الأخبار
الوفد الأمني المصري نقل رسالة من إسرائيل لحماس.. هذه تفاصيلهاشاهد: نقابة الصحفيين وجوال تنظمان حفل أداء اليمين للصحفيين الجددقيادي فلسطيني: ننتظر رد من المصريين حول موقف حماس من المصالحةأبو سيف: حماس رفعت سيفها مع واشنطن وتل أبيب ضد الشرعية الفلسطينيةمجهولون يهاجمون موكب وزارء حكومة التوافق قرب معبر بيت حانونمنى المنصورى تطرح مجموعة جديدة من فساتين الزفاف الملكيةربيع الأسمر يستكمل نشاطاته الفنية ويستعد لتصوير جديدهبدء التحضير لمهرجان "السليمانية" السينمائي بدورته الثالثةمصطفى قمر يتألق فى حفل "club World"بحضور نجوم المجتمع والمشاهيرقيادي فتحاوي: المصالحة دخلت مرحلة صعبة ومبادرات جديدة لإنهاء الإنقسامافتتاح معرض فني بعنوان "جريدة" للفنانة لين الياسحفل "قلق" في الأردن"اسم على مُسمى".. تعري وخمور وتحرششاهد: شركة مأرب تُكرم ثلاثة شبان أنقذوا عائلة أكملها من الغرقمجدلاني يضع سفيري المملكة المغربية وجمهورية تونس بصورة اخر المستجدات السياسيةالمعهد الفلسطيني يعرض فيلم "منشر غسيلو" وفستان أبيض
2018/9/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

القدس بوابة السماء بقلم: عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2018-06-16
القدس بوابة السماء بقلم: عطا الله شاهين
القدس بوابة السماء
عطا الله شاهين
في شوارعها وأزقتها ترى القدس شامخة بقبابها الإسلامية والمسيحية ما يجعلك تنجذب لمدينة ليست مدينة عادية كباقي مدن فلسطين، فهناك ترى كم هي قريبة من السماء، لكنك حين تنظر في عيون أبنائها ترى الحزن فيها، فتحزن لحزنهم، فالمحلات في أزقتها تراها شبه خالية من وضع اقتصادي صعب يعاني منه المقدسيون منذ عقود فملاحقة الاحتلال لأبناء القدس لم تتوقف، لكن القدس بالنسبة للمقدسيين هي عشقهم الأخير، فالقدس تهوّد بسرعة مخيفة، لكنك ترى بأن أبنائها لا يفرطون بها، فهم صامدون في مدينة تبكي حزنا على حالها ..
حين تقف وتنظر إلى أسوارها قبل مغادرتك عنها ترى كم حبكَ لها يمنعك من تركها سريعا.. تبكي على القدس، وتنظر كم هي قريبة من السماء، وكأنها بوابة إلى السماء.. مدينة باتت تهوّد بوتيرة سريعة، لكن المقدسيون لن يتركوها، فهي تبقى لهم العشق الأبدي..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف