الأخبار
طالبان من أريحا والأغوار يحصلان عن معدلان مرتفعانفيتيل تطلق ثورة رقمية في فيتنام عبر شركتها التابعة الجديدةالاحتلال ومستوطنوه يواصلون اعتداءاتهم على المقدسيينأبو ردينة يؤكد أمام وزراء الإعلام العرب: "القدس خط أحمر"الأسير جمال الطويل يعلق إضرابه عن الطعامانضمام السعودية إلى معاهدتين دوليتين في النقل البحريمجدلاني: الصين لها دور حيوي ومؤثر في منطقة الشرق الأوسطرابطة جي إس إم إيه توقع شراكة تمويلية بقيمة 38 مليون جنيهشاهد: ابنة الأسير حماد المحكوم سبعة مؤبدات تتفوق بمعدل 97.7%الأرجنتين تأمر بتجميد أصول حزب الله وتصنفه منظمة إرهابيةبالفيديو: "دنيا الوطن" تلتقي الطالب المتفوق أصيل المدنيبركة: لا أطماع للاجئين في لبنان وقرار وزير العمل غير كافٍبعد اتهامها بتسيس التحركات ضد وزير العمل..حركة حماس ترد على سمير جعجعأبو هولي: بدأنا بإجراءات تنفيذ مشروع حيوي لصالح مخيم عقبة جبروزير العمل: سياسة التبعية الاقتصادية لإسرائيل زادت من نسب الفقر والبطالة
2019/7/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

والحزن في وجهها بقلم: يسوف نابارو

تاريخ النشر : 2018-09-13
والحزن في وجهها
+++++++++++++++++++

ليبصر الحقيقة
عليّ أن أقرأ في عينيكِ
مصارعتك ضدّ ثيران العُزلة,
ليبصر الحقيقة
عليّ أن أسلسل صوتكِ
بذلك الموت الذي يعبد الصمت,
ليبصر الحقيقة
عليّ أن أخدش أظافيركِ
المسمرة, عمقا,
في قفّازين الواقعية
وأتوضّأ في عظمة دمعتكِ
البحرية,
وأذوب تحت مُزنة الفجر
بخشوع ابتهالاتكِ
المتجمِّلة بمهاميز الخوف,
وليبصر الخيال…

الخيال هو تِلاوة
داكنة وصميمة
كأحداق إمرأة مستسلمة,
الخيال هو أسرارها الشوكية
تحميني ضد ملال المنظر,
والوعود التي لا أبصر في عينيها.

يسوف نابارو
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف