الأخبار
لوقف السخرية.. ريهانا توظف "دوبلجنجر" لاختيار شكل الحواجبلقطات تحبس الأنفاس ستجعلك ترى 2018 بشكل مختلفمؤسسة الضمير تستنكر مصادقة الاحتلال على قانون يهدف إلى طرد عائلات منفذي العملياتنجمة مصرية تثير ضجة بفيديو مع والدتها.. ولماذا قالت لها "انت عبيطة"مستشفى الدرة تنظم محاضرة بعنوان "علاج حساسية الصدر والربو عند الاطفال"دار الإفتاء الفلسطينية تختتم برنامجها التدريبي حول قضايا فقهية ومعايير الإفتاءREFORM تنفذ جلسة حوارية حول تطور مفهوم حرية التعبير في وسائل التواصل الاجتماعينحو 62 مستوطناً وعناصر من مخابرات الاحتلال يقتحمون الأقصى"أينما كنت أنت مراقب".. الدليل الكامل لتحصين هاتفك المحموللمواجهة "الوحوش الصينية".. "أبل" تستعين بالغريمدائرة المرأة ومفتاح تعقدان ورشة عمل حول الانتخابات في محافظة جنينصور: ملابس هذه الإعلامية قد تنسي الجميع جرأة فستان رانيا يوسفشاهد.. عندما تمطر السماء أموالاً من فئة الـ100 دولارمصر: محافظ أسيوط: حصر ميداني للأميين و11 منهجاً تعليمياً لمحو الأمية واستهداف ذوى الاحتياجاتمصر: محافظ أسيوط : استمرار أعمال التطوير والتجميل بالشوارع والميادين
2018/12/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لقطات.. بقلم: محمود حسونة

تاريخ النشر : 2018-10-08
لقطات.. بقلم: محمود حسونة
1- عبث!!!
المحقق: هل أشهر في وجهك سلاحاً؟؟!!
المتهم: لا لا!!!
المحقق: هل هدّدك بالقتل؟؟!!
المتهم: لا لا!!!
المحقق: هل حاول سرقتك أو الاعتداء عليك؟؟!!
المتهم: لا لا طبعا!!!
المحقق: فلماذ أطلقت عليه الرصاص وقتلته؟؟!!
المتهم: لقد أثار شهيتي للقتل... آسف سيدي، لقد أثار شهيتي للأكل فشعرت بألم في معدتي فقتلته!!!!
المحقق: وأنت ما دفاعك عن موكلك أيها المحامي؟؟!!
المحامي: القتيل مذنب!!! كان عليه ألّا يثير شهية موكلي للطعام، وألا يكون في ذلك المكان في ذلك الوقت!!!
2- لامبالاة فجة!!!
أحدهم: للتو أخبروني أن أمي تحتضر في مأوى المسنّين!!!
نظر الآخر إليه بذهول وحِدة لبرهة ثم قال: ولماذا لا تذهب إليها؟؟!!
ردّ عليه: ما الفائدة ؟؟!!
سأدعها تموت بسلام!!! أما أنا فسأكمل شرب قهوتي وسيجارتي!!!
3- انتباه!!!
هذا أحمق وذاك غبي، هذا صالح وهذا طالح، تلك جميلة وهذا كافر، هذا متهور وذاك فاجر، هذا قذر وهذا نذل!!!
من أنت لكي تصنف الناس على هواك وتقيمهم وتقولبهم حسب معاييرك التي قد تكون خاطئة!!!
لست إلها لتحكم على الناس بكفر أو إيمان!!! ولم يكلفك أحد بهذه المهمة!!!! ولست الخارق لتضع مقاييس الجمال والكمال!!!
أنت لا تمتلك الحقيقة المطلقة ولا الجواب النهائي...
أنت بشر كبقية البشر تخطئ وتصيب، فكيف تقررمصائر الخلق من وجهة نظرك أنت؟؟!! وهل دورك في هذه الحياة تقييم الناس بحسب نظرتك أنت الضيقة؟؟!!
انتبه لنفسك أنت ولا تتعدى ذلك إلى ما لا يعنيك... أو تصدر أحكاما وفق تصوراتك…
4- خربشة!!!
كان يختبأ هنا خلف هذا الجدار كلص مرتجف!!!
يسترق نظرة واحدة منها… نظرة تربكه!!! نظرة تسحقه تلتف على عنقه تخنقه!!!
بصعوبة يتنفس… ثم يمضي منحني الظهر من وقع النظرة ووقع البرد!!!
يعود أدراجه وحيدا صامتا غاضبا خائفا، كمن ينجو من معركة قاسية!!!
لا يحس بشيء سوى بالبرد والخيبة التى تصفعه...
يمضي نهاره يسحق أعقاب السجائر وهو يلملم الكلمات الجميلة التي سيبوح بها… يحشرها في فمه وينتظر صباحا آخر…
ترمقه بنظرة عتاب!!! نظرة تصرخ في وجهه: هيا تعال تكلّم…
إنه يختنق يحترق وتتكرر خيبته!!! إنه لا يستطيع، لا يجرأ ويتلوى من الألم
لقد مرت الأيام وشاخت الأشياء وتغيرت الملامح وغابت وجوه كثيرة، وغفا الحب في صدره كلوعة أبدية لا تفارقه !!! ولم يبق سوى الجدار وقد بهتت كل الخربشات التي رسمها على هذا الجدار!!!
5- انتظار!!!
ماذا حدث لك؟؟!!
لا أعلم؟؟!!
ماذا حدث لأهلك؟؟!!
كما حدث لآلاف من الناس... لقد قتلوا في الحرب!!!!
ماذا ستفعلين؟؟!!
سأنتظر حربا أخرى!!!!
لماذا؟؟!!
لا أعلم!!!
6- تربية!!!
يقحمون أنفسهم في كل ما يخصك، يملون عليك آرائهم وقراراتهم:
كيف تأكل وماذا تشرب؟؟!!
كيف تنام وماذا تقول قبل أن تنام؟؟!!
أين تمشي ومتى تعطس؟؟!!
كيف تتثاءب ولماذا تتجشأ؟؟!!
كيف تتنفس، ماذا تلبس؟؟!!
يشوشون عقلك، يبددون أحلامك، ويقيدون خطواتك!!!
يفرضون عليك حياة مليئة بالمخاوف والوساوس والقيود!!!
يفصلون كل ما يخصك على مزاجهم!!!
يضعونك في قفص ثم يطلبون منك أن تكون ملاكا!!!
أن تكون على ما يرام!!!
7- هل تعلم؟؟!!
لا تظن أن همك وانكسارك ويأسك وبؤسك وإفلاسك ظاهرة وطنية قد تشغل بال الآخرين في زمان كهذا ومكان كهذا!!! فربما وجود حفرة صغيرة في الطريق -تسبب الضرر لسياراتهم- تشغل بالهم أكثر منك!!!!
بقلم: محمود حسونة( أبو فيص)
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف