الأخبار
السبت: انخفاض طفيف على درجات الحرارة والجو غائم جزئياً إلى صافٍأبوظريفة: مسيرات العودة ستبقى ضمن الإطار الوطني حتى لو تم رفع الحصاروزارة الخارجية والمغتربين تدين إغلاق المسجد الأقصى وتطالب بفتحه فوراًالمجلس الأعلى يرعى معسكر طليعيات فلسطين في مدينة الأمل الشبابيةالوزير ادعيس: تكرار إغلاقات المسجد الأقصى تمهيد لتقسيمهفتح تدعو شعبنا الفلسطيني للرباط في المسجد الأقصى وعلى بواباتهلجنة الحكام باتحاد الكرة تواصل اختبارات اللياقة البدنية لحكامها استعداداً لبطولة الدوريأحمد بحر: ندعم التهدئة التي تفك الحصار وترفع العقوبات وتوحد شعبناالديمقراطية وحماس: التهدئة في سياق استعادة 2014 بالقاهرة ورفع الحصار أولوية قصوىنقيب الصحفيين يدعو الإعلام العربي التواجد في الخان الأحمر لرصد انتهاكات الاحتلالجامعة الأقصى تمنح الباحث حسين دبابش درجة الماجستير في علم النفسالزق: توحد الشعب الفلسطيني شرط للانتصار على الفاشية الإسرائيليةهاني حبيب يطالب القيادة الفلسطينية بتوفير معلومات حقيقية للرأي العام عن التهدئةفهمي: البدائل الأمريكية لصفقة القرن تُعد الأخطر على القضية الفلسطينيةالكسواني: سلطات الاحتلال اعتدوا على المصلين اثناء صلاة العشاء وأصابوا عددا منهم
2018/8/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ازراح سوق بيت - مواطن من الدرجة الثانية بقلم المستشار سمير ظاهر

تاريخ النشر : 2018-08-08
إزراح سوق بيت
مواطن من الدرجة الثانية
بقلم المستشار سمير ظاهر

في مقابلة اذيعت من على أثير الإذاعة الإسرائيلية الثانية مع شيخ مشايخ عشيرة الهيب البدوية والتي تقيم في شمال فلسطين، أعرب شيخ عشيرة الهيب عن امتعاضه من تشريع قانون القومية الإسرائيلي، وهو القانون سيء الصيت الذي جعل دولة الكيان لليهود فقط بالرغم من أن خمس سكانها من العرب سواء كانون بدو أو دروز أو شركس، وقد مس القانون الجديد بمركز اللغة العربية فبعد أن كانت اللغة العربية هي اللغة الرئيسية الثانية لدى دولة الكيان فقد أصبحت لا قيمة لها بالرغم من أن خمس سكان دولة الكيان يتكلمها.
ذكر الهيب في مقابلته أنه عاتب على نتنياهو بسبب وقوف حزبه خلف هذا القانون بالرغم من أن عشيرة الهيب ارتبطت بالصهاينة قبل قيام دولة الكيان فقد وقعت على حلف الدم مع كتائب البلماخ الصهيونية الإرهابية والتي كانت ترتكب المجازر ضد العرب، وأن بناتهم وشبانهم يخدمون في الجيش الإسرائيلي، وأن أكثر من 200 بدوي قد قتلوا في المعارك مع العرب، وأن أكثر من 500 معاق أصيبوا في تلك المعارك، وأن كل هذه التضحيات والمساهمة في أمن دولة الكيان لم تشفع لهم في أن يكون إزرا حيم سوق بيت أو مواطنين من الدرجة الثانية. وكأن الرجل البدوي وهو سيد قومه وما أظنه بالمتغابي اكتشف للتو عنصرية دولة الكيان، ألم يتعلم هذا الشيخ أن اليهود يعتبرون غيرهم من الأغيار وأن الله لم يخلق الأغيار على هيئة البشر إلا ليكونوا مناسبين لخدمة اليهود ، وأن الدم اليهودي دم نقي لا يجب أن يختلط بالدماء الأخرى وأن الولد ينسب لوالدته اليهودية وليس للأب ، ألم يدرس هذا الشيخ تاريخ اليهود في القرآن من أيام بني اسرائيل إلى أيام موسى وكافة أنبياء بني اسرائيل والذين كانون يقتلونهم ويشردوا أتباعهم ، ألم يقرأ هذا والذي يدين بدين الاسلام عن اليهود كيف ينكثون العهود حيث قال فيهم رب العزة (كلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم ).
لقد قال زعيم من زعماء الصهاينة (ثيودور هرتسل ) لو تم لنا اقامة الدولة الصهيونية فسنقضي على كل وجود إنساني أو تراثي لغير اليهود في الدولة ، أي أن ازالة المساجد والكنائس من الدولة العبرية هو هدف استراتيجي لتحقيق دولة اليهود ، وأن القضاء على التراث الأنسان لغير اليهود ما هو إلا مسألة وقت حسب تخطيطهم .
لقد آن الأوان بأن يصحوا أمثال هذا الشيخ من غفلتهم ويعودوا إلى رشدهم ويلتحقوا بأمتهم فهم عرب أقحاح، وان يكفروا عما ارتكبوه من آثام بحق أمتهم ووطنهم ، وأن الصهاينة سيظلوا ينظرون لهم بعنصرية متعالية ويعاملوهم بدرجة ازراح سوق بيت .
خانيونس في /8/8/2018
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف