الأخبار
مصر: السفيرة زيدان أمينا عاما لشبكة إعلام المرأة العربية لفترة جديدةاللجنة الشعبية للاجئين بخانيونس تختتم فعاليات دورة التعامل مع وسائل الاعلاملبنان: السفير غزالة: العمل الاعلامي مسؤولية وواجبالأحمد: الرئيس اوعز بصرف 60 الى 70% من الرواتب.. والتنسيق الامني قد ينتهيمقهى من الأخشاب يتذوق رواده رائحة البحرالمستقبل الخيرية تنفذ يوما ترفيهياً للأطفالمستوطن يدهس طفلاً شرق بيت لحمالمالكي: المطلوب من الدول العربية الالتفاف حول القضية الفلسطينية وتوفير الحماية الماليةأبو كشك: معهد كونفوشيوس تطوير للتبادل الثقافي والتجاري بين الصين وفلسطينلجان اللاجئين: لا بديل عن فلسطين إلا فلسطينوفد قيادي من حركة حماس يزور جناح الأسير يحيى سكاف في طرابلسوزير الاقتصاد: نعمل على تصميم مشاريع استراتيجية لتنشيط الاقتصاد الوطنيحفلُ تكريمٍ لجمعيّة "بارد" بدعوة من اللجان الشعبية وبرعاية حركة "فتح" بصورفريق الحنون الاعلامي ينفذ حفلاًُ ليوم الاسير الفلسطينياعمار ومركز كاريتاس توقعان مذكرة تفاهم لتحسين صحة اطفال سوء التغذية
2019/4/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الحريري يتعقب قاتليه وخواطر أخرى بقلم:مروان صباح

تاريخ النشر : 2018-09-12
الحريري يتعقب قاتليه وخواطر أخرى بقلم:مروان صباح
خاطرة مروان صباح / إذا كان ادعاء المحكمة الخاصة بلبنان أقر بأن نظام الأسد في صلب مؤامرة اغتيال الحريري والمنفذون ايضاً جميعهم أعضاء بحزب الله ، فإن جدير بالمرء كما هو مشرع أن يتحسس بأكثر حيوية إلى نطق المحكمة المتوقع ، إذا ما أقرت الأخرى وحكمت لاحقاً بما يدعيه الادعاء ، يعني أن المطلوب للمحاكمة فعلياً ليس سوى الدكتور بشار وسماحة حسن والسيد علي ، لأن جلب منفذون جريمة الاغتيال لا يساوى بالمنطق أو الوزن المغتال ، بل ، هناك رغبة عالية مني شخصياً وبالتأكيد من العالم أجمع ، الاستماع إلى تلك الأسباب التى دفعتهم لإغتياله ، قد تكون مقنعة مثل تلك التى يقتل عليها السوري لأنه مجرد هدد مراقد ال البيت وغيرها . والسلام

خاطرة مروان صباح / لا تعتاد الاستناد على الحائط ، لأن بذلك يجعلك تستند على البشر وهذا أكبر فخ يؤمن لك السقوط . والسلام

رسالتى إلى الرئيس اردوغان وبالمختصر الوجيز جداً ..
خاطرة مروان صباح / شرط دخول الجنة أن تكون ملاكاً مع من بيده ملكوت كل شيء ، أما أن تكون ملاكاً مع الرئيس بوتين والإيرانيين ، هذا لا يعني إلا شيء واحد ، ستفقد شروط الدخول لصالح مداخل مخططاتهم الشيطانية ولأن الانسان في النهاية ، سيحصد أما شوكاً أو ريحاناً . والسلام

خاطرة مروان صباح / عبر العصور لم يبتكروا الفاشلين تبريرات جديدة ، بل جميعها قائمة على ذات المعنى والمضمون ، اليوم يحيل تحالف الفتح ومن لف لفه حرق القنصلية الإيرانية في البصرة والاحتجاجات التى شهدتها إلى مؤامرة صنعتها القنصلية الامريكي ، كأن البصريون ينعمون بالرخاء والعيش الرغيد وعندما تظاهروا كان ذلك ، بسبب ترفيه نهاية الأسبوع ، القضية الأولى والعاشرة لدى البصريين ، أنهم لا يملكون ماء للشرب وهذا الحد الأدنى لأسباب العيش وتأتي بعدها سطوة الميليشيات وفاسديها ، لهذا ، قد يكون تحالف سائرو نوعلى رأسهم الصدر ، يرتكب في هذه اللحظات جريمة سياسية تاريخيه عندما يقرر الانتقال من تحالفه مع النصر والذهاب إلى من أفسد العراق ، أهمية تحالف العبادي والصدر ، أن هناك أمل للعراق أن يتجاوز الطائفية والفساد معاً وربما هناك إمكانية لعودة الدولة ، إذ ما تمكن هذا الحلف الابتعاد عن هيمنة الخارج . والسلام
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف