الأخبار
الشرطة تعايد المرضى في عيد الاضحى المباركنادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس يختتم معسكره الصيفي الثانيزكاة الدرج توزع 24 ألف شيكل عدية عيد الأضحى للمحتاجينإطلاق برنامج دبلوم الثقافة العمالية من قبل جامعة الأقصىاللجنة التنفيذية للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين تعقد اجتماعها العاديتكية غزة الخيرة توزيع 800 وجبة طعام على الأسر المستورةبلدية الخليل تُحيي ليلة العيد بعرض موسيقي لفرقة الأمن الوطني الفلسطينيمصر: محافظ الاسماعيلية يؤدي شعائر صلاة عيد الاضحى المبارك بمسجد أبوبكر الصديقالمحافظ حميد يؤدي صلاة العيد في الحرم الابراهيمي الشريفجبهة النضال تضع أكاليل الزهور على أضرحة شهدائها وتزور ذويهم بمناسبة العيدالمطران حنا: رسالتنا في عيد الأضحى هي رسالة محبة واخوة وصداقةعبد الهادي يضع الزهور على نصب الفدائي المجهول في مقبرة شهداء الثورة بمخيم اليرموكالمطران حنا: الفلسطينيون متمسكون بالقدس عاصمة لهممحافظ طولكرم يضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء عقب أداء صلاة عيد الاضحىنائب محافظ اريحا يضع اكليل الرئيس على النصب التذكاري للشهداء
2018/8/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أهو العراق؟!بقلم:مصطفى محمد غريب

تاريخ النشر : 2018-06-13
أهو العراق؟!بقلم:مصطفى محمد غريب
         أهو العراق؟!

             مصطفى محمد غريب

اهو العراق ونزيفه  القهر المخاض ؟

أم أن نادبةً تنوح

والنائحات لا تفارقه ولا تنهي النزاع،

ومنذ أن ظهرت به سنن الحياة

كيف التغاضي عن دمٍ يراق؟

وفوهة البركان قد سدت بظلمة من الفكر العقيم

زمن التداعي والتربص والخداع

يا هل ترى كيف القدوم وأنت في خضم الصراع ؟

وأنت في زمن اقتلاع

والراية التي تلونت وصارتْ كالشراع

اهو العراق؟

أهذه بغداد قد سدوا منافذها بشمع من رصاص؟

هل هذه دجلتنا الجفاف؟

أم البكاء على موت الفرات؟

أتصحرت تلك  الضفاف؟

 ثم انتهتْ ارض السواد إلى تراب ورؤية الرمل السراب؟

كيف السبيل إلى الخروج!

كيف الخلاص من  النفاق!

من يلجم الموت الزؤام؟

من ينقذ الباقي من الدمار؟

يا ويحنا..

يا قهرنا..

يا عجزنا..

يا سرنا

المدفون في الصمت المذاب

كيف السبيل!......

8/6/2018

 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف