الأخبار
افتتاح مؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية في دورته السابعةأردنية سافرت لتشييع ابنها الذي استشهد في هجوم نيوزيلندا.. فماتت بجوارهحنا : قرار ترامب حول الجولان لن يغير شيئا من هوية الجولان العربانتقادات حادة لامرأة بسبب لون فستانها في حفل زفافالمجتمع المدني يطلق نداء عاجلا لإغاثة صغار المزارعين وفقراء المستهلكين في غزةالجبهة العربية الفلسطينية: حق الشعوب في ارضها لا يقرره ترامبالأمم المتحدة تُطالب إسرائيل بوقف الاستيطان فوراً وبشكل كاملتايجر العقارية تطلق مشروع برج ريجينيا السكني في قرية جميرا سيركل بدبي5 أسرار لاختيار مثالي لأكسسوارات يوم زفافكمكافحة الفساد تواصل إجتماعاتها لإعداد الإستراتجية الوطنية الثالثة لهامصر: محافظ أسيوط : بدء دورات تدريبية على الحرف التراثية واليدويةمصر: محافظ أسيوط: مبادرات مجتمعية للتوعية بخطورة الزيادة السكانيةمركز الواحة يشارك في بازار جامعة القدسخالد: مبررات اعتراف ترامب بسيادة اسرائيل على الجولان يذكر بماضي الثالث النازي"المسعود للسيارات" تطلق طراز "الظفرة" محدود الإصدار من نيسان باترول
2019/3/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

العشق والهوى..بقلم حنان أبوزيد

تاريخ النشر : 2018-08-08
قالوا عن:
العشق والهوى
سحراً يؤتينا
هو جنة، أم نارُُ
بالشوقِ تكوينا ؟!
وهل نقتل هوانا قبل
ميلاده بأيدينا ؟!
فتُنبت ذكرى الحنين
تقتلنا أم تُحيينا
وعهدُ الهوى يوصي
النبض تحناناً في مآقينا
شقاء الوجد مَرقَده
مكاناً يُبقينا
لسهاد الليل جراح
وللأيام نزفُ يُبكينا
بفقد البسمات يجول
الصدر بالآهات يأتينا
كحيل العين في بعده
قسوة وقربه يُشفينا
بالنجوى أرسلت ترانيمي
لطيفه يُعطينا
ووجنات الليل رحلت معه
فأنهار البعد إن تحنو تروينا
مساء الحنين لقلب مُعذبي
إن يأتي فَيُمسينا
تترنم الأحلام في حزنٍ
لعذاب العشق تنادينا
ونورس الحب إن غاب مغربه
ظلال الهجر تطوينا
يودع البدر ظُلمات الفجر
ان تذهب ليالينا
وإشراقه على الوديان
يعود في جذلٍ، فيهدينا
سطرت الألم بقلمي لأواصل
وداً لحبيب بالذكرى يوافينا
وعشيق الهوى لن أنساه
بعهد الروح ما طالت مآسينا
وأن أُبقيه في رحمي
بطوقِ الجيد ليراعي نواصينا
#حنان_أبوزيد
18/11/2016
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف