الأخبار
أرثوذكسي بيت ساحور بطلاً لدوري كرة السلة للمجموعات الكشفيةالأشقر تدعو للانخراط في فعاليات حركة اللاجئين لمجابهة سياسة ترامبمصر: نعمان: تواصلت مع المسؤولين للتصدي المراكز الطبية غير المرخصةمصر: سمير صبري يتهم الغيطي بالترويج للالحادطالع بالأسماء.. داخلية غزة توضح آلية السفر عبر (معبر رفح) غدًا الأربعاءالاحتلال يُعدم شابًا فلسطينيًا قرب باب العمود بزعم محاولته طعن جنودشهيدان برصاص الاحتلال شمال قطاع غزةوزيرا الأشغال الفلسطيني والأردني يُطلقا تفعيل غرفة التحكيم الفلسطينية الدوليةكيم: القمة مع ترامب حققت الاستقرار ونتوقع مزيدًا من التقدمعزام الأحمد يبحث تطورات ملف المصالحة مع سامح شكريالسعودية: إرهاب إيران يحتاج إلى تكاتف لمواجهتهقائد في "الحشد الشعبي" ينسحب من سباق رئاسة الحكومة العراقيةطفل واحد يموت كل 5 ثوان قبل بلوغه سن 15 عامًاإدانة قاض مصري بالسجن 10 سنوات بتهمة تلقي رشوةلبنان: الفرقان تقدم فاتورة استشفاء النازحين في عين الحلوة
2018/9/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أنثى خارج كل الفصول بقلم:عادل بن مليح الأنصاري

تاريخ النشر : 2018-09-13
أنثى خارج كل الفصول بقلم:عادل بن مليح الأنصاري
أنثى خارج كل الفصول
( عادل بن مليح الأنصاري )


دَعْكَ مِنَ الْحُروفِ
دَعْكَ مِنَ الْكَلَاَمِ
رُبَّمَا بَيْنَنَا أَلَّفَ عَامِ
رُبَّمَا تُغْلِقُ عَيْنِيُّكَ
لِتَرَانِي فِي الظَّلَامِ
رُبَّمَا بَيْنَنَا
مَسَافَاتٍ
وَبِحَارٍّ
أَوْ أَعَبَّرَ كَالْطَّيْفِ
ذَاتُ نَهَارٍ
أَنَا هُنَا
بَيْنَ الْجَمَالِ جَمَالٌ
حَــبـــيـــبـــــِي
هَلْ تُغَارْ ؟
هَلْ أَسُكَّرَتَكَ الْعَيُون
هِي لَحْظَةٌ
أَيَّهَا الْمَجْنُون
أَيَّهَا الْعَاشِقَ الْمَفْتُون
سَتَرَانِي حَيْثُ تَكَون
لَا,, لَا
لَنْ أَكُونَ
ذَلِكَ الماضي الْبَعيد
فَأَنَا لَسْتُ بَيْتًا مِنَ الشِّعْرِ
كَتَبَتْهُ فِي يَوْمِ عِيد
أَنَا لَسْتُ
مَاضِيَكَ السَّعِيد
أَنَا أُنْثَى
مِنَ الْعَهْدِ الْجَدِيد
وَأَنْتَ لَسْتَ سِوَى
عَجُوزٍ
غَادَرَ الْعِشْقَ
وَصَارَ شَهِيد
أَنَا هُنَا
وَأَنْتَ هُنَاكَ
بَائِسٌ
يَنْصَبُ لــــــِي شِرَاك
تَكْتُبُ الشِّعْرَ
لِأَسْقَطَ فِي هَوَاِك
أَنْتَ يَا سَيِّدِي
كَذْبَةٌ لَمْ يُصَدِّقْهَا يَوْمَا
أَحَدٌّ سِوَاك
إِنْ كُنْتَ تُرْغَـبُـــنـــي
تَعَال
مِنْ قَالَ أَنَّ مَا بَيْنَنَا
قَدْرٌ مِحَال
أَنَا أُنْثَى
أَجَيِّدُ قِرَاءةَ الْحُزْنِ الْعَتِيق
أَقْبَلَ يَا رَفيق
سَأَنْتَظِر
أَحْــذَرْ أنَّ يَطُولَ بِكَ السَّفَر
لَا تَعْتَذِرْ
فَلَيْسَ فِي الْعِشْقِ
أَنُصَّافُ الْحُلُول
هَيَّا سَيِّدِي
فَأَنَا أُنْثَى
أَخَافُ مِنَ الذبول
وَأَخْشَى مِنَ الْبَرْدِ
وَالْوُقُوفِ طَوِيلَا
عِنْدَ صَالَاتِ الْوُصُول
هَلْ سَتَأْتِي سَيِّدي
هَلْ تَسْمَعُنِي وَأَنْتَ هُنَاكَ
حِينَ أَقُولُ
أَيَّهَا الْكَهْلُ تَمَهُّلْ
فِي رَحِيلِكَ
لَمَّ أَنْتَ عُجُولْ
صَغِيرَتَي
إِنَّ الْحَديثَ يَطُول
فَأَنَا فَصْلُ خَرِيفٍ
وَأَنْــــــــــــــتِ
خَارِجَ
كُلّ
الْفُصُول
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف