الأخبار
ليش لأ.. مسرحية من الشباب للشباب تسلط الضوء على قضاياهمدراسة أمريكية: مستوى الحرية الدينية بإسرائيل على نفس مستوى إيران والسعوديةقيادة الكتلة الإسلامية تزور أوائل طلبة الثانوية العامةطالبان من أريحا والأغوار يحصلان عن معدلان مرتفعانفيتيل تطلق ثورة رقمية في فيتنام عبر شركتها التابعة الجديدةالاحتلال ومستوطنوه يواصلون اعتداءاتهم على المقدسيينأبو ردينة يؤكد أمام وزراء الإعلام العرب: "القدس خط أحمر"الأسير جمال الطويل يعلق إضرابه عن الطعامانضمام السعودية إلى معاهدتين دوليتين في النقل البحريمجدلاني: الصين لها دور حيوي ومؤثر في منطقة الشرق الأوسطرابطة جي إس إم إيه توقع شراكة تمويلية بقيمة 38 مليون جنيهشاهد: ابنة الأسير حماد المحكوم سبعة مؤبدات تتفوق بمعدل 97.7%الأرجنتين تأمر بتجميد أصول حزب الله وتصنفه منظمة إرهابيةبالفيديو: "دنيا الوطن" تلتقي الطالب المتفوق أصيل المدنيبركة: لا أطماع للاجئين في لبنان وقرار وزير العمل غير كافٍ
2019/7/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أنثى خارج كل الفصول بقلم:عادل بن مليح الأنصاري

تاريخ النشر : 2018-09-13
أنثى خارج كل الفصول بقلم:عادل بن مليح الأنصاري
أنثى خارج كل الفصول
( عادل بن مليح الأنصاري )


دَعْكَ مِنَ الْحُروفِ
دَعْكَ مِنَ الْكَلَاَمِ
رُبَّمَا بَيْنَنَا أَلَّفَ عَامِ
رُبَّمَا تُغْلِقُ عَيْنِيُّكَ
لِتَرَانِي فِي الظَّلَامِ
رُبَّمَا بَيْنَنَا
مَسَافَاتٍ
وَبِحَارٍّ
أَوْ أَعَبَّرَ كَالْطَّيْفِ
ذَاتُ نَهَارٍ
أَنَا هُنَا
بَيْنَ الْجَمَالِ جَمَالٌ
حَــبـــيـــبـــــِي
هَلْ تُغَارْ ؟
هَلْ أَسُكَّرَتَكَ الْعَيُون
هِي لَحْظَةٌ
أَيَّهَا الْمَجْنُون
أَيَّهَا الْعَاشِقَ الْمَفْتُون
سَتَرَانِي حَيْثُ تَكَون
لَا,, لَا
لَنْ أَكُونَ
ذَلِكَ الماضي الْبَعيد
فَأَنَا لَسْتُ بَيْتًا مِنَ الشِّعْرِ
كَتَبَتْهُ فِي يَوْمِ عِيد
أَنَا لَسْتُ
مَاضِيَكَ السَّعِيد
أَنَا أُنْثَى
مِنَ الْعَهْدِ الْجَدِيد
وَأَنْتَ لَسْتَ سِوَى
عَجُوزٍ
غَادَرَ الْعِشْقَ
وَصَارَ شَهِيد
أَنَا هُنَا
وَأَنْتَ هُنَاكَ
بَائِسٌ
يَنْصَبُ لــــــِي شِرَاك
تَكْتُبُ الشِّعْرَ
لِأَسْقَطَ فِي هَوَاِك
أَنْتَ يَا سَيِّدِي
كَذْبَةٌ لَمْ يُصَدِّقْهَا يَوْمَا
أَحَدٌّ سِوَاك
إِنْ كُنْتَ تُرْغَـبُـــنـــي
تَعَال
مِنْ قَالَ أَنَّ مَا بَيْنَنَا
قَدْرٌ مِحَال
أَنَا أُنْثَى
أَجَيِّدُ قِرَاءةَ الْحُزْنِ الْعَتِيق
أَقْبَلَ يَا رَفيق
سَأَنْتَظِر
أَحْــذَرْ أنَّ يَطُولَ بِكَ السَّفَر
لَا تَعْتَذِرْ
فَلَيْسَ فِي الْعِشْقِ
أَنُصَّافُ الْحُلُول
هَيَّا سَيِّدِي
فَأَنَا أُنْثَى
أَخَافُ مِنَ الذبول
وَأَخْشَى مِنَ الْبَرْدِ
وَالْوُقُوفِ طَوِيلَا
عِنْدَ صَالَاتِ الْوُصُول
هَلْ سَتَأْتِي سَيِّدي
هَلْ تَسْمَعُنِي وَأَنْتَ هُنَاكَ
حِينَ أَقُولُ
أَيَّهَا الْكَهْلُ تَمَهُّلْ
فِي رَحِيلِكَ
لَمَّ أَنْتَ عُجُولْ
صَغِيرَتَي
إِنَّ الْحَديثَ يَطُول
فَأَنَا فَصْلُ خَرِيفٍ
وَأَنْــــــــــــــتِ
خَارِجَ
كُلّ
الْفُصُول
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف