الأخبار
دائرة الشؤون الفلسطينية: الأردن يواصل دوره بالتخفيف من أزمة (أونروا) الماليةأميركية تحاول إغراق طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 3 سنواتالاتحاد الأوروبي: إرسال المساعدات دون الوصول إلى غزة "غير مجدٍ"بعد مزاعم تخزين أسلحة داخله.. جولة لوزراء وسفراء بمطار بيروتروسيا: الولايات المتحدة متواطئة في الهجوم الصاروخي على القرمسنجاب تركي يعشق المعكرونة وشرب الشايالمتطرف سموتريتش يهدد بضم الضفة إلى إسرائيلمصدر مصري: القاهرة ترفض تشغيل معبر رفح بوجود إسرائيليمنظمة إنقاذ الطفولة: 21 ألف طفل مفقود في غزةالشركات المدرجة في بورصة فلسطين تفصح عن بياناتها المالية للربع الأول من العام 2024إعلام إسرائيلي: السماح بمغادرة الفلسطينيين من غزة عبر معبر كرم أبو سالمالجيش الإسرائيلي: حماس تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتناالإعلامي الحكومي بغزة: الرصيف العائم كان وبالاً على الشعب الفلسطينيجنرال أميركي: الهجوم الإسرائيلي على لبنان قد يزيد مخاطر نشوب صراع أوسعاستشهاد عسكريين أردنيين اثنين بتدهور شاحنات مساعدات متوجهة إلى غزة
2024/6/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

تشكيلي سعودي يجسد البؤس بلوحة "بؤس الجدة"

تشكيلي سعودي يجسد البؤس بلوحة "بؤس الجدة"
تاريخ النشر : 2018-05-27
تشكيلي سعودي يجسد البؤس بلوحة "بؤس الجدة"

دشن الشاعر والفنان التشكيلي الحديث منير النمر شهر رمضان المبارك بأسلوب بروتريه فني جديد على تجربته الفنية التي دمجت بين جيدسن في روح واحدة، عبر لوحة "بؤس الجدة" المشكلة من لوحتين.
وتحمل اللوحتين المنفصلتين روحا واحدة بفارق امتداد الزمن، ففي اللوحة الأولى تظهر نظرة بائسة مفتوحة الدلالة الفنية تجسدها الفتاة الأفريقية الشابة، وفي اللوحة الثانية تظهر ذات النظرة لنفس الفتاة بعدما تشيخ، متمسكة ببؤسها الذي ورته من ايام الشباب.
واللوحة الفنية حملت ألوانا تناسقية، وهيمنت عليه النظرة البائسة التي لا تزال معها حتى شاخت، وتحرك اللوحتين مشاعر الحس الإنساني لدى المتلقي، ومدى تجسيد الخوف والحرمان والتفرقة العنصرية لتسلط الضوء على قضية السود العالمية من جهة، وتختصرها في لوحة فنية تجسد حقبة عاشها السود في بعض بلدان العالم. وتتميز لوحة المسنة بفقدان حليها التي تزينت به إبان الشباب، ما يعكس رسالة الفقر بشكل رمزي.
إلى ذلك نشرت مواقع التواصل الاجتماعي اللوحتين، إذ نشرتها لصفحة لوحات فنية عالمية على موقع التواصل الاجتماعي وأحتفت بها بمناسبة بلوغ الصفحة أكثر من 5000 متابع، كما تم تناقلها في مواقع التواصل الاجتماعي.


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف