الأخبار
سائق يدمر محرك طائرة ثمنه 35 مليون دولارتطبيق مزعج "يتجسّس" على أصدقائك في "واتساب" .. "أبل" و"جوجل" فشلا معه6 مؤشرات على أن علاقتك مع الشريك وصلت إلى نهايتهاحيل ذكية سهلة من ربات المنازل لتوفير المصاريف اليوميةتستفيق من الغيبوبة التي تسبب بها زوجها بعد وضع طفلها الرضيع على صدرهاتحدي جديد على الإنترنت لإظهار عيوب البشرة.. هل تخوضينه؟المحافظ حميد يستقبل وفدا قطريا ببيت لحم ويقدم له شرحا عن واقع الحال فيفداء أبو تركي تشارك في التدريب الدولي في باريس- فرنساانتهاكات متواصلة لقوات الاحتلال وقطعان المستوطنين في الضفةفيديو..على محفوظ: المرتد له توبة حتى تطلع الشمس من مغربهاحادث متعمد.. سر تمزق لوحة فنية تلقائيًا بعد بيعها بأكثر من مليون يوروالاحتلال يعرقل عمل متضامنين في منشآت هدمها في الحديديةمصر: محافظ أسيوط: يجب وضع حلول عاجلة لبدء تشغيل محطة مياه ديروط المرشحة بقرية شلشالنضال الشعبي: الوحدة الوطنية تعزز من القدرة والقوة الفلسطينيةمصر: توقيع مذكرة تفاهم بين العربي لتنمية الموارد البشرية وجامعة المدينة بالقاهرة
2018/10/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

باتت غزة وأمست بالقصف لهابا بقلم:المحامي سمير دويكات

تاريخ النشر : 2018-08-10
باتت غزة وأمست بالقصف لهابا  بقلم:المحامي سمير دويكات
باتت غزة وامست بالقصف لهابا
سمير دويكات
باتت عــــزة وامست بالقصف لهابا
واحدث الحــــال شعب يهوى العتابا
واجمعت الاقوام على قوة لها اقوانا
لما رأت ان الناس فيه جوعا غـلابا
ايــــام تجري وكأنها نحو موعد فيه
الحق بازغ وفيه من الشجعان مـــا طابا
والليل فيها لـــه صوتا يشبه الموت ل
ــكن النصر فيها لصوت يهز الشرابا
جمع ناله القبح لمـا صار نحو الموت
في مقفرة والشعر فيه قد عاب وشابا
غزة كأنها غطيت بالجلباب كحسناء
ان بان جمال نالت الجميع حسن اعجابا
تميل حيث مال الحق عنفا او ضربا
ولكن لن تميل حيث من خان الترابا
فهي كالمـاء يبقى وان حوصر سار
نحــو السماء رذاذا وسقط مطر وشرابا
ومن يراهن على غيرها، كما من ظن
ان السراب مـاء وهو في حقيقته سرابا
وعودوا الـــى حضن الوطن ووحدة لنا
وكونوا كما سيف حطين بــلا تعابا
فهذا الذي انتم فيه سيكون فيه تعب
والتاريخ سيكتب عنه ان كـان طيابا
ففي الفلك ترى الاقمار والنجوم قرابا
ولكن بحقيقة الامر هي ليست الا شعابا
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف