الأخبار
ليش لأ.. مسرحية من الشباب للشباب تسلط الضوء على قضاياهمدراسة أمريكية: مستوى الحرية الدينية بإسرائيل على نفس مستوى إيران والسعوديةقيادة الكتلة الإسلامية تزور أوائل طلبة الثانوية العامةطالبان من أريحا والأغوار يحصلان عن معدلان مرتفعانفيتيل تطلق ثورة رقمية في فيتنام عبر شركتها التابعة الجديدةالاحتلال ومستوطنوه يواصلون اعتداءاتهم على المقدسيينأبو ردينة يؤكد أمام وزراء الإعلام العرب: "القدس خط أحمر"الأسير جمال الطويل يعلق إضرابه عن الطعامانضمام السعودية إلى معاهدتين دوليتين في النقل البحريمجدلاني: الصين لها دور حيوي ومؤثر في منطقة الشرق الأوسطرابطة جي إس إم إيه توقع شراكة تمويلية بقيمة 38 مليون جنيهشاهد: ابنة الأسير حماد المحكوم سبعة مؤبدات تتفوق بمعدل 97.7%الأرجنتين تأمر بتجميد أصول حزب الله وتصنفه منظمة إرهابيةبالفيديو: "دنيا الوطن" تلتقي الطالب المتفوق أصيل المدنيبركة: لا أطماع للاجئين في لبنان وقرار وزير العمل غير كافٍ
2019/7/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الإنسان المجرد بقلم : محمد خطاب

تاريخ النشر : 2018-09-14
الإنسان المجرد بقلم : محمد خطاب
طبيعة الانسان تنزع الي الحرية و الترحال و البحث و الاستقصاء كلا حسب قدرته وعلمه و اهتماماته .. وكلما ارتفع سقف الفهم و العلم ارتفعت طموحات الانسان في تغيير العالم حتي أنه يقاوم طواحين الهواء ببضعة كلمات ظننا أنها تغير شيئا أو اعتقادا منه أنه نصل حديد .. ليفيق أن المجتمعات لها تنظيمها الموافق لطبيعتها فمنها المجتمع الحر ؛ وهو مجتمع حريص علي الانسان و المشاركة في صنع القرار و السماح للمقيمين علي ارضه من الغرباء بابراز طاقاتهم العلمية و الفكرية لدفع المجتمع للامام .
أما المجتمعات الاستبدادية القائمة علي القهر و قصم ظهر كل من يفكر أو يقول رأيا مخالفا فهي تريدك انسانا مجردا من العقل و الفكر آلة تنفذ ما تؤمر به و تشيد بمن وضع القرار و تخرج لسانك لكن من يعارض الهام قياداتك وتبصق عليهم .. الانسان المجرد هو كنز الامم الغائبة عن الوعي والتي تظن أنها طالما أن أحدا لا يتكلم فهي ناجحة .. لتكتشف ان تلك الدول تمر بمغامرات فاشلة في كل المجالات الاقتصادية و السياسية و في مجالي الصحة والتعليم ..وذلك بفضل الطاعة العمياء للانسان المجرد و اقصاء كل من يفكر، أو يفكر أنه قد يفكر، أو يدلي بدلوه يوما ما في قضايا بلده .. التنفيذ الاخرق للانسان المجرد يرضي و الفشل مقبول فقط لا تقل رأيك حتي لا تجرح أحدا .. التخلف ثقافة مثل التقدم فهناك دول توطن التكنولوجيا و العلم ودول وطنت منذ عقود الذل و القهر و عصا الطاعة لكل من تسول له نفسه تعديل المسار !!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف