الأخبار
2018/6/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الدراما العراقية تنحدر نحو الاسوأ بقلم:بهاء العتابي

تاريخ النشر : 2018-05-27
في ظل الظروف الحاصلة في وقتنا الحاضر والضغوط السياسية في البلد إلا ان الدراما العراقية لم تتسع وتأخذ مجالها الجدي في الحركة الدرامية فقد اصبح اليوم المسرح العراقي يقتصر على الطرب والرقص فقط لايوجد فيه أي جديه نحو الواقع الاجتماعي او الامور التي يمر بها البلد ربما هناك القليل من اعمال المسرح الشعبي في المحافظات يحذو نحو الصواب والنقد وزرع بذره كي نعيش اجواء المسرح والإفادة منه ، اما الان فان هناك الكثير من الفنانين العراقيين الكبار يلجأون الى المسرح التجاري والدراما التجاريه الغير مقنعه في الشارع العراقي كما ان الدراما في العراق اصبحت تجاره وغير معبره عن الواقع باختلاف عن الدراما العراقيه في الاعوام السابقه حيث كان لها جمهورها الجميل ومتابعيها قبل ، الان اصبح المسرح لايعبر عن واقع البلد او يدرس الحالة الاجتماعيه له همهم جمع المال فقط، لا طرح قضيه معينه مثلاً المسلسل زرق ورق وغيرها من المسلسلات والمسرح .همهم الطرب والرقص فقط ليس هناك متعه في المتابعه ابداً.
اين ذهبت الدراما العراقية عندما كنا نتابع مسلسل عراقي يكون في ذهنك دائما كمسلسل (سامكو ) (امطار النار) (عالم ست وهيبة)(حب وحرب)هذه الدراما العراقيه الاصيلة مع كل الاسف نجد اليوم بعض الفنانين العراقيين المعروفين على مستوى عالٍ ان يعملو في المسرح التجاري والدراما البائسه .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف