الأخبار
قناة السويس تدر إيرادات قياسية على مصرإنقاذ أكثر من 300 مهاجر قبالة السواحل الليبيةفرنسا تباشر بتحديث ترسانتها النوويةجيش الاحتلال يعتقل 40 عاملاً قرب طولكرمزوارق الاحتلال تطلق النار وتضخ المياه تجاه مراكب الصيادين ببحر رفحفيديو: فرنسا تفوز على بيرو وتتأهل لثُمن النهائيعباس زكي: صرف رواتب الموظفين الحكوميين بغزة الشهر المقبل بنسبة 70%ليبرمان يُصدر مرسوماً باعتبار شركة صرافة بغزة (منظمة إرهابية)لبحث (صفقة القرن).. العاهل الأردني يلتقي ترامب في البيت الأبيضمصر: نواب ونائبات قادمات: أمريكا أبعد ما تكون عن رعاية حقوق الإنسان بالعالمالمطران حنا: لسنا كنيسة حجارة صماء ولا نريد لكنائسنا وأديرتنا تتحول لمتاحفالشيوخي: الخليل منكوبة بالاستيطان والاعتداءات الاحتلالية بالحرم الإبراهيمي غير مسبوقةعائلة الفتى التميمي تتوجه بالشكر الرئيس عباسهيئة مقاومة الجدار والاستيطان تقوم بمتابعة قرار مصادرة الأراضي في بلدة ياسوفالحمد الله: حقوق الموظفين في غزة محفوظة والمطلوب تمكين الحكومة
2018/6/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ماذا يحدث في إدلب؟ بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2018-05-26
ماذا يحدث في إدلب؟ بقلم:عطا الله شاهين
ماذا يحدث في إدلب؟
عطا الله شاهين
كما نرى بات الفلتان الأمني في إدلب سيد الموقف، حتى أنه امتد قبل أيام ليطال ريفي حماة وحلب، ففي الآونة الأخيرة زادت الاغتيالات في صفوف المسلحين المنتميين للجماعات المسلحة المتواجدة في إدلب، كما أن الاغتيالات طالت المدنيين. فمعظم محافظة إدلب تشهد فلتاناً أمنياً كثيفاً والفصائل العسكرية المعارضة عاجزة عن ضبط الخلايا المجهولة، التي قامت باغتيال العشرات من العسكريين، والمدنيين مما بات الوضع في إدلب مخيفا..
وكما هو جليٌّ بأن إدلب تعاني من اقتتالات داخلية بين التنظيمات المتشددة بعضها البعض، والاقتتالات تتصاعد تارة لتشكل معارك طاحنة، أو تخف حدتها لحدود اشتباكات خفيفة وإلقاء قنابل، وسط انفلات أمني كبير في مدينة باتت مكتظة بالسكان بعد استضافتها عشرات الآلاف من النازحين الكثير منهم تم ترحيلهم الشهر الماضي، من مناطق متفرقة في العاصمة دمشق وريفها، كما ترحيل الآلاف منهم من ريفي حمص وحماة، وذلك بحسب اتفاقيات كانت توصلت إليها الفصائل العسكرية هناك..
إن الاغتيالات مستمرة وحالة الفلتان متواصلة في أدلب، لكن الفاعل وراء هذه الانفجارات والاغتيالات ما زال مجهولا، رغم أن هيئة تحرير الشام هي التي تسيطر على إدلب، لكن على ما يبدو بأنها حتى اللحظة لم تتمكن من ضبط الفلتان في إدلب المدينة، التي يتواجد فيها الآلاف من المسلحين..
ولهذا يسأل ماذا يحدث في إدلب، رغم أن نقاط المراقبة تم نصبها في حدود إدلب؟ فكما بات جليا اليوم بأن الوضع في إدلب بات مخيفا، لا سيما مع كثرة الاغتيالات والتفجيرات والتي تشكل رعبا للسكان المدنيين..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف