الأخبار
الشرطة تعايد المرضى في عيد الاضحى المباركنادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس يختتم معسكره الصيفي الثانيزكاة الدرج توزع 24 ألف شيكل عدية عيد الأضحى للمحتاجينإطلاق برنامج دبلوم الثقافة العمالية من قبل جامعة الأقصىاللجنة التنفيذية للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين تعقد اجتماعها العاديتكية غزة الخيرة توزيع 800 وجبة طعام على الأسر المستورةبلدية الخليل تُحيي ليلة العيد بعرض موسيقي لفرقة الأمن الوطني الفلسطينيمصر: محافظ الاسماعيلية يؤدي شعائر صلاة عيد الاضحى المبارك بمسجد أبوبكر الصديقالمحافظ حميد يؤدي صلاة العيد في الحرم الابراهيمي الشريفجبهة النضال تضع أكاليل الزهور على أضرحة شهدائها وتزور ذويهم بمناسبة العيدالمطران حنا: رسالتنا في عيد الأضحى هي رسالة محبة واخوة وصداقةعبد الهادي يضع الزهور على نصب الفدائي المجهول في مقبرة شهداء الثورة بمخيم اليرموكالمطران حنا: الفلسطينيون متمسكون بالقدس عاصمة لهممحافظ طولكرم يضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء عقب أداء صلاة عيد الاضحىنائب محافظ اريحا يضع اكليل الرئيس على النصب التذكاري للشهداء
2018/8/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حبيبي.. لاعيدْ؟ بقلم:أحمد الغرباوى

تاريخ النشر : 2018-06-13
حبيبي.. لاعيدْ؟ بقلم:أحمد الغرباوى
أحمد الغرباوى يكتب:

حبيبي.. لاعيدْ؟

حبيبي.. لاعيد..

لاعيد..

على نافذة رَوْحك؛ فجر كُلّ يوم..

عصفورُ الحُبّ؛ الذي لم يخلف موعده أبداً؛

لم يُغْرّد بَعدْ..!

،،،،

حبيبي.. لاعيد..

عصفورُ الحٌبّ؛

الذي وعدت ألّا تؤذيه سَحَرَ لياليّ؛

وطيفك المفترش سقفَ حُجْرتي..

لم يصلنِ منه بَعْد

أنّ هناك في حُضن غيري

أنْتَ سعيدْ..!

،،،،

حبيبي.. لاعيد..

 

من جدران (عِشْق روحي)

لم يرتدّ بَعْد أنّك سعيد..

 ذاكَ هو العيدْ..!

،،،،

حبيبي.. لاعيد..

أيّام وأيّام انتظر

ولا أزل العُمْر أحيا ما لايجيء

ساعي بريدْ..!

لم يطرق باب قلبي

من يخبرني أنّك

خلقٌ جديدْ..؟

حبيبي..

قلبٌّ يُحِبّ في الله

غير قادر على

رحيل جَديدْ..!

....

(إهداء

كلما حاولت أنسى؛ أتذكّرَكْ..!

كلما تغافلت عنك؛ أكْتُبَكْ..!

بين جفنيّ؛ حُزْنٌ يبكي  أدْمُعَكْ..!

حبيبي..

لاتدع..

لاتدع لي باباً موارباً إلي أعْيُنَكْ..؟

أخرس لسان عِشْقٍ؛ لايعرف إلا أحْرُفَكْ..!)

أ.غ

·      اللوحة من تصميم المؤلف

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف