الأخبار
بسبب تزايد حالات الحساسية القاتلة.. الصحة تمنع إعطاء حقن (روسيفين) بالصيدلياتالتميمي يجري سلسلة لقاءات في المغرب في مجال حقوق الانسانتقرير إيه إم بيست: لا يزال تحصيل الأقساط يشكّل مشكلة بالنسبة لشركات التأميناليمن: اختتام الورشة التدريبية الخاصة بالتوعية الصحية والبيئية بمدراس عدنوفد قيادي من جبهة التحرير الفلسطينية يزور مخيم برج الشمالي معزيا الجمعةمصر: "بنك عوده" يدرس الاستحواذ على الأهلي اليونانيمصر: الحكومة المصرية تدخل عنصر مشاركة القطاع الخاص في المدارسبلدية الخليل تتجاوز العاصفة الثلجية بأماننو سكيل وجاي إيه إي سي تتّفقان على اختبار نشر مفاعل الوحدات الصغيرةنادي الحمرية يعتمد فعالياته بعام التسامح 2019الأسطل: تسلم الرئيس رئاسة السبعة والسبعين اعتراف من العالم يدعم حقناالتحالف من أجل الشباب في المملكة العربية السعودية يستقطب حوالي 500 طالب"منتدى حلول إدارة النفايات" يناقش فرص تعزيز الاستثمارات في إدارة النفايات المتكاملةالعراق: عمال ومتعاقدو الكهرباء يؤكدون استمرار اعتصاماتهم حتى مساواتهم مع موظفي الدولةمصر: صندوق النقد العربي يصدرالتقرير السنوي حول الاستقرار المالي
2019/1/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الحل الأمثل - بقلم م . نواف الحاج علي

تاريخ النشر : 2018-09-19
الحل الأمثل - بقلم م . نواف الحاج علي
ستظل اسرائيل جسما غريبا طارئا على المنطقه ؟ شاء الصهاينة والمطبعون من بعض الانظمه ام أبوا ؟؟ يحيط بها الاعداء من كل جانب ؟ اربعمائة مليون عربي ، وخلفهم مليار ونصف مليار مسلم ، كلهم اعداء للصهيونيه ؟؟ وما الحديث عن تطبيع بعض الانظمه والأمل في المصالحة مع انظمة اخرى سوى سراب المخدوعين ، فالشعوب لن ترضى والانظمه التي تقبل بالمصالحة ستسقط !! فلسطين تعيش في قلب ووجدان كل عربي ومسلم ؟؟ ستظل اسرائيل تعيش في رعب دائم ، وخوف وعدم استقرار مهما امتلكت من القوة ، ومهما وجدت الدعم من الغرب ؟؟ فالاهم هو التربة التي تعيش عليها والبيئة التي ترفضها ؟؟ ثم هناك حوالي اربعة عشر مليون فلسطيني يتمسكون بحقهم في فلسطين ؟؟ حتى لو استطاعت اسرائيل تقليم اغصان الشجرة الفلسطينيه فان جذورها ممتدة في الارض لآلاف السنين ، فسوف تنبت من جديد كلما قصقصوا الاغصان ، وتبقى الجذور راسخة عميقا في الأرض ؟؟ واسرائيل ستزول عاجلا ام آجلا ؟؟
هناك حل عملي سهل يجعل اسرائيل تعيش في امن وامان وسلام ، تمارس عنصريتها وتقوقعها على نفسها كما تشاء ؟؟ لم لا يتم تركيز اليهود على ولاية امريكيه معينه يرتاحون فيها ، وهم الذين يملكون الثروات التي تمكنهم من شرائها بسهوله ؟؟ يمكنهم شراء ممتلكات الافراد في تلك الولاية ، لان امريكا سوق حر مفتوح ، والافراد يبيعون ممتلكاتهم بسهولة اذا ما وجدوا عروضا سخية ، اما مؤسسات الدولة فسوف تهديها لهم ادارة ترامب او من يجيء بعده عن طيب خاطر ، ولن يتم طرد او تهجير احد كما فعلوا مع الفلسطينيين ؟؟ ولن تمر سنوات حتى يمتلكوا الولاية هناك ، فيجدوا فيها البيئة الصديقه الحاضنه ، دون ازعاج او عداوة مئات الملايين من حولهم كما هو وضعهم الآن ؟ وبذلك فهم يريحون ويرتاحون ، ويعود للشرق الاوسط وللعالم سلامه وامنه واستقراره ؟ ويعيش اليهود في امن وسلام .
وسوف تقدم لهم الورود والهدايا من الفلسطينيين والعرب والمسلمين وهم يغادرون الارض المحتله ، بل ربما يتبرع لهم اثرياء العرب بأجور الطائرات والبواخر التي تقلهم الى الولاية الجديده ؟؟ ومن يرغب منهم البقاء كمواطن فلسطيني له نفس الحقوق وعليه نفس الواجبات في دولة فلسطينيه ديمقراطيه فسيكون محل ترحيب واحترام ! ؟؟
اقتراح جدير بالتفكير والدراسة الجاده من قبل اقطاب الصهيونيه العالميه ؟؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف