الأخبار
بجهود أممية ومصرية.. العودة لتفاهمات التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيلشاهد: لحظة استهداف مدينة ملاهي جنوب القطاع وهلع الأطفال والنساءانعقاد المؤتمر العلمي الثامن للباطنة "إجتهد لتعلم، تَعَلَّم لتزدهر"(فتح) تنفي رفضها للورقة المصرية وتؤكد: وفد يزور القاهرة الأيام المقبلةشاهد: لحظة إسعاف الجندي الإسرائيلي على حدود غزةرسمياً.. إسرائيل تعلن مقتل جندي برصاص قناص فلسطيني على حدود غزةحماس: المقاومة سترد على قصف مواقعها بغزة وعلى إسرائيل تحمل العواقبليبرمان ردا على ملادينوف: سنرد بقسوة وستكون المسؤولية على حركة حماسفتح: العدوان الاسرائيلي المبيت ضد شعبنا سيهزم على صخرة صمودهالجيش الإسرائيلي: بدأنا هجوماً جوياً على غزة سيستمر لساعاتشاهد: لحظة استهداف الاحتلال موقعاً للمقاومة بأكثر من 10 صواريخ بخانيونسملادينوف يطالب بوقف التصعيد في قطاع غزة فوراقناة (العربية): مجلس حرب عاجل للاحتلال الإسرائيلي بعد مقتل ضابط على حدود غزةالرئيس عباس يُجري اتصالات إقليمية ودولية لوقف التصعيد الإسرائيلي بغزةالتجمع الفلسطيني للوطن و الشتات يساند اهلنا بالخان الأحمر
2018/7/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

كن مميز كهؤلاء بقلم:أحمد عناد

تاريخ النشر : 2018-06-16
كن مميز كهولاء ..
حياتنا على مدى سنينها نقابل الكثير من الناس ...
لكن نادرا مانقابل اولئك الناس المميزون بالكثير من العطاء .
أولئك الذين يخففون عنا الم الحياة واوجاعها اولائك الذين يمسحون دموعنا برقة كلماتهم ونصحهم .
أولئك القادرين على ترك بصمة في حياتنا بالكثير مما لديهم من العطاء ومحبة الناس ..

هم الوحيدون الذين أستطاعوا أن يقلبوا حزننا سعادة ويغيروا فينا الكثير هم الذين فتحوا في عقولنا وقلوبنا ابواب المراجعه للذات وكشف الكثير مما كنا فيه ربما على خطا او جهل ...
هم الذين حولوا دموعنا الى ابتسامة ...
هولاء الذين قامو بإشعال شمعة تنير في قلوبنا وذاتنا وطريقنا لنرى من خلال نورها الكثير عما كنا في غفله عنه او تغافلنا ...
هولاء هم من علمنا ان نشق بهذا النور طريق السعادة ...
أولئك هم من لا يستطيع القلب نسيانهم وحفروا فيه اسمائهم وكلماتكم بل حتى لانستطيع ان ننسى صوتهم وتعابير وجوههم وهم يرشدونا الى طريق الحياة والسعادة ونسيان الالم ...
وإن أجبرتنا الظروف على فراقهم فراقاً طويلا او قصير لكنهم يبقون في الذاكره والقلب حين نفعل ونتصرف مع الناس بما قدمو لنا من نصيحة بمحبة الاخرين
وكان كلماتهم بدر يضيء لنا طريقنا ...
لنسلكه في ظلمة الليل الحالك ..

سيبقون في الذاكرة مدى الحياة مادما نسير بطريق المحبة وصنع الحياة التي وضعونا فيها ويبقى شذاهم عطرا يفوح في ذكرياتي ...
أولئك الذين يحاولون إسعادنا بدون مقابل
فقط لأنهم يملكون قلوبا طيبة امتلات بمحبة الناس والحياة .
قلوبهم الطيبة التي امتلات بحي الناس والحياة لامثيل لها رائعة ... صافية .. عامرة وزاخرة بالانسانية
فمن يلهمون قلوبنا بكل ما يقدمون ...
و يدفعون أقلامنا لتكتب لهم دون وعي لان كلماتهم تدخل للقلوب دون استذان وهم يتحدثون بالانسانية والمحبة والحياة ...
لا استطيع آن انسى تلك الحروف والكلمات التي التي يسطرونها فهي تنير كما القمر .

هناك اشخاص اخذو كل المساحه التي فى قلوبنا وهم او لايعلمون لا يعلمون .
ولكن لعل حروفي وهم يقرائونها وهم يعرفون انهم غيروا في حياتي الكثير ..
كن كهولاء وغير ذاتك وكن وسيله للتغير في الناس
ولنكن من #صناع #الحياة .

احمد عناد
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف