ما تبقى من الدولة العربية خوفآ من التأثير على مكاسب جديدة ممكن أن يحصلوا عليها .

القرار ليس بالسهل عليهم أمام الكثير من الإعتبارات منها توصية وزارة الخارجية لديهم بأن أي تصعيد لن يكن لصالح دولة الكيان .

توصية المؤسسة الأمنية ستؤكد بأن أي فعل سينعكس على بالسلب بضربات لا تستطيع أن تتنبأ بحدودها .

الأخذ بالإعتبار الضغوط من الشارع الصهيوني جراء حالة الإربكاك وعدم الإستقرار التي تسببت بها القرارات الفاشلة من المؤسسة العسكرية الأخيرة . والتي أدت إلى ضربات المقاومة .

عملية صاروخ الكورنيت الذي أصاب الباص بفعل المقاومة ، والتمكن من تصويره بدقة عالية لديه الكثير على إهتزاز الجبهة الداخلية والتأكيد على القيادة السياسية والعسكرية والأمنية تُخطئ التقدير مما يؤدي إلى زيادة فقدان للثقة معها .

لا يغيب أيضآ عن المشهد قوة الرد من فصائل المقاومة وجودة التنسيق في غرفة عمليات مشتركة لها دلالة واضحة أن دولة الكيان تُخطئ التقدير .

كما رصد الصهاينة للمدة الزمنية لإطلاق الصواريخ والدقة والنوعية ، والمدى . كل ذلك يؤكد أن المقاومة الباسلة في أبها صورها . 

المشهد إقليمي ودولي لا شك بأن الأدوات التي تستخدمها دولة الكيان تحت مسميات إنسانية وحقوق إنسان ، والتخفيف للحصار ، ودعم فرص التهدئة . سيكون لها نصيب من تغيير الحسابات وتٌجبرهم على التعاطي مع غزة بشكل مُغاير إلى حدٍ ما ، وستُحرجهم .

التصعيد الأخير سيكون له بالغ الأثر على طرفي الخلاف كي يُخففوا من مطالبهم وطنيآ وكرامةً لدماء وتضحيات أبناء شعبنا وإن لم يوقع إتفاق مصالحة حقيقية .

حفظ الله ابناء شعبنا العظيم 

حفظ الله فصائل المقاومة 

رحم الله الشهداء واسكنهم فسيح الجنان 

الشفاء العاجل للجرحى .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف