الأخبار
مُفجراً جدلاً واسعاً.. القصبي: الإخوان ليسوا أخطر أعدائناشقيقة ميار الببلاوي تخلع الحجاب.. شاهد بالصور كيف بدت في آخر ظهورالمالكي: القيادة الفلسطينية ستُحدد خطواتها المقبلة في القريب العاجلالعثور على الممثلة العراقية الشهيرة ​فرجينيا ياسين​ جثة هامدة في شقتهاالتغريدة الأولى لخديجة جنكيز خطيبة خاشقجي بعد تأكيد مقتلهتنظيم الدولة يطلق سراح ست رهائن في "صفقة الـ 27 مليون دولار"من هو نائب رئيس الاستخبارات السعودية المُقال على خلفية مقتل خاشقجيأُجلت خوفاً على حياته.. نشر مقابلة صحفية مع خاشقجي قبل اختفائهإيران تنقل منظومة GPS لتوجيه الصواريخ لحزب اللهليبرمان يضع شرطاً لاستئناف ضخ الوقود لقطاع غزةترامب يتقدم بطلب من نتنياهو بشأن الأوضاع الأمنية في غزةاستقرار على سعر صرف الدولار مقابل الشيكلالطقس: أجواء غائمة جزئياً ولا تِغيّر على درجات الحرارةترامب عن رواية السعودية حول خاشقجي: لا أعتقد أنهم كذبوا عليّبعد الإعلان الرسمي.. الرياض تكشف تفاصيل مقتل خاشقجي بالقنصلية السعودية
2018/10/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الثقافة الوطنية في العالم العربي بقلم:عزات جمال الخطيب

تاريخ النشر : 2018-09-19
الثقافة الوطنية في العالم العربي بقلم:عزات جمال الخطيب
يبدو الحديث عن الثقافة الوطنية في العالم العربي في زمن التكتلات الضخمة، ومشاريع الأمم الكبرى، والحضارات الكونية والعولمة الاقتصادية، أشبه بالسباحة بعكس التيار ولكن ثمة حقيقة تشفع لنا البحث في هذه المسألة في هذا الزمن، الا وهي جملة التحديات التي تواجه الثقافات المحلية والوطنية من جراء مشاريع العولمة والكوكبة في اطار من الغلبة الحضارية الشاملة.


ولا تنبع التحديات التي تواجه الثقافات الوطنية، من لقاء ثقافي - حضاري بين ثقافتين لا متكافئتين، او بين نظامين معرفيين متمايزين وانما التحديات من لقاء أمة متخلفة - ضعيفة - منهكة القوى، لا تمتلك مقومات السيادة الذاتية، وبين أمة قوية - متقدمة - تمتلك كل مقومات القوة والهيمنة.

فالتحديات الحقيقية التي تواجه الثقافات الوطنية، امام دعوات الكوكبة والعولمة الشاملة، هي من جراء العلاقة غير المتكافئة بين الشعوب والأمم، التي تحمل يافطة الوطنية، وتبذل جهدا في هذا السبيل، وبين تلك الشعوب التي وصل تطورها وتقدمها الشامل، الى مستوى حمل شعار الكونية والعولمة، وتعميم نموذجهم في التقدم على مستوى الكرة الأرضية .

لذا فإن في هذه التحديات، تتداخل المسائل الثقافية بالاقتصادية والسياسية والحضارية، ولا يمكننا باي شكل من الاشكال الفصل بين هذه العوالم، لأن لها مدخلية كبرى في صياغة التحديات التي تواجه الثقافة الوطنية والخصوصيات الحضارية اليوم وفي هذا الوقت الذى نعيشه .

فمفهوم القوة الشاملة، هو الذي يؤسس لقضايا التحدي وموضوعاته المختلفة لذلك نحن لسنا امام لقاء ثقافي محض، وانما نحن أمام أمة او عالم استطاع لعوامل عديدة، من الوصول الى مستوى رفيع من التقدم في مختلف المجالات وشتى الحقول، وبين أمم وعوالم أخرى، ما زالت تعيش التخلف بكل اصنافه، وفقدان التوازن الحضاري، وتسعى عبر امكاناتها المحدودة الى الحفاظ على ثقافتها الوطنية والخاصة.

لذلك فان التحدي الذي يطلقه مشروع العولمة الكوكبة ليس منحصرا في البعد الثقافي وانما يتعدى ذلك ويصل الى كل المستويات، ومقصودنا بالثقافة الوطنية التي تواجه هذه التحديات هو جملة القيم والمعايير والممارسات كلها التي تصنعها الامم المغلوبة حضاريا، في اطار السعي للخروج من حالة الارتهان الحضاري والحفاظ على ذاتها الثقافية وخصوصياتها العقدية والنفسية والعملية ..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف