الأخبار
شاهد: فجرا.. إطلاق صاروخ من غزة أصاب منزلا في بئر السبعالرئيس يستقبل وفد مجلس أمناء جامعة الازهر الجديدابو هولي يطالب روسيا التحرك على المستوى الدولي لدعم تجديد تفويض عمل (أونروا)المالكي ونظيرته الاندونيسية يترأسان الجولة الأولى من المشاورات الثنائية السياسية على المستوى الوزارياتحاد السلة يجري قرعة بطولة الناشئين لمواليد 2001فتح تنعى الاخت المناضلة هند الحسينيفتح: إغلاق مدرسة "الساوية اللبن" اعتداء على حق الطلاب في التعليمالشيوخي يدعو جمعيات المستهلك لتصويب اوضاعها للمشاركة في انتخابات الاتحادمركز شؤون المرأة بغزة يختتم جلسة تغريد تحت وسم "#هي_تقود"‫باحثة بجامعة حمد بن خليفة تتنافس في الموسم العاشر من برنامج نجوم العلومهيئة مكافحة الفساد تنظم دورة لتأهيل محاضرين حول تعزيز النزاهة في القطاع الأمنيهيئة مكافحة الفساد تختتم دورة "دور القضاء في مكافحة الفساد"جامعة "خضوري" تطلق فعاليات المؤتمر الشبابي الجامعي الفلسطيني الاولفلسطينيو 48: وزارة المالية ترد على إستجواب النائب أبو عرار بخصوص تمويل التخصصات للأطباءالقدس المفتوحة تنظم مؤتمر "القدس في قلب الصراع العربي الإسرائيلي.. رؤية استراتيجية نحو المستقبل"
2018/10/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

قمة ترامب –أون .. ضربة معلم روسية بقلم:أسعد العزوني

تاريخ النشر : 2018-06-13
قمة ترامب –أون .. ضربة معلم روسية بقلم:أسعد العزوني
قمة ترامب –أون ..

ضربة معلم روسية

أسعد العزوني

يحيط قمة الرئيس الأمريكي ترامب المتمسح بالإنجيلية وبالجمهوريين، والذي وصل إلى البيت الأبيض بمساعدة صديقه وشريكه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ،مع الرئيس الكوري الشمالي "الثوري جدا" السيد كيم جونغ أون ، غموضا شديدا لمن لا يتقن فهم نظرية القياس والتطبيق ،التي تربط كل الأشياء مع بعضها عند دراسة الحالة المراد دراستها .

وأول سؤال يضرب بقوة هو :هل يعقل أن يوافق رئيس ثوري جدا متمرد على المجتمع الدولي ومدعوم من المنظومة الشيوعية أو ما تبقى منها ،ويمتلك ترسانة نووية  متقدمة ،وشتم الرئيس الأمريكي ترامب ووصفه بالعجوز الخرف ،وهدد علانية بأنه قادر على شطب أمريكا الشمالية عن الخارطة،أن يقبل بالجلوس مع ترامب  والتعهد مقدما بانه سيلغي برنامجه النووي؟

وهل يعقل ضمن المعطيات المتوفرة عندنا ان يقبل رئيس أقوى دولة في العالم بالجلوس مع متمرد وثوري شتمه وهدد بشطب بلاده عن الخارطة ،في وضع غير مسبوق ولم نسمع ذلك من القيادة السوفييتية إبان الحرب الباردة ؟

من هنا نبدأ فوراء الأكمة ما وراءها،واللعبة مكشوفة لنا رغم الغموض الذي يلفها ،فالرئيس الكوري الشمالي ومنذ مجيء ترامب إلى البيت الأبيض محاطا بشكوك تحولت إلى حقائق، حول مساعدة المخابرات الروسية له في الوصول إلى سدة البيت الأبيض،وهو يعرض علينا طبعة جديدة متقدمة من الصواريخ الباليستية ،وكما أسلفنا فقد شرب حليب السباع وشتم ترامب وهدد بشطب أمريكا عن الخارطة .

عند ذلك وعلى العكس من السياسات الأمريكية المتبعة في العالم ،لم نسمع او نر أن ترامب أمر حاملات طائراته بالتوجه إلى  شبه الجزيرة الكورية لشن عدوان على كوريا الشمالية ،ل"تأديب"الولد المتمرد الذي هدد بشطب امريكا وشتم رئيسها ،علما أن بوش المجنون  قام بتجييش العالم ضد عراق صدام حسين لأنه عرض شيئا صغيرا  وقال انهم لا يريدون لنا إمتلاك هذا ،وتبين لا حقا أن العراق الذي كان يفتقر لحبة الدواء لم يكن لديه أسلحة نووية،وها نحن نعيش نفس الحالة بالنسبة لإيران التي تتعرض للشيطنة من قبل الرئيس ترامب الذي إنسحب من الإتفاق النووي الإيراني "5+1" ،وها هو يواصل تهديده لإيران بفرض المزيد من العقوبات عليها وعلى الشركات الوروبية التي تعمل فيها .

لا أريد أن أقول هنا أن ترامب الهائج لم يحتج لدى مستدمرة إسرائيل الخزرية الصهيونية النووية الإرهابية على ترسانتها النووية ، وتمردها غير المسبوق على المجتمع الدولي وتنصيب نفسها ملكة فوق القانون ،كما قال الرئيس الأمريكي المقتول جون كينيدي ،عندما وبخ رئيس وزراء مستدمرة إسرائيل آنذاك ديفيد بن غوريون ،بسبب إنكشاف أمر مفاعل ديمونة النووي عن طريق السي آي إيه عام 1964، وتبين لها من خلال الصور الجوية أنه ليس مصنعا للمنسوجات كما كانت إسرائيل تدعي.

جاء الحديث عن قمة ترامب –أون لتلميع صورة ترامب المشوهة ولتثبيت وضعه المتأرجح والمهزوز في البيت الأبيض،وهذا دليل على أن من مصلحة روسيا الإبقاء على حليفها ترامب إنتقاما من الرئيس بوتين لتنصيب غورباتشوف رئيسا للإتحاد السوفييتي.

الشواهد على ذلك كثيرة أهمها إجبار الرئيس اون على لقاء ترامب بعد إلغاء القمة قبل أيام ،وقد زار كوريا الشمالية وزير الخارجية الروسي السيد لافروف وإلتقى مع الرئيس أون ووجه له دعوة لزيارة موسكو التي اعلنت لاحقا أنها لن تتدخل في المفاوضات الأمريكية –الكورية الشمالية .

ترى لو كان الأمر غير ذلك وان هناك صراعا بين بوتين وترامب ،هل سيسلم بوتين الرئيس الكوري الشمالي هدية للرئيس ترامب لإجباره على نزع سلاحه النووي تحت التهديد بالعقوبات والغزو المسلح كما حصل في العراق؟

لقد تعهد الرئيس الكوري الشمالي "الثوري جدا"بنزع سلاحه النووي ،كما تحدث ترامب انه لن يتحدث مع نظيره الشمالي عن عقوبات ،وقال أنه لن يوقع أي إتفاقيات تذكر يوم القمة في سنغافورة ،لأنهم سيطلقون "عملية " ،وهذا يعني أن الوضع سيطول ليغطي على محاولات المعارضين الأمريكيين المحمومة لطرد ترامب من البيت الأبيض،خاصة وأن ترامب ونتيجة للضربات التي تلقاها بسبب سياساته الخرقاء ،بات يتأرجح بإنتظار الضربة القاضية التي سيوجهها له المحقق موللير،كما أن ترامب سيسجل أكبر وأنجح إختراق أمريكي في التاريخ،لم يقم به أي رئيس سبقه وهو تدجين كوريا الشمالية ونزع سلاحها النووي.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف