الأخبار
الجالية الجنوبية في المملكة والخليج العربي تعزي أسرة وأقارب الشهيد غرامةصور: أجمل تسريحات عروس 2018 الناعمة والجريئةالهيئة الشعبية العالمية تدعو لدعم حملة القلوب الدافئة في غزةمختصون يؤكدون علي أهمية مسيرات العودة في كبح جماح قطار صفقة القرنرئيس اتحاد صناعات الالمينوم يستقبل نائب مجلس ادارة فرع غزة لنقابة المهندسينمصر: حزب مستقبل وطن الويلى يحتفل بالمولد النبوي بحضور خالد الجندىاليمن: معهد المعلمين يحتضر في عدنشاهد: احمد فلوكس يحمل هنا شيحة امام برج خليفةبسبب "غسالة"… مصرية تطلب الخلع بعد حفل الزفاف بيوم واحدمصر: مطالبات بالاستفاده من الجهود البحثية لاستخدام النانو تكنولوجى فى الزراعةمركز الإنسان للديمقراطية والحقوق يرحب بقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدةفيديو: مايا دياب ترقص بفستان فاضح يكشف الكثير من مفاتنهامصر: جامعة أسيوط تطلق أعمال مؤتمرها الدولي التاسع لصناعة السكر والصناعات التكامليةمصر: انضمام أربعة من أساتذة جامعة أسيوط للجنتي الطب والدراسات البيطرية بالمجلس الأعلىمصر: مصر: تنفيذ 16 قرار إزالة لتعديات على أراضي زراعية
2018/11/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

استحقاقات المرحلة الحالية بقلم:نجيب القدومي

تاريخ النشر : 2018-09-13
استحقاقات المرحلة الحالية ..

• نجيب القدومي

نظرا لصعوبة الظروف التي نمر بها والتي نتجت عن الانحياز الأميركي للعدو الأسرائيلي وتمادي هذا العدو باعتداءاته على البشر والشجر والحجر ومع استمرار الانقسام البغيض بكل اسف ، فاننا نتوقع ونأمل ان يرتفع مستوى الخطاب والاجراءات محليا وعربيا واسلاميا وعالميا بما يتناسب مع المرحلة الحالية بعد ان لم تنفع المرونة والصبر والانتظار ، انتظرنا طويلا دون نتائج فلا المفاوضات اكسبتنا شيئ ولا رفع شعار السلام من طرف واحد قدم لنا شيئا وها هو ترامب يلجأ لأسلوب البلطجة في انكار حقوقنا والعمل على تصفية القضية بأبشع الصور ويريد بذلك ان يعود بأميركا الى عصر الكاوبوي حيث الشر والقتل والدمار والسرقة واستعراض القوة دون ان يجد رقيبا أو حسيبا .
من هنا تأتي اهمية وحدتنا الفورية ورفع مستوى المقاومة لتصبح مقاومة اما الاستشهاد واما العيش بكرامة دون تفريط بأي من حقوقنا مهما صغرت .. مطلوب ان نعلن الاستنفار وحشد الطاقات جميعا وعدم التفرغ لشيئ عدا الوقوف في وجه المؤامرة الأميركية وافشال الضغوط واجراءات تنفيذ صفقة القرن بكل الوسائل وعلى مختلف المستويات .
ان من يهدد مصالحنا يجب ان نهدد مصالحه ومن يستخدم قوته لمصادرة حقوقنا علينا ان نستخدم قوتنا لمقاومته وافشال مخططاته وهذا حقنا وما كفلته لنا الشرائع والقوانين مهما بلغت التضحيات ... لا وقت للوم والعتاب فبعد كل الاجراءات التي اقدم عليها ترامب ونتنياهو حول القدس واللاجئين والاونروا ووقف المساعدات التي تعهدت بها حتى لمستشفيات القدس واستبعاد حل الدولتين الذي اقترحته الادارة الاميركية وبعد الاعداد لتوطين اللاجئين فان الأمر يتطلب مزيدا من الجهود المحلية والاقليمية والدولية .. ونعلنها صراحة لا وطن لنا الا فلسطين ولا بديل عن العودة ولا مساومة على القدس العاصمة الأبدية لفلسطين ، وهدم الخان الأحمر يعني شلال دم أحمر ، هذه هي قوتنا بصمود شعبنا وصلابة قيادتنا وامتلاكنا لشبابنا الذين لا يقبلون الضيم وهم على القدس رايحين شهداء بالملايين .

• عضو المجلس الوطني الفلسطيني.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف