الأخبار
تشييع الراحل سميح حمودة إلى مثواه الأخير في رام اللهقطعان المستوطنين يواصلون اعتداءاتهم ضد الفلسطينيينالاتحاد الفلسطيني لكرة السلة يجدول مباريات الفاينل 8 لدوري جوال والتصنيفيبلدية الخليل تحول شوارع رئيسية إلى لوحة جمالية مضيئةالاردن: السفير الصيني وأبوغزاله يحضران توقيع اتفاقية حول الذكاء الاصطناعيعطوان: ثمن فلسطين بمؤتمر البحرين 68 مليار دولار..وقد نشهد الإطاحة بحكم حماس الفترة المُقبلةللمرة الثانية.. فلسطين عضو ورئيس مشارك للمكتب التنفيذي لاتفاقية (بازل)الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الأساس بالمنطقة وحله بإنهاء الاحتلالالشرطة تُتلِف (107) مركبات غير قانونية في قلقيليةغنيم يلتقي وفدا من طوباس ويبحث مشاكل واحتياجات المياه للمنطقةالتعليم العالي تُعلن عن منح دراسية في رومانياوزارة الاقتصاد الوطني تبحث إمكانيات تنمية قطاع الصناعات البلاستيكيةكلاسيكو جديد.. ريال مدريد وبرشلونة في السوبر الإسبانيطالع الأسماء: داخلية غزة تُوضّح آلية السفر عبر (معبر رفح) غداً الاثنينفلسطينيو 48: الحكومة الإسرائيلية تُمدد قانون منع لم شمل العائلات الفلسطينية.. ونواب عرب يستأنفون
2019/5/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

زيارة جامع الفاتح بقلم:أ.د. محمد البوجي

تاريخ النشر : 2018-10-11
زيارة جامع الفاتح بقلم:أ.د. محمد البوجي
زيارة جامع الفاتح ...

في مدينة اسطنبول في حي الفاتح وهو من أقدم ضواحي اسطنبول القديمة .. نزلنا من السيارة. وصعدنا طلعة اسفلتية عالية جدا وبمسافة تزيد على سبعمائة متر .. وصلنا المسجد.. له أبواب كثيرة .. تشعر بالهيبة أثناء الدخول والدهشة أثناء البحث عن زواياه . انه على رأس جبل مرتفع تستطيع رؤية الكثير من أنحاء اسطنبول المترامية الأطراف. مساحة الأرض التي أقيم عليها المسجد قد تعادل مساحة ارض المسجد الأقصى المبارك .. اسواره العالية عليها قباب كثيرة. في مداخله أماكن للدراسة. والوضوء والحمامات . و أماكن الادارة .. منظر مهيب يسيطر عليك وانت تنظر إلى قبته الكبيرة المرتفعة . يجاورها قباب اصغر حجما ثم اصغر.. بناؤة مرتفع أكثر من خمسين مترا.. حوله اشجار وأحواض الورد على مرمى البصر . عندما دخلنا وجدنا أكثر من سبعة جثامين للصلاة عليها .. الجثمان لا يدخل المسجد وانما يبقى في ساحته قريبا . بعد صلاة الجمعة .. صلى بعض الحضور صلاة الجنازة على الجثامين.. وهذا راي مذهب ابي حنيفة النعمان . في ساحة المسجد تتحرك الناس بكافة الأزياء مع احتشام.. يوجد تحت الأرض متوضأ للرجال تنزل اليه بسلم كهربائي. متوضأ وحمامات. نظيفة جدا على أحدث طراز . الخدم ينظفون باستمرار .. فيه أكثر من ثلاثين حماما لقضاء الحاجة.. عندما تدخل المسجد ترى صحنا فيه متوضأ بماء عذبة وحنفيات ويصلي فيه الناس يوم الجمعة لكثرة الرواد .. داخل المسجد تجد السجاد الفاخر وأعمدة رخام تسر الناظرين.. ونجف رائعة تتدلى من ارتفاع شاهق .مساحة المسجد تتسع لثلاثين الف شخص . تقريبا.. بني المسجد في منتصف القرن الخامس الميلادي على يد السلطان محمد الفاتح العثماني الذي افتتح القسطنطينية في هذه الفترة . واعيد تجديده في القرن الثامن الميلادي . انه لوحة فنية جديرة بالزيارة . تخرج من احد الأبواب الى سوق شعبي يذكرك بسوق الزاوية في غزة . واسواق القدس العتيقة. الان ترى محلات الحلوى العربية . بوجود السوريين حديثا .. معظم أصحاب المحلات والبائعين هم من العرب السوريين . هنا لا تشعر بالغربة ولا بفقدان اللغة . المعظم يتحدث العربية . كل ما انت بحاجة اليه موجود .. لقد تحول إلى حي عربي بسكانه وبائعيه . ورواده .. في ساحة الخارجية للمسجد .. توجد كراسي للراحة بعد التجوال. تستطيع ان تجلس وتاكل ثم تكمل مسيرتك داخل المسجد .. البعض يلتقط الصور التذكارية. لهذا الفن المعماري الفريد من نوعه .. تذكرت المسجد الأقصى وأهلنا المرابطين هناك دون سند أو عون .. لكم الله ايها الأحبة . في حي الفاتح تجد العرب بكثرة .على وجوههم علامات البؤس والتشرد بفعل جماعات الإخوان المسلمين واتباعهم .هم من تحالفوا من امريكا واسرائيل لتدمير الشعب العربي في كل مكان ..











 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف