الأخبار
الفلاح الخيرية تتكفل باعادة ترميم غرفة شاب مقبل على الزواج تضررت بفعل القصفهيئة الأعمال الخيرية تسلم كفالات مالية بقيمة 235 ألف شيكل ل 452 يتيمافي ذكرى الاستقلال:عريقات يدعو دول العالم لتجسيد استقلال فلسطينالمحافظ البلوي واللواء الفارس يسلِمان مكرمة الرئيس للاشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصةسوريا: أسامة دنورة لميلودي: إغلاق تركيا الحدود مؤشر لعدم توافقها مع الإرهابيين وعلى قرب العمليةسوريا: مدير عام مؤسسة المياه والصرف الصحي بدمشق: خفض ساعات التقنين مرتبط بزيادة الإنتاجأبو عمرو يطالب الشعوب الإفريقية والآسيوية بتقديم كل أشكال الدعم لتعزيز صمود الفلسطينيينالشعبية: قرار الخارجية الأمريكية بحق العاروري استمرار لاستهداف محور المقاومة"الميزان" يستنكر القيود الجديدة على الصيادين بغزة ويطالب المجتمع الدولي بالتدخلانطلاق فعاليات الأسبوع العالمي للريادة 2018 في فلسطينجمعية المستهلك ومستشفى المطلع ينظمان يوما للكشف المبكر والفحوصات للسكريبيان جماهيري صادر عن مكتب التعبئة و التنظيم - إقليم لبنان بمناسبة الاستقلالمخاطر التهريب الجمركي والتهرب الضريبي وأثرهما على الخزينة والسوق الفلسطينية وسبل الحد منهماالاتحاد الأوروبي يختار المغربي الدوزي سفيرا للشباب العربيبلدية الخليل تعلن تشكيل غرفة الطوارئ استعداداً لمواجهة المنخفض الجوي
2018/11/15
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

وكالعادة سحرتهم بالضاد بقلم:سعيد مقدم أبو شروق

تاريخ النشر : 2018-10-19
وكالعادة سحرتهم بالضاد بقلم:سعيد مقدم أبو شروق
خرج أحد الزملاء من الصف العاشر فرع (الإنساني) كما يُسمى في النظام التعليمي الإيراني وهو يشكو من الطلاب:
طردت أربعة منهم حتى استطعت أن أسيطر على الصف قليلا!
دخلت صفهم في الحصة الثانية، كانت السبورة مملوءة بمواضيع الحصة السابقة.
صاح بعضهم على بعض: (پکن التختة)!
وبقيت أمامهم ماكثا أطيل النظر في وجوههم. ثم خاطبتهم بعد أن سكت الجميع:
في هذا العام الدراسي، سوف لا نتعلم الرياضيات فحسب، بل سنتعلم كيف نخاطب بعضنا باحترام، وأن لا نخلط في كلامنا مفردات غير عربية.
تصوروا أنكم بعد أعوام جالسون في مجلس يتشكل من 10 أشخاص أو أكثر، وحان دوركم للاشتراك في أحاديثهم، فإن تكلمتم بخليط من اللغة العربية واللغة الفارسية، نظروا إليكم نظرة عتاب واستصغار!
وإذا تحدثتم بلغة سليمة لا تشوبها شائبة، كبرتم في أعينهم، وفزتم باحترامهم.
ولذا دعونا نبدأ من الآن، واكتبوها فوق الصفحة التي أمامكم:
امحِ: إن كنت تقصد الكتابة التي في الدفتر أو في الكتاب.
امسح: إن كنت تقصد الكتابة التي على السبورة.
والآن هل هناك من يخالف الالتزام بلغته؟
أجابوا متفقين: كلا.
وكنت أرى تأثير السحر وهو يجري كماء الحياة على وجوههم! وكنت أرى الدعة والسكينة وشيئا يشبه السرور والعزيمة في وجوههم!
وانتهت الحصة بالإستجابة والإذعان، والدرس والاحترام.

سعيد مقدم أبو شروق - الأهواز
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف