الأخبار
خامنئي يفتح النار ويتهم السعودية والإمارات بـ"تمويل" منفذي هجوم الأهوازسوريا: الامام: اذا فشل اتفاق سوتشي حينها تعطى الحرية الكاملة للجيش السوري بإجراء عملية حلبمجلس حقوق الإنسان يدين قرار الاحتلال هدم الخان الأحمرحزب التحرير ينظم حملة واسعة حول حماية الأعراض والنساءمصر: نائب رئيس جامعة اسيوط يصدر قرارا بتكليف الدكتورة أسماء عبدالرحمن منسقا بالمدينة الجامعية للطالباتضبط 1.5 طن مواد تموينية منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستهلاك الآدمي في طولكرممصر: اللواء حمدى عثمان محافظ الاسماعيلية يتفقد أعمال الصيانة لمبنى مقر ديوان عام المحافظة القديمأول عربي وأفريقي.. صلاح يفوز بجائزة بوشكاش لأفضل هدف في العالماللجنة الفلسطينية الألمانية المشتركة للبحث العلمي تختتم اجتماعها في برلينضمن فعليات مسيرات العودة الكبري.. الخدمات الطبية تسعف 364 مصاباً في المسير البحريالرئيس عون: إذا لم يتعرض لبنان لأي اعتداء إسرائيلي لن نوجه طلقة واحدةدوري جوال السلوي: انتصارات لخدمات رفح وخدمات البريج في افتتاح الاسبوع التاسعغيث يلتقي وفدا من القوى الوطنية ونخبة من المجتمع المحليالعراق: مناقشة أطروحة دكتوراه في كلية طب المستنصرية حول علاج التهاب المفاصل الرثويكيف عززت سامسونج هاتفها Galaxy Note9 ليواكب تطلعات عشاق المستوى التالي من الألعاب
2018/9/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لماذا يقطعون الكهرباء عن سكان قطاع غزة، ويحاصرونهم بقلم: محمود الرقب

تاريخ النشر : 2018-09-13
لماذا يقطعون الكهرباء عن سكان قطاع غزة، ويحاصرونهم بقلم: محمود الرقب
لماذا يقطعون الكهرباء عن سكان قطاع غزة، ويحاصرونهم؟ بقلم: محمود الرقب

في قطاع غزة يمكنك مشاهدة الكهرباء لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات يومياً فقط حتى لو كانت درجة الحرارة 50 ° ليس بسبب عدم توفر السولار أو فصل الخطوط الصهيونية أو المصرية أو راحة المولد كل ذلك يمكن توفيره وحل هذه المشكلة خلال شهر ولكن الهدف أكبر من ذلك.

حيث يسعى الإحتلال الصهيوني لإشغال وإغراق سكان قطاع غزة بمشاكلهم الداخلية بدءً من مشكلة الكهرباء والماء والغاز والبترول مروراً بمشاكل الصحة والفقر والبطالة والموظفين والرواتب وصولاً إلى الحصار وإغلاق المعابر ومنع المرضى والطلاب من السفر.

ولو بحثنا عن السبب الحقيقي لهذه المشاكل الإنسانية التي يعاني منها السكان في قطاع غزة منذ 12 عاماً لوجدنا أن الهدف الحقيقي هو إلهائهم وإبعادهم عن قضاياهم الرئيسية وكذلك إلهاء الشعب الفلسطيني والعربي عن قضاياه الأساسية وهي: العودة واللاجئين والقدس والمعتقلين في المعتقلات الصهيونية، وأيضاً من أجل تهويد المدينة المقدسة وحفر الأنفاق تحت المسجد الأقصى تمهيداً لهدمه، وسرقة المياه والغاز وإقتلاع الأشجار وبناء المغتصبات والإعتداء اليومي والتضييق على الفلسطينيين في الضفة والقدس وفلسطينيي الداخل من أجل ترحيلهم ومصادرة أراضيهم.

وفي اللحظة التي يدرك فيها المحتل وعي الفلسطينيين والعالم العربي والإسلامي بقضاياه السابقة يشن عدوان جديد على سكان غزة لإشغالهم وإشغال العالم بهم بحثاً عن مساعدات غذائية تلهيهم وتشتت وعيهم.

وتفرض شركة الكهرباء الصهيونية على جيش الإحتلال عدم قصف محطة التوليد وتسمح بقصف محطة التوزيع فقط لأنها تستفيد ما نسبته 40% من أرباح شركة كهرباء غزة لانه شريك في الشركة.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف