الأخبار
فيديو مُروع يفضح قسوة محفظ قرآن في ضرب طلابه الأطفاللبنان: هربت من تحرّش والدها فوقعت في براثن "عريسها"بدرية أحمد تثير الجدل بـ"إيحاءات جنسية".. ومطالبة بتدخل المباحث الإماراتيةعمليات الضفة ؛ حضور الشقائق وغياب الأشقاءإليسا ترد لأول مرة بالفيديو على الساخرين من شفاههاملكة جمال سوريا "سارة نخلة" تفجر مفاجأة بشأن أنباء انفصالها عن زوجهانائبة في الكونغرس الأمريكي تقرر ارتداء الثوب الفلسطيني عند قسم اليميناستخدام أسلحة أوتوماتيكية.. الكشف عن تفاصيل جديدة لعمليتي (عوفرا) و(جفعات أساف)إطلالة بدوية مثيرة لـ"نسرين أمين"لن تصدق.. اعترافات صادمة لمهووسة ماجد المهندسصور: حماس تواصل استعداداتها لمهرجان الانطلاقة 31الإسلامية المسيحية: اعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل غير قانوني وباطلأستراليا تُعيّن قائداً عسكرياً حاكماً عاماً للبلادتحطم طائرة هليكوبتر طبية في منطقة جبلية قرب مدينة بورتو البرتغاليةوزير الداخلية الأمريكي يُغادر منصبه نهاية العام الجاري
2018/12/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

العشق والهوى..بقلم حنان أبوزيد

تاريخ النشر : 2018-08-08
قالوا عن:
العشق والهوى
سحراً يؤتينا
هو جنة، أم نارُُ
بالشوقِ تكوينا ؟!
وهل نقتل هوانا قبل
ميلاده بأيدينا ؟!
فتُنبت ذكرى الحنين
تقتلنا أم تُحيينا
وعهدُ الهوى يوصي
النبض تحناناً في مآقينا
شقاء الوجد مَرقَده
مكاناً يُبقينا
لسهاد الليل جراح
وللأيام نزفُ يُبكينا
بفقد البسمات يجول
الصدر بالآهات يأتينا
كحيل العين في بعده
قسوة وقربه يُشفينا
بالنجوى أرسلت ترانيمي
لطيفه يُعطينا
ووجنات الليل رحلت معه
فأنهار البعد إن تحنو تروينا
مساء الحنين لقلب مُعذبي
إن يأتي فَيُمسينا
تترنم الأحلام في حزنٍ
لعذاب العشق تنادينا
ونورس الحب إن غاب مغربه
ظلال الهجر تطوينا
يودع البدر ظُلمات الفجر
ان تذهب ليالينا
وإشراقه على الوديان
يعود في جذلٍ، فيهدينا
سطرت الألم بقلمي لأواصل
وداً لحبيب بالذكرى يوافينا
وعشيق الهوى لن أنساه
بعهد الروح ما طالت مآسينا
وأن أُبقيه في رحمي
بطوقِ الجيد ليراعي نواصينا
#حنان_أبوزيد
18/11/2016
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف