الأخبار
الرويضي: وجهنا رسائل للأمم المتحدة ومجلس الأمن والفاتيكان حول الاعتداءات على عقارات مسيحيةأبو سيف يبحث مع القنصل الإيطالي العام آفاق التعاون الثقافيالخارجية: تحدثنا إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية بخصوص انتهاكات إسرائيلليش لأ.. مسرحية من الشباب للشباب تسلط الضوء على قضاياهمدراسة أمريكية: مستوى الحرية الدينية بإسرائيل على نفس مستوى إيران والسعوديةقيادة الكتلة الإسلامية تزور أوائل طلبة الثانوية العامةطالبان من أريحا والأغوار يحصلان عن معدلان مرتفعانفيتيل تطلق ثورة رقمية في فيتنام عبر شركتها التابعة الجديدةالاحتلال ومستوطنوه يواصلون اعتداءاتهم على المقدسيينأبو ردينة يؤكد أمام وزراء الإعلام العرب: "القدس خط أحمر"الأسير جمال الطويل يعلق إضرابه عن الطعامانضمام السعودية إلى معاهدتين دوليتين في النقل البحريمجدلاني: الصين لها دور حيوي ومؤثر في منطقة الشرق الأوسطرابطة جي إس إم إيه توقع شراكة تمويلية بقيمة 38 مليون جنيهشاهد: ابنة الأسير حماد المحكوم سبعة مؤبدات تتفوق بمعدل 97.7%
2019/7/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الايجابية روتين الحياة بقلم:روان عبدالعال

تاريخ النشر : 2018-09-12
الإيجابية هي روتين في الحياة
تفائلوا بالخير تجدوه حين تتفائل تصبح الدنيا أمامك مضيئة بنور الشمس وملئية بالزهور الوردية و أن صدرك ملئ بالهواء النقي و بداخلك حالة من الحماس والشجاعة و التصالح مع الذات إذا اتخذت الإيجابية قانونا في حياتك ومع من حولك سيوفقق الله في دنيا ملئية بالأحداث و تناقضات و سيحقق لك ما تتمناه كما حلمت به في ذهنك كما ترجيتة في قلبك إن الله لا يكسر بقلب عبدا أراد شيئا و دعاه ليلا و نهارا كى يعطية اياة وإذا لم يعطية ما تمناه فقد كتب له خيرا منه ليراضيه ويكن راضيا عنه فأرض يابن آدم بما كتبه الله لك تكن اغني الناس فالملك لله واحده و كن علي يقين بقلبك أن الله موجود واحدا أحد كي يعطيك الطاقة الإيجابية فأبدأ معه بالسلام الداخلي فهو السلام المؤمن المهيمن العزيز و أن الطاقة السلبية المنتشرة أساسها الشيطان و وسواسة فهو يحاول دائما أن يصلك إلي مرحلة اليأس و القهر والحزن "الشيطان يعدكم الفقر " أملئ حياتك بالأمل و الطموح أملئ بيتك بالزهور وبرائحتها الجميلة أجعل الكلام الطيب علي لسانك و اجعل قلبك يعفو عن الجميع و يتصافح كن ذكرا طيب بين الناس كن مثل قطعة السكر لها أثر لذيذ .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف