الأخبار
هادي أسود يطلق "وينك"إصداران جديدان من جهاز IQOS في السوق المحلي الأسبوع المقبلهيئة الأنظمة والخدمات الذكية تنظم الملتقى السنوي لبرنامج البنية التحتية للبيانات المكانية لإمارة أبوظبيجبهة العمل تستنكر قرار ادارة جامعة القدس المفتوحة رفع سعر الساعة الدراسيةالمدرسة الخضراء للبنات ببلدة عقابا تنظم زيارة إلى البلدة القديمة بنابلسمصر: نائب رئيس جامعة أسيوط فى جولة مفاجئة على المطعم المركزيمجلس ادارة الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية ينتخب أعضاء المكتب التنفيذيالأورومتوسطي: ميثاق الهجرة الجديد خطوة مهمة لتحسين أوضاع المهاجرين عالمياًتجاوزت الرقم القياسي.. فيديو مرعب لتجربة سرعة سيارة "تسلا" الجديدةطريقة بروستد دجاجأكاديمية الوسط للتدريب الالكتروني تختتم دورة مقيم ومستشار تدريبحفل تخريج طالبات مشروع الفتيات القيادية وتعزيز فرصهن الاقتصاديةمركز الخدمة المجتمعية يقدم محاضرتين توعويتينفلسطينيو 48: النائبة نيفين أبو رحمون تطرح قضايا الفجوات الرقميّةبال تريد يعقد ورشة لتعزيز وتنمية الأعمال ضمن مفهوم الإقتصاد الأخضر
2018/12/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

السعدان والجلبوط...الحلقة الأولى بقلم رضوان عبد الله

تاريخ النشر : 2018-09-18
السعدان والجلبوط...الحلقة الأولى.... بقلم رضوان عبد الله

      زعموا ان ملك الحيوانات باحدى غابات الكون أراد ان يشرعن وجوده في مملكته من النواحي الدستورية ؛ وذلك من خلال استفتاء راي او انتخابات او ما شابه من امور الديموقراطية العالمية الدارجة في هذه الأيام ؛ فاستفتى الملك  كبير الوزراء في مملكته الوزير ثلعب ذو الاذنيين فاشار الى  صوابية الراي هو ما سيعمله الملك من تجسيد للديموقراطية وتكريس للحكم الجمهوري.
فاتفق الملك ووزيره كبير ثعالب المملكة ان تتم الدعوة الى اجتماع لكل كتل الحيوانات الموجودة بالغابة ومن بينهم السعدان ؛ كبير متسلقي الغابة والجلبوط صغير طيور الغابة كي لا يستثني احدا من مرتادي وسكان مملكته....
   فعلا حصل ذلك وتمت دعوة كل زعماء الحيوانات وكتلهم النيابية التشريعية.
    وحين اكتمل اللقاء في واحة واسعة من واحات تلك الغابة ؛ حضر طبعا الملك مع وزرائه المقربين وخصوصا كبير الثعالب ؛الوزير ذو الاذنيين وكبير الذئاب وكبير النمور والفهود وكبار الاحصنة والحمير والجحوش والبغال والفيلة والكلاب والقطط والفئران...ولم يقصي الملك من دعوته احدا لا من الحيوانات ولا من الطيور ولا حتى من الزواحف ؛ خصوصا الحية ام الكافرين ؛ اضافة الى كبار قوم القوارض والبرمائيات ...التي تمثل الحيوانات البرية والمائية معا اذ يجب ان يمثل حيوانات الانهار في ذلك اليوم الانتخابي العالمي من خلال كتل برمائية وعلى وجه التحديد السلاحف و الضفادع والتماسيح والتي ستنقل رسالة الملك وتوجهاته الى كبار القوم من الدلافين والقروش والحيتان والسردين والاسفنجيات....بالتجمعات البحرية المجاورة....يتبع...   
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف