الأخبار
2019/2/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

يا أُنثى القمر..بقلم عادل إبراهيم..حجاج

تاريخ النشر : 2018-07-10
يا أُنثى القمر..بقلم عادل إبراهيم..حجاج
يا أُنثى القمر..
كيف أهدرتِ دمي .!!
أصبحتُ مقتولاً يُحتضر
يموتُ شوقي على شفتيكِ
رحيقي فيه ينتحر
أتذكرين يوم َداعبتِني خجلاً
وذاكَ النقش ِفي الحجر
زدتِني اتهاماً
بأنني أرقُ من البشر
فحرَّمتُ نفسي على كلِّ النساءِ
حتى وإن سُقيتُ
من سحر
جعلتُك نبضي
أرويكِ الغرامَ
فلا تكوني مع ظلمِ القدر
أين خداع الشفاه
قطعُ الرجاءِ
وتلك الآهاتِ وذاك َالسهر..!!
في ينابيعِ قلبي
قد مات َالمطر
لا تتركيني مع البكاءِ
أقيم مأتماً أبدَ الدهر
قلبي جنينٌ يموتُ
رماد ٌ عظامي
أصبحتُ نبياً فقدَ الخبر
مقتولٌ في ذاكرتي
أتلعثم ُ
كناي ٍ مقطوع ِالوتر
من أجلك أصبحت ُشاعراً
يجول ُفي صدرِه
مهدي ٍمنتظر
ليت َالأماني بيدي
لأسكن عينيكِ ومنها أكتحل
أفيقي
أنا تاريخ يربض ُعلى شفتيكِ
أنا طفلكِ المنفي
يمضي باكياً يشكوكِ للقمر
يا أنثى القمر ........
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف