الأخبار
السبت: انخفاض طفيف على درجات الحرارة والجو غائم جزئياً إلى صافٍأبوظريفة: مسيرات العودة ستبقى ضمن الإطار الوطني حتى لو تم رفع الحصاروزارة الخارجية والمغتربين تدين إغلاق المسجد الأقصى وتطالب بفتحه فوراًالمجلس الأعلى يرعى معسكر طليعيات فلسطين في مدينة الأمل الشبابيةالوزير ادعيس: تكرار إغلاقات المسجد الأقصى تمهيد لتقسيمهفتح تدعو شعبنا الفلسطيني للرباط في المسجد الأقصى وعلى بواباتهلجنة الحكام باتحاد الكرة تواصل اختبارات اللياقة البدنية لحكامها استعداداً لبطولة الدوريأحمد بحر: ندعم التهدئة التي تفك الحصار وترفع العقوبات وتوحد شعبناالديمقراطية وحماس: التهدئة في سياق استعادة 2014 بالقاهرة ورفع الحصار أولوية قصوىنقيب الصحفيين يدعو الإعلام العربي التواجد في الخان الأحمر لرصد انتهاكات الاحتلالجامعة الأقصى تمنح الباحث حسين دبابش درجة الماجستير في علم النفسالزق: توحد الشعب الفلسطيني شرط للانتصار على الفاشية الإسرائيليةهاني حبيب يطالب القيادة الفلسطينية بتوفير معلومات حقيقية للرأي العام عن التهدئةفهمي: البدائل الأمريكية لصفقة القرن تُعد الأخطر على القضية الفلسطينيةالكسواني: سلطات الاحتلال اعتدوا على المصلين اثناء صلاة العشاء وأصابوا عددا منهم
2018/8/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إلى شباب العراق الثائر بقلم:صلاح عمر العلي

تاريخ النشر : 2018-07-17
"إلي شباب العراق الثائر"

اخوتي وأبنائي العراقيين في المحافظات الجنوبية الكريمة
ثقوا واطمئنوا تماما بان كل شرفاء العراق في محافظاته المختلفة يمنحونكم تأييدهم المطلق وبدون حدود في دعم انتفاضتكم الوطنية الهادفة لانتزاع حقوقكم المشروعة ومن اجل تحقيق مستوى من العيش الكريم الذي يليق بكم واسترجاع سيادة الوطن وحرية ابناءه المسلوبة
ويتمنون لكم النجاح والتوفيق في تحقيق تلك المطالب النبيلة التي هي ليست مطالبكم فقط وإنما مطالب عموم الشعب العراقي من شماله حتى جنوبه وهم مستعدون لمساندتكم بل ومشاركتكم هذه الاحتجاجات الشجاعة ضد فساد رجال السلطة التي فرضها عليكم المحتل الامريكي اللعين وضد نهب وسرقة أموال وثروات العراق الهائلة وترك الملايين من أبناء العراق امام مصير بائس وتعيس في بلد غني بثرواته الطبيعية وغيرها وعلى رأسها ثروتي النفط والغازوبعقول ابنائه
وثقوا أيها الشباب الثائر ان الملايين من اخوانكم العراقيين يقفون على اهبة الاستعداد للنزول الى الشارع ومشاركتكم تحرككم الوطني اذا ما دعى الداعيً
ولابد ان تدركوا بان هذه الانتفاضة الشعبية ستنمو وتتطور حتى تحقيق أهدافها ما دامت بعيدة عن تاثيرات الأحزاب الفاسدة واصحاب العمائم والطائفيين من شيعة وسنة والجواسيس وسراق ثروة العراق

صلاح عمر العلي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف