الأخبار
شاهد: أكثر منشورات مواقع التواصل الاجتماعي استفزازاً للنشطاءالوفد الأمني المصري نقل رسالة من إسرائيل لحماس.. هذه تفاصيلهاشاهد: نقابة الصحفيين وجوال تنظمان حفل أداء اليمين للصحفيين الجددقيادي فلسطيني: ننتظر رد من المصريين حول موقف حماس من المصالحةأبو سيف: حماس رفعت سيفها مع واشنطن وتل أبيب ضد الشرعية الفلسطينيةمجهولون يهاجمون موكب وزارء حكومة التوافق قرب معبر بيت حانونمنى المنصورى تطرح مجموعة جديدة من فساتين الزفاف الملكيةربيع الأسمر يستكمل نشاطاته الفنية ويستعد لتصوير جديدهبدء التحضير لمهرجان "السليمانية" السينمائي بدورته الثالثةمصطفى قمر يتألق فى حفل "club World"بحضور نجوم المجتمع والمشاهيرقيادي فتحاوي: المصالحة دخلت مرحلة صعبة ومبادرات جديدة لإنهاء الإنقسامافتتاح معرض فني بعنوان "جريدة" للفنانة لين الياسحفل "قلق" في الأردن"اسم على مُسمى".. تعري وخمور وتحرششاهد: شركة مأرب تُكرم ثلاثة شبان أنقذوا عائلة أكملها من الغرقمجدلاني يضع سفيري المملكة المغربية وجمهورية تونس بصورة اخر المستجدات السياسية
2018/9/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

يا عالم بقلم عائدة حسنين

تاريخ النشر : 2018-07-11
يا عالم


غداً موعد هدم الخان الأحمر يا عالم
ماذا سيحدث كم امراة سيخلع عنها المستعمرالإسرائيلي ستر رأسها حجابها
كم طفلة ستبكي و لا أحد يلتفت للموت الذي فيه الطفلة فالخوف موت و الرعب عذاب و حريق دماااء
و تطلب إسرائيل من السلطة أن تمتنع عن إعطاء الأبرياء الضحايا للقتل الإسرائيلي الرواتب
ضحايا المجنزرة و الدبابة و الطائرة
ضحايا الجرافة
ضحايا القناصة
هل أي طفلة من الخان الأحمر ألقت الحجارة على الجنود
هل أي امرأة من الخان الأحمر تحمل بندقية
و هل أي رجل من الخان الأحمر يحمل صاروخاً
للأسف
حتى الأعمى يشهد لشعبي أنهم أبرياء
و عزل
و رئيسنا رجل قانون
ليس شخصية عسكرية و لم يتلق تدريبات هجوم
و لكن كل الذي يعرفه و تعلمه الذوق الرفيع و الأفكار العالية
و القانون غالي الثمن عندنا و في بلادنا و في قلوبنا لأننا اصحاب قضية عادلة و نطلب من هذا العالم العدالة
لذلك أنا أعتز بشعبي و بقيادتي لأنهم أبطال
أبطال الحقوق
أبطال الإنسانية
و أبطال الدفاع عن الحياة
متى سيفهم العالم
متى سينتصر اسم بلادي في كل المحافل الدولية

عائدة حسنين
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف