الأخبار
محافظ طولكرم يعلن القبض على عدد من المتهمين بقتل المواطن ذيابإصابة ثلاثة مواطنين برصاص الاحتلال شمال غرب رام اللهالكويت تدعم الميزانية الفلسطينية بـ 50 مليون دولاردعوة لانتخابات تمهيدية ضد ترامب في 2020الجيش الإسرائيلي يفجر صاروخاً من مخلفات التصعيد الأخير مع قطاع غزةعبد الله: تبقى فتح صمام الأمان لشعبنا الفلسطينيبالستينو يفوز بكأس جمهورية تشيلي للمرة الثالثة في تاريخهفوز منتخب تربية قلقيليه بالمرتبه الأولى بكرة الطائره وطولكرم تكتفي بلقب الوصافةفريجات يستقبل النائبة في البرلمان الأردني فايزة أبو عرقوبصيدم يضع حجر الأساس لمدرسة مهنية بصوريف ويطلق برنامج الرقمنة ببني نعيم والشيوخإختتام أول بطولة رياضية نسائية لفنون الدفاع عن النفس بنجاحبلدية خانيونس تشرع بتطوير شارع القدرة في حي الأملجمعية شباب البلدة القديمة بالقدس تكرم السفير الرويضياتحاد كرة اليد يعلن عن استكمال مباريات الاسبوع السادس لدوري جوالمصر: الملحق الثقافي السعودي يزور جامعة الزقازيق ويلتقي بالطلاب وإدارة الجامعة
2018/11/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الكاندوم الغزاوي والمقاومة بالصدمة بقلم ناصر اليافاوي

تاريخ النشر : 2018-06-21
الكاندوم الغزاوي والمقاومة بالصدمة بقلم ناصر اليافاوي
الكاندوم الغزاوي والمقاومة بالصدمة : كتب ناصر اليافاوي 

مقالي هذا لايجيئ ضمن دروب الفكاهة السياسية، بل واقع وفكر جديد فرضته روح المقاومة الفلسطينية في غزة ضمن منطق الحاجة أم الاختراع ..

بداية ابتكر اطفال غزة فكرة المقاومة بالطائرات الورقية، وبصراحة آتت الفكرة أكلها ، واوجعت الاحتلال وضربته فى مقتل اقتصادي، وتدحرجت الفكرة الجديدة للمقاومة من الورقية الى البالونات الحارقة ، وفي رحلة البحث عن بالونات متينه اهتدى احد المقاومين بفكرة استخدام كاندومات ( الواقي الذكري) وبعد نفخها وتزويدها بمواد مشتعلة، اطلقت العديد منها الى سماء الارض المحتلة ، وبعد نجاعها العملي وايقاعها خسائر فادحة فى المنشآت الحيوية الزراعية والاقتصادية، اجتمع الكيبينت الصهيوني لمناقشة هذا الجسم المشبوه الطائر القادم من أرض غزة ، وحين الفحص بهت الذي كفر ، وأصيب دهاقنة الإحتلال بصدمة ، ارتأيت تسميتها المقاومة بالصدمة، صدمة ابتكرتها غزة ، لاستغلال كل إمكانيات البيئة مهما كان شكلها لمقارعة العدو ، فحولت الكاندومات الى صواريخ جو جو اصابت العدو بمقتل ، ولم يبقى أمام الاحتلال الى حصار الكاندومات ومنع إدخالها لغزة ، وهذا الحل ايضا غير مجدي ، لأن الغزيين سيحاربوا الاحتلال بسلاح ماوراء الكاندومات المتمثل بالقنابل الإنجابية البشرية
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف