الأخبار
صندوق تبرعات يحتجز رجلاً بداخله حتى الموتالمطلق يجيب على سؤال متصلة بشأن زوجها: اجلسي في بيتك ولا تمكنيه من نفسكفرنسا تستعد لاحتجاجات جديدةفيديو نادر للراحل الأمير عبدالله الفيصل يروي قصة "أكبر علقة" أكلها من جارهمُروع.. استيقظت لتجد ثعباناً بطول 13 قدماً ينام بجانبهاالجبهة تستقبل وفداً فصائلياً جاء مهنئاً بانطلاقتهاعشراوي: اعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل "خطير ومستفز"مفوضية الاتحادات والنقابات العمالية وإقليم شرق غزة يختتمان دورة عيون قارة التدريبيةمصر: الجامعة المصرية الروسية تنظم اليوم الثقافي الهنديصورة نادرة للملك سعود في قلعة بعلبك التاريخية بلبنان قبل 65 عاماًمصر: قبيلة مصرية تستضيف وفدا ليبىا كخطوة أولى فى طريق المصالحة بين القبائل الليبيةحاولت لكنها فشلت.. هذه المذيعة الحسناء أقدمت على الانتحار لهذا السببانجاز تختتم بنجاح المبادرات بالشراكه مع المؤسسات في مدرسة بنا العدويهغدًا.. اجتماع مهم بين الرئيس عباس والملك عبد اللهالمطران حنا: نتضامن مع عائلة أبو حميد والتي دُمر منزلها فجر اليوم
2018/12/15
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فوازير شعر:عزالدين جعفري

تاريخ النشر : 2018-10-10
القصيدة
فوازير
شعر:عزالدين جعفري

مات فرعون ولم تمت مصر
مصر ،غصن زيتونة احتفت به الرّيح عند بوابات النهر
حينها طارت حمامة
وتمّ القبض على ظّل امرأة
كانت تمشّط شعر رأسها
الأشقر.
******.
مشى موسى وانطبق
البحر وبقيت مصر تنسج
من زهرة قطن جناح طائر
تكسّر ظلّه على مرمى
حجر في الجهة الغربية غيمة ارتطمت برأس جبل .
آه كم كانت رائعة
وهي ترمّم ذاكرة المطر
*****
على ضفاف نهر النّيل
طفل صغير يفتش عن
عشّ طير ،عن صيّاد
قيل مرّ من هنا مثقلا
بوجع امرأة في عينيها شهوة وعلى راحتيها
نجوم تنام .
يا طير الحمام ،علّمتنا
الطيران ونسيت لغة
الكلام.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف