الأخبار
"اقتصادية عجمان" تطلق مبادرة ترويجية لأصحاب الأعمالصندوق خليفة يطلق سلسلة من البرامج التدريبية لريادة الأعمالسما المصري بالزي الفرعوني.. شاهد النتيجة المثيرةطالع بالأسماء: الداخلية تعلن آلية السفر ليوم الخميس عبر معبر رفحاسرة مدرسة مسقط تكرم طلبتها وفرسانها المتفوقينهيئة الأسرى: 350 طفلاً لا زالوا محتجزين في سجون الاحتلال الإسرائيليبيرزيت والأميركية تستضيفان القدس وبيت لحم الاثنين وخضوري بضيافة النجاح الخميسالمركز الفلسطيني يعقد لقاءً حول مركز تعليم الكبار ومحو الامية"حماية": سلطات الاحتلال هدمت منذ ساعات الصباح "20" محلاً تجاريا بالقدسأسد للبيع على الفيسبوك بدولة عربية.. وحكومتها تردديكورات المنازل السعودية: جبسيات مجالس الضيوفأسرى فلسطين: استهداف الأطفال بأوامر من المستوي السياسي والأمني للاحتلالاليوم: موعد الإفراج عن الأسير سمير سرساوي بعد قضائه (30) عاماً بمعتقلات الاحتلالمصر: "شركة المحور" تحتفل بذكرى المولد النبوي بمحافظة الجيزةرحلة صيد تنتهي بمجزرة كلاب.. وفيديو يوثق السقوط الكبير
2018/11/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هي وقلبها ...!بقلم حامد أبوعمرة

تاريخ النشر : 2018-11-06
هي وقلبها ...!بقلم حامد أبوعمرة
هي وقلبها ...!! بقلمي /حامد أبوعمرة
لم تكن تدري أنها على موعد مع الحب الذي طرق باب قلبها خلسة...قلبها الذي أغلقته منذ سنوات عجاف ٍ طويلة ،لم تتصور أن ‘تنبت سنابل القمح في حياتها ،من جديد بعدما أصابها الذبول والاصفرار ،أحبته بكل جوارحها ، دخل حياتها رغم أنها لم تلتقي به على أرض الواقع ،لكنهما تبادلا كلمات العشق ،والغرام مابين همسات وابتسامات وعتابات وسهر عبر الفيس، لأول مرة تبتسم لها الحياة بشكل جميل ،فرأت جمال الكون وسحره بإطلالة وبرؤية جديدة ...لأول مرة تشعر بالحنان والدفء تعيش لحظات الحياة بحلاوتها ، بعيدا عن مرارة مسئولياتها التي تجرعتها منذ زمن، وجفاف مشاعرها التي تحجرت بعد رحيل زوجها ،هي تدرك أن الحب قدر يأتي دون استئذان ،لكنها لم تتوقع أبدا أنها تحب ، وبعنف ،حتى الغيرة التي اعترتها لم تكن تتصور يوما أنها تتأجج بحناياها ،بهذه الصورة كلما أحست بلوعة البعد أوالفراق عنه ،لكن رحلة السعادة أحيانا لا تدوم... فقد وصلت تلك العلاقة إلى طريق مسدود ،ولا تدري ...ترى لأنها كانت تندفع نحوه بكل مشاعرها وبكل تلقائية، أم أن الغيرة الشديدة هي التي جعلتها تحدد علاقتها به فأنهت كل شيء ،ذاك الحبيب الذي قرر الابتعاد على أقرب مفترق طرق مستغلا بعض اندفاعتها ،والذي أفاق من السكرة بعدما تيقن أنهما لن يرتبطا ببعض وأن علاقتهما لن تبصر النور،فعادت من جديد تجرجرها أحلامها نحو واقع كئيب موحش لتغلق قلبها من جديد قائلة في قرارة نفسها ذاك ما جنيناه من وراء الفيس .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف