الأخبار
مصر: مشاركة كثيفة في يوم عمل "دور الفكر في محاربة التطرف" بجامعة بوردوالأمم المتحدة توثق مقتل 34 شخصا بالكونجو الديمقراطية منذ إعلان نتائج الانتخاباتالإعلان عن موعد إجراء الانتخابات الرئاسية في الجزائرالمطران عطا الله حنا: لن يغيب الوجه المسيحي في هذه الأرض المقدسةمؤسسة "القطّان" تطلق فعاليات المساقات الشتوية للعام الحاليصحيفة: الطائرة الإيرانية المحطّمة كانت تحمل محركات صواريخ باليستية من كوريا الشماليةأبو يوسف يستقبل قائد الأمن الفلسطيني بلبنان ويبحث معه أوضاع المخيماتبومبيو يبلغ بغداد بعدم تدخل واشنطن إذا قصفت إسرائيل مواقع الحشد الشعبيصحيفة: واشنطن تنوي وقف كافة المساعدات المقدمة للفلسطينيين نهاية الشهر الحالي"الديمقراطية" تنظم وقفة تضامنية في طولكرم ضد اعتقال وضاح زقزوقفيزا تدعم رائدات الأعمال في عام 2019ابتدائية اكادير تدين سعوديا وصاحب موقع الكتروني وكاتب مقالمنظمات غير حكومية وشخصيات تدعو إلى إطلاق سراح الناشط الحقوقي أحمد منصورمستوطنون يقطعون قرابة 20 شجرة زيتون بقرية المغير شرق رام اللهعطا الله حنا: النكبة الكبرى ما يحدث حاليا في مدينة القدس
2019/1/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

"البيريسترويكا الجديدة" ، في شبه الجزيرة الكورية..بقلم: حمدان العربي

تاريخ النشر : 2018-06-13
"البيريسترويكا الجديدة" ، في شبه الجزيرة  الكورية..بقلم: حمدان العربي
وأخيرا حدثت المعجزة ، حصل التقارب التاريخي بين قطبين متنافرين ، تقارب رسمه اللقاء بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، الذي يزعم أنه يمثل القطب الديمقراطي أو العالم الحر، و زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ، المصنف في خانة الأنظمة الشمولية بالوراثة...
تكون تلك المصافحة التي حدثت بين الرجلين في سنغافورة الخطوة الأولى لكسر جبل من الجليد الذي يفصل بين المعسكرين متباينين في شتى الميادين...
لكن من الخطأ التصور أن هذا التقارب يكون متكافئ ، لأن ما يهم الولايات المتحدة من هذا التقارب هو بالأساس تدجين هذا النظام وتفكيك عضلاته الذي يعمل جاهدا على جعلها غير تقليدية...
وهو في كل مرة يرسل إشارات غير مطمئنة التي تقوي مخاوف جيرانه بالخصوص جارته الشقيقة كوريا الجنوبية و اليابان ، أكثر من ذلك تهديد حتى الولايات المتحدة نفسها ، حامية تلك الدول ،بتحويلها إلى جزر ملتهبة...
صحيح ، عمليا مثل هكذا تهديد يدخل فقط في إطار التعبئة النفسية. لأن لا يُمكن مقارنة ترسانة الولايات المتحدة التقليدية و الغير التقليدية العابرة للقارات ببضع صواريخ مداها القصوى مياه بحر اليابان في أبعد التقدير...
مع ذلك ، حلفاء الولايات المتحدة بالخصوص البلدين المذكورين (كوريا الجنوبية و اليابان)، يريان في مجرد سعي جارتهما امتلاك هكذا قدرات غير تقليدية خطر استراتيجي على آمنهما القومي عاجلا أم آجلا...
لذلك هما لا يتوقفان على تفعيل جرس الخطر المباشر بالبيت الأبيض عن كل حركة يتم رصدها في المعسكر الشيوعي المغلق، الكثير من تلك الترصدات (الترصد) ، مُبالغ فيها عن قصد أو غير قصد...
ومنها قد يكون طُعم استخباراتي يلقيه النظام الكوري الشمالي لجيرانه المرعبين كي يُبقيهم دائما حتى الضغط النفسي والتعبوي...
بالمختصر المفيد، يكون النظام في كوريا الشمالية توصل إلى قناعة أنه أصبح عاجزا على مواصلة السباق المرهق مع معسكر مرتاح اقتصاديا وقوي عسكريا ...
وليس مستبعدا الصين ، التي كانت تحمي بطريقة أو بأخرى استمرارية وصمود الشقيق الأيدلوجي ، أن تكون لعبت دورا في هذا التحول الاستراتيجي ولتخلص من عبء الكفالة المكلفة...
وقد يعيد التاريخ نفسه ونرى نفس ما حصل لرائدة الكتلة الشيوعية الاتحاد السوفيتي ، التي انهارت بمجرد أراد صاحب نظرية " البيريسترويكا " إعادة الهيكلة و التغير...
وإذ بها شرارة التي فككت كل شيء بشكل لم يكون يتخيله حتى الخصوم .وهو نفس السيناريو المنتظر الذي يكون بدأ فعلا من مصافحة لقاء سنغافورة...

بلقسام حمدان العربي الإدريسي
12.06.2018
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف