الأخبار
قيادي في الجهاد: نحذر الاحتلال من المساس بحياة الأسرىسلطة النقد: تعليق دوام البنوك اليوم الثلاثاء في قطاع غزةالديمقراطية: معادلة ترامب عن الجولان تكريس لقانون القوة بدلاً من قوة القانونصيدم يدعو لتشكيل لجنة دولية لمتابعة انتهاكات الاحتلالبحر: إعلان الاحتلال بدء عملية عسكرية ضد غزة هو بمثابة إعلان حربشاهد: أضرار كبيرة في المنشأت المدنية بغزة جراء القصف الإسرائيليغرفة العمليات المشتركة: قصفنا مواقع إسرائيلية برشقات صاروخيةجامعة فلسطين تحتفي بطلبتها المتفوقين في كلية القانون والممارسات القضائيةجامعة فلسطين تشارك في الاعتصام الأسبوعي لأهالي الأسرىمركز الميزان: تبرئة الصحفية "هاجر حرب" انتصار لحرية الرأي والتعبيرمجدلاني: نمتلك علاقات قوية بالحزب الشيوعي الصينيالمطران حنا: الفلسطينيون لن يستسلموا للضغوطات والابتزازات التي تستهدف قضيتهمتوترات كبيرة يشهدها سجن النقب الآن وإدارة السجون ماضية في تصعيدهامرشحة للرئاسة الأميركية: ترامب جبانعشرات القتلى والجرحى بفيضانات في ايران
2019/3/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

"أبو كرم وطقة".. مردم سيوي لعلاج عشرات الأمراض بقلم:علاء فاروق

تاريخ النشر : 2018-08-10
علاء فاروق
تستقبل واحة سيوة في نفس التوقيت من كل عام زوارها من مختلف محافظات مصر وخارجها من أجل العلاج عبر الدفن في الرمال وهو علاج تقليدي منذ مئات السنين بهدف الشفاء من عدة أمراض اهمها:الضغط والروماتيزم والروماتيد وخشونة الركبة.
ويعتبر مردم "محمد أبو كرم وعمر طقة" من أشهر الأماكن التي يقصدها المرضى للعلاج حيث يوفر المردم (وهذا اسمه المتعارف عليه في سيوة) أهم الطرق وأسرعها للاستشفاء والتي تشمل الردم في الرمال وعمل مساج يومي بزيت الزيتون "المعتق" وتقديم وجبات تناسب ظروف النزلاء.
وقال صاحب المردم محمد أبو كرم في تصريحات خاصة":نستقبل منذ يونيو الماضي ضيوفنا من كل محافظات مصر وخارجها القادمين للعلاج في سيوة عبر الدفن في الرمال، وحققنا حتى الآن نتائج جيدة جدا بشهادة كل من أنهوا فترة العلاج عندنا".
وأوضح أن "برنامج العلاج يتطلب بقاء المريض 3 أيام على الأقل تحت برنامج صحي من ناحية الدفن ونوعية الطعام والشراب المسموح له به؛وبعدها يمكنه العودة إلى منزله معافى بإذن الله"، حسب قوله.
وقامنا بجولة تفقدية داخل المردم للتعرف على طريقة العلاج وردود فعل النزلاء وكانت الإجابات جيدة وأشادت بالمكان وتعاملهم وطرق الاستشفاء".
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف