الأخبار
الهدمي: لا نَثق بالقضاء الإسرائيلي ولا نُراهن على محاكمهالرويضي: وجهنا رسائل للأمم المتحدة ومجلس الأمن والفاتيكان حول الاعتداءات على عقارات مسيحيةأبو سيف يبحث مع القنصل الإيطالي العام آفاق التعاون الثقافيالخارجية: تحدثنا إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية بخصوص انتهاكات إسرائيلليش لأ.. مسرحية من الشباب للشباب تسلط الضوء على قضاياهمدراسة أمريكية: مستوى الحرية الدينية بإسرائيل على نفس مستوى إيران والسعوديةقيادة الكتلة الإسلامية تزور أوائل طلبة الثانوية العامةطالبان من أريحا والأغوار يحصلان عن معدلان مرتفعانفيتيل تطلق ثورة رقمية في فيتنام عبر شركتها التابعة الجديدةالاحتلال ومستوطنوه يواصلون اعتداءاتهم على المقدسيينأبو ردينة يؤكد أمام وزراء الإعلام العرب: "القدس خط أحمر"الأسير جمال الطويل يعلق إضرابه عن الطعامانضمام السعودية إلى معاهدتين دوليتين في النقل البحريمجدلاني: الصين لها دور حيوي ومؤثر في منطقة الشرق الأوسطرابطة جي إس إم إيه توقع شراكة تمويلية بقيمة 38 مليون جنيه
2019/7/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

على أشكالها بقلم : إبراهيم خليل إبراهيم

تاريخ النشر : 2018-09-07
على أشكالها بقلم : إبراهيم خليل إبراهيم
على أشكالها
قصة قصيرة
بقلم : إبراهيم خليل إبراهيم
في يوم تلقيت مكالمة هاتفية من شخص لاأعرفه .. فقال : أنا فلان ..
قلت : أهلا وسهلا .. ولكن من أين أتيت برقم هاتفي ؟
قال : من فلان .. ثم قال : أشرف بمقابلتك .. قلت : ربنا يسهل ..
واصلت حديثي معه بقولي : لماذا لم تسافر إلى دولتك ؟
قال : سوف أجرى عملية جراحية في معهد ناصر بالقاهرة ...
قبل دخوله المعهد لإجراء العملية كان معنا نخبة من الأصدقاء وسيدة عربية أدعى إنها قريبته ..
أثناء سفرنا للمشاركة في أمسية أدبية بمحافظة الدقهلية لاحظنا حركات وتصرفات المراهقة بين ذلك الشخص وتلك السيدة العربية ..
الجميع لاحظوا أن بينهما العجب العجاب ..
لاحظت كذب ذلك الشخص وابتزازه لتلك السيدة وكأنه ( كاسر عينها )
واجهتهما .. ثم كان قرار وإبراز الاستمارة ( 6 ) إليهما ..
تبين بعد ذلك إن ذلك الإنسان كان في مهمة خبيثة وعديم الأخلاق والتربية مثل صديقته أو ( عشيقته ) ..
بعد يوم جلست على شاطىء النهر الخالد ... طافت الذاكرة بالمواقف والأفعال والتصرفات البشرية ...
هنا قلت : الطيور على أشكالها .....
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف