الأخبار
2019/2/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

غفوتكَ عدم / صحوتكَ حياة بقلم:فاتن عبدالسلام بلان

تاريخ النشر : 2018-10-09
غفوتكَ عدم / صحوتكَ حياة بقلم:فاتن عبدالسلام بلان
غفوتكَ عدم / صحوتكَ حياة


يا لـ كُلِّ هذا الخواءِ
 لـ كُلِّ هذا العدمِ
والفراغِ  في غفوتك !
كُلّني أرشحُ شوقًا
سل أناكَ عنّي
كم تحنُّ إليكَ أنا ؟


حين تستيقظُ
يصبحُ سريركَ
كُرةً أرضية
كُلّما مددتَ ذراعيكَ
تطيرُ الفراشاتُ
ويتعرّبشُ الياسمينُ
على شبابيكِ الندى


كُلّما غمزتَ بـ عينيكَ
تتعانقُ العناقيدُ
تُغنّي الجِرارُ

تُعصرُ الكرومُ
وتموجُ الخمور
في كؤوسِ المدى


كُلّما همستَ أحبكِ
تغرّدُ العصافيرُ
تتغازلُ الأغصانُ
تتقمّزُ الغزلانُ
تشدو الفصولُ
وتتنهّدُ غيماتُ السما


كُلّما قهقهتَ ياحبيبي
تعدو المسافاتُ
تتعاركُ الخطواتُ
 تفُتنُ الرياحُ
على إيقاعِ صوتكَ
و اِرتدادِ الصدى


أرأيتَ ياصغيري
كيف لـ صحوتكَ القدرة
على تغييرِ اللاشيء
 إلى كُلِّ شيء ؟
وأنَّ كُلّ خيالٍ جميلٍ هُناكَ
يصبحُ واقعًا أجمل هُنا !!


فاتن عبدالسلام بلان
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف