الأخبار
أبو ردينه: الطريق نحو السلام يمر عبر عودة القدس الشرقية عاصمة لفلسطينتطال قيادات بارزة.. فضيحة جنسية كبيرة تعصف بالقضاء الإسرائيليأبو زيد يبحث تعزيز التعاون مع الجمعية الإفريقية للإدارة العامةمؤسسة غزّة للتراث والثقافة تمنح لقب عميد العائلات للشهيد يوسف العلميالسفراء العرب في لبنان يشيدون بترؤس فلسطين مجموعة 77 والصينشاهد: اشتباك بالأيدي في مجلس النواب الاردنيشاهد: بشكل برَاق.. الثلوج تكسو قبة الصخرة المشرفةالمحافظ حميد يبحث العديد من قضايا الاعتداءات الاستيطانيةالسفير نمورة يطلع رئيس العلماء للمشيخة الاسلامية بالبوسنة على الانتهاكات الاسرائيلية بحق المقدساتوفد من جامعة ستافنجر النرويجية يزور جامعة النجاح الوطنية ويبحث سبل التعاونمحافظ اريحا: التخطيط السليم هو اساس النجاح في اطلاق عملية تنموية حقيقيةمحافظ طولكرم يبحث مع مجلس الطوارئ الاستعدادات والجاهزية لمواجهة المنخفض الجويبحث جديد في جامعة بوليتكنك فلسطين في مجال الجينومكس"صامدون" تنظم اعتصاماً في نيويورك تضامناً مع القائد سعداتفلسطينيو 48: استطلاع للقناة 12: قائمة الطيبي ستة مقاعد والاحزاب الثلاثة الاخرى ستة مقاعد
2019/1/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حين يضيق بك الوطن بقلم:رابح عبد القادر فطيمي

تاريخ النشر : 2018-11-08
رابح عبد القادر فطيمي

حين يضيق بك الوطن ..يضيق ..ويضيق ..ويضيق. ويعجز عن احتضانك حينها تتألم كونك لم تعتاد على ذلك اعتدت على فسحة الوطن هو الأب وهو الام وهو الاخ والصديق فجأة ينتهي كل ذلك تتألم ..وتتألم ..وتتألم .تخفف الألم بدمعتين .وتشرع في البحث عن مكان يتسع لك أي مكان يا صديقي لا يضيق بك..وأنت الذي لم تفكر إلاّ في الوطن ولم تعرف مكان غيره ..تبدأ فجأة في البحث عن مكان بديل تتردد ..فليكن فليضيق الوطن ..كل الأوطان ضاقت على أهلها تتأتي الايام وتعود الاوطان إلى طبيعتها إلى كل أبنائها .. تتردد مرة أخرى, إلا أنّ فكرة البحث عن مكان بديل لم تفارقك شيئ ما صوت من بعيد يهتف فلتبحث عن مكان يتسع للجميع ..تلتفت تبحث عن حقيبة تلملم بها حوائجك تحملها وتغادر المكان بعد تلك السنوات لا تدري إذا كان ذلك الصوت كاذبا ..كونك نسيت الوطن ..ولم تتسع لك الأمكنة .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف