الأخبار
"استراحة الحميات".. حيلة ذكية تساعدك على إنقاص وزنك بسرعةفيديو: أعراض غريبة لنقص فيتامين "بي 12".. ربما لم تخطر على بالكفيديو: سبعة أشياء يخبركِ بها لون مخاطكِ عن صحتكبأوامر الملكة.. ميغان ماركل ممنوعة من تلك الأطعمة في جولتها الأستراليةالهباش: أُطلعنا على اتفاق غير مكتوب بين نتنياهو وحماس لإبقاء غزة خارج سيطرة السلطةمجموعة فساتين زفاف "ماركيزا" لخريف 2019.. غنيّة بالتفاصيل البسيطةباراك للكابنيت: قتلت أكثر من 300 عنصراً من حماس بثلاث دقائق ونصفحماس: اعتقالات الاحتلال لن تؤثر على معنويات الشعب الفلسطينيمبعوث ترامب لحماس: عليكم تبني ما جاء بمقابلة السنوار عملياًطالع.. 11 قراراً لترامب في اتجاه تصفية القضية الفلسطينيةمع رفع العلم وعزف النشيد.. وفد إسرائيلي يشارك ببطولة رياضية بالإماراتحول مسيرات العودة.. إسرائيل وجهت رسالةً لحماس عبر الوفد الأمني المصريترامب: بات من المؤكد أن خاشقجي قد ماتشاهد: تركيا تنشر صوراً جديدة لـ "متورطين" في قضية خاشقجيشاهد: برسالة بالعبرية.. المقاومة لإسرائيل: "بعدوانكم لن تغادروا ملاجئكم"
2018/10/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

آداب القراءة الجيّدة بقلم: معمر حبار

تاريخ النشر : 2018-08-10
آداب القراءة الجيّدة بقلم: معمر حبار
الخميس 27 ذو القعدة 1439 هـ الموافق لـ 9 أوت 2018 

آداب القراءة الجيّدة – معمر حبار

اتّصل بي على الخاص، فقال: "السلام عليكم مرحبا أستاذ. كيف أستفيد أكثر من قراءة كتاب. هل بكتابة الملاحظات؟ أم بتلخيصه؟ أم قراءة الكتاب عدّة مرات ؟ شكرا مسبقا".

أجيبه: "السّلام عليكم. اتّصل بي حين أكون على الخط، ونتناقش في الموضوع، وعلى إثرها تكون الإجابة. لك منّي بالغ التحية. ابتداء من الغد أي يوم الأحد بإذنه تعالى".

أتصّل به من جديد، قائلا: "السّلام عليكم. أنتظر تدخلك.."، وأسأله: هل أستطيع أن أعرف الكتب التي قرأتها؟ والغاية من القراءة؟ ..

يجيب: أريد المطالعه لتحسين المستوى في اللّغه العربية، ومن أجل طلاقة اللّسان وفصاحته، ولذلك بدأت بقراءة الروايات. وكنت متحمّسا جدا وسعيدا لإتمامي بعض الكتب، لكن سرعان ما انقلب الامر و أصبحت أملّ من قراءة الكتاب ولا أستطيع أن أنهي قراءته، و شعرت أنّي لا أستفيد لأنّي أنسى ما طالعت و أين توقفت أحيانا".

أجيبه: فهمت من تدخلك أنّك تريد المطالعة لتحسين المستوى اللّغوي، وأنّه أصابك ملل من المطالعة، وعليه أقول.

1. تحسين المستوى في اللّغة يحتاج لعدّة وسائل، منها قراءة الكتب، بغضّ النظر عن نوعية الكتب..

2. يحتاج الأمر إلى الإكثار وتنويع القراءة.

3. ويحتاج أيضا إلى فترة من الزمن، ومداومة مستمرة على القراءة.

4. حاول أن تعرض ما قرأت على زميل لك يقاسمك نفس الطموح والمستوى والنقد.

5. القراءة الجيّدة تظهر في إعادة التلخيص، وعرض نقاط الكتاب، وتوظيفها في الحديث والكتابة والاستشهاد والنقد والمقارنة.

6. لا أنصح الجديد في القراءة بإعادة قراءة الكتاب، لأنّه لم يتعوّد على القراءة فكيف بإعادة القراءة، وتكفي القراءة الأولى كبداية

7. أنصح بقراءة الكتب الصغيرة الحجم كبداية، لأنّها سهلة القراءة، وسهلة الاسترجاع، والاستذكار، و النقد.

8. القراءة الصادمة ممن تخالف ما تعوّد عليه القارىء مفيدة، لأنّها ترغم القارىء على الهدوء والتريّث والبحث والمقارنة..

9. إقرأ الكتب المباشرة لأنّها تضم معلومات كثيرة، ومفيدة، ومباشرة، وكلمات بسيطة هادفة، لكنّها تفتقر للعمق اللّغوي الذي يبحث عنه البعض على حساب الفكرة.

يسألني: ماهي الكتب المباشرة؟

أجيب: نترك الكتب المباشرة بعدما تنهي من الخطوات التي عرضناها، لأنّي لم أعرف معناها إلاّ بعدما اشتد عودي في القراءة، وفي سنوات المتأخرة في القراءة، وتحتاج إلى أمثل..

طلبت منه قائلا: أطلب منك، أن تجمع ماكتبته لك الآن في ورقة مستقلة منتظمة، وترسله لي كأوّل اختبار على المباشر. (ولم يرسلها لحدّ الآن، وقد مرّ على حديثنا أسبوعا كاملا).

قال: أطلب منك رخصة لتأجيل الاختبار لأني ضيف و لا أستطيع انجازه

أختم الحديث: لك ذلك، وزيارة مقبولة، وسلامي لك ولضيوفك الكرام.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف