الأخبار
شاهد: أكثر منشورات مواقع التواصل الاجتماعي استفزازاً للنشطاءالوفد الأمني المصري نقل رسالة من إسرائيل لحماس.. هذه تفاصيلهاشاهد: نقابة الصحفيين وجوال تنظمان حفل أداء اليمين للصحفيين الجددقيادي فلسطيني: ننتظر رد من المصريين حول موقف حماس من المصالحةأبو سيف: حماس رفعت سيفها مع واشنطن وتل أبيب ضد الشرعية الفلسطينيةمجهولون يهاجمون موكب وزارء حكومة التوافق قرب معبر بيت حانونمنى المنصورى تطرح مجموعة جديدة من فساتين الزفاف الملكيةربيع الأسمر يستكمل نشاطاته الفنية ويستعد لتصوير جديدهبدء التحضير لمهرجان "السليمانية" السينمائي بدورته الثالثةمصطفى قمر يتألق فى حفل "club World"بحضور نجوم المجتمع والمشاهيرقيادي فتحاوي: المصالحة دخلت مرحلة صعبة ومبادرات جديدة لإنهاء الإنقسامافتتاح معرض فني بعنوان "جريدة" للفنانة لين الياسحفل "قلق" في الأردن"اسم على مُسمى".. تعري وخمور وتحرششاهد: شركة مأرب تُكرم ثلاثة شبان أنقذوا عائلة أكملها من الغرقمجدلاني يضع سفيري المملكة المغربية وجمهورية تونس بصورة اخر المستجدات السياسية
2018/9/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حينما تحل اللعنة على هيفاء وهبي بقلم:هناء عبيد

تاريخ النشر : 2018-06-20
حينما تحل اللعنة على هيفاء وهبي بقلم:هناء عبيد
حينما تحل اللعنة على هيفاء وهبي..
هناء عبيد

لست من متابعي المسلسلات العربية، فقد قاطعتها منذ أن ابتعد مضمونها عن قضايا مجتمعاتنا ولم يعد لها صلة بما تمر به بلادنا من أزمات.. إذ معظم الدراما العربية أصبحت تتبنى أفكارا غربية بعيدا عن واقعنا وقضاياه التي تتزايد تعقيدا على مر الزمن. هذا العام أردت أن أتعرف على مجريات الدراما بعد غياب طال لأكثر من عقد من الزمن. من المسلسلات التي جذبتني مسلسل لعنة كارما للجميلة هيفاء وهبي التي أجزم بأن متابعيها من السيدات، هم الغالبية العظمى نظرا لما تتمتع به من أناقة ورشاقة وطلة تعجب غالبية الصبايا والسيدات. المسلسل من تأليف عبير سليمان وإخراج خيري بشارة. تدور أحداث المسلسل حول سيدة محتالة ترمي شباكها على رجال الأعمال لابتزاز أموالهم. ربما الفكرة مكررة لكن طريقة المعالجة ميزت العمل. استطاعت هيفاء وهبي من خلال أدائها المتميز أن تضفي نوعا من التفرد للمسلسل وإن كانت فاترة في بعض المواقف التي تتطلب انفعالات أكبر. سار على نفس الوتيرة الممثل فارس رحومة الذي أدى دورا سيعلق في ذاكرة المشاهدين نظرا لدوره الملفت للإنتباه حيث اللغة العربية المكسرة وأسلوب الأداء الغريب إلى حد ما . بالطبع لا نستطيع الحكم المطلق على ادائه نظرا لأن الدور هنا يتطلب شخصية بصفات خاصة، لكن الأعمال القادمة ستكون الحكم في تقييم أدائه إلا إذا دخل في النمطية المملة..
كان للمناظر الخلابة دورها في إضفاء أجواء مميزة على العمل حيث الطبيعة الخلابة في قبرص والأماكن الجميلة في مصر. رغم أن القصة مكررة والأحداث تتشابه في بعض الأحيان لتدخل في الرتابة إلا أن المشاهد يتفاجأ كل حلقة بأحداث تشده حتى نهاية الحلقة.
لا شك أن بعض الأحداث تتعارض مع المنطق، كما أن المبالغة أخذت جذوتها. فكيف لأفراد عصابة أن ينفذوا عمليات احتيال بكل هذه السهولة والأريحية، وكأن كل الظروف مهيئة ومفتوحة لهم دون وجود عوائق.
المسلسل لا يناقش قضية جوهرية، ويدخل ضمن مادة التسلية، فماذا سيعود على المشاهد من عمليات احتيال وابتزاز وعمليات انتقام وحقد؟!
تعرض المسلسل لبعض المواضيع الاجتماعية المنفرة، مثل علاقة الزوجة الخاطئة بصديق زوجها.. إنجاب أطفال من علاقات غير مشروعة. علاقة الزوجة بأخ زوجها. كلها علاقات اجتماعية منفرة تعود على المشاهد بمشاعر الاستفزاز لا أكثر. فهي علاقات مشينة يتم عرضها دون ايجاد حلول جذرية لها.
أداء الممثلين جاء متذبذبا فهناك من أدى الدور بذكاء واتقان مثال عبير عيسى شيرين، هيفاء وهبي وهناك من كان أداؤه ضعيفا كما هو الحال مع فطين عبد الوهاب الذي كانت انفعالاته فاترة مع مواقف تحتاج إلى الصرامة. نهاية العمل تماشت مع مبدأ( الجمهور عاوز كدة) حيث النهاية السعيدة التي جمعت المحبين معا. نتمنى أن يكون للدراما العربية تأثيرها الايجابي في المستقبل القريب وأن تتماشى مع متطلبات وحاجة مجتمعاتنا ..
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف