الأخبار
ردا على قوانين الاحتلال.. القوى الوطنية والإسلامية تدعو لتوسيع المقاومة الشعبيةفيديو: اندلاع حريق في مزرعة مواشي بمستوطنة (ناحل عوز) شرق غزةشاهد: فيديو من الجانب الإسرائيلي.. رفع راية كبيرة لعلم فلسطين بغلاف غزةزياد برجي يفتتح مهرجان "أميون" وسط أجواء حماسية.. وهذا ماطلبه جمهورهالموسيقي كميل خوري: تعاوني مع شقيقتي اليسا اتى عن طريق الصدفة(فدا) يثمن الدور المصري ويؤكد على المشاركة السياسية لإنجاح المصالحةعبدالرحمن العقل: مسلسل " الحزر" تجربة درامية بمضامين اجتماعية متجددةنادي الأسير: جيش الاحتلال يتعمد تخريب ممتلكات المواطنين بالخليل اثناء عمليات الاعتقالالفنان كارلوس يتعرض لمحاولة قتل ويناشد المعنييننائب مصري: رسالة من أبو مازن ستحسم المصالحة.. وعزام قال للمخابرات "لا حكومة وحدة قبل تمكين حكومة الوفاق"ثورة في عالم المركبات.. أول سيارة كهربائية بالكاملقلقيلية: منتدى المثقفين ينفذ ورشة عمل في التربية الموسيقيةقلقيلية: ورشة تناقش آلية تسجيل الأندية في وزارة الداخلية والية الانتخاباتديكور المنزل الصغير : ٢٠ فكرة لاستغلال المساحات الضيقةعبد الهادي: مكرمة رئاسية لصيانة مسجد النصر بمخيم خان دنون بدمشق
2018/7/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مسلسل الطريق بقلم:المخرج سعيد البيطار

تاريخ النشر : 2018-06-18
مسلسل الطريق بقلم:المخرج سعيد البيطار
مسلسل الطريق 


مسلسل اجتماعي فريد من نوعة وتميزه في عدة معطيات مهنية بالدراما  ومعالجات اجتماعيه فريده من نوعها  تطالعنا بها  بعرض حصري  شاشة الوطن  تلفزيون فلسطين  للابطال في التمثيل لكل منهم مدرستة  واسلوبة الخاص الذي تفوق  به  عابد الفهد  علي  نفسه  بل علي ادوات جسده وقدرته  المبهره  والجديده في التمثيل  ودخول البيوت العربية بهمومهم اليوميه والمعاشه  لكل  جيل علي  حد سواء  رغم  تقمسة  سابقا في مسيرته الفنية  في  مىات الاظوار  ونجوميته الفذه كفنان  عربي  سوري ينتمي  لاصالة الجغرافيا والموروث  العربي  في الحدوته  الشعبية  ورغم كل تجاربة الجميلة  الا انه  وضع بصمة  في  مسلسل الطريق  الي محطه جديده  لها علاقه احترام  بين اسره  عربية متكاملة الاركان  بفنان  عربي  كان  بينهم علي  مدار  ايام  شهر رمضان الفضيل  وهذا ايضا  ما اكدتة نادين  نجيم  الفنانة العربية  اللبنانية التي  اسرت قلوب كل امراه وفتاه عربيه  في  ظل الضياع  والعومله والحداثه  وصفقات العصور في قوه ارادتها الحره  في بناء زاتها  بمجتمح  يليق  ويحمل مناخ صحي   لطموحها  وخطواتها وهنا كان للمخرجة التالق في معالجة صراع بين  شريحتين  مابين البساطة  والطيبه  ومابين العلم والطموح   بين  جيل انكته التقاليد الاجتماعية  وطلام التخلف والجهل وسوق العمل احيانا  وبين  جيل  يعصف  بالزمن  للوصول  باعلي المراتب العلمية والاجتماعية  وهذا ينعكس علي التوازن بالشرائح المتوسطه  التي  تمثلت  بجنيد  وحبيبته  والضياح والشر المتمثل  بغاده وجهاد ونزار بعيدا عن الصراع التقليدي  ما بين الخير والشر  فالمسلسل كان مختلف بالطرح  وجديتة  من ناحية  وحداثه الافكار الاجتماعية  في التوظيف  من ناحية  دون التفريط  بالهدف الاسمي  دراميا  بان  المجتمع والاسره العربية  بالتفاهم والحب  ممكن  تتسع وتحتوي  تحت  سقف  واحد  كل التناقدات  ازا  كان الحب  هو  الحكم  وهو  الاغلي  في المعادله  وهنا اسجل للمنتج  صباح  ولصامع السيناريو والحوار  وايضا اشيد  بشاشتنا  حصولها  علي مثل هذه الاعمال  والانفراد بعرضها  حصريا ولاول مره  كل عام  وانتم بخير وشعبنا بخير  مع املي الشديد  بصناعة دراما فلسطينية 

 بقلم سعيد البيطار

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف