الأخبار
شاهد: فجرا.. إطلاق صاروخ من غزة أصاب منزلا في بئر السبعالرئيس يستقبل وفد مجلس أمناء جامعة الازهر الجديدابو هولي يطالب روسيا التحرك على المستوى الدولي لدعم تجديد تفويض عمل (أونروا)المالكي ونظيرته الاندونيسية يترأسان الجولة الأولى من المشاورات الثنائية السياسية على المستوى الوزارياتحاد السلة يجري قرعة بطولة الناشئين لمواليد 2001فتح تنعى الاخت المناضلة هند الحسينيفتح: إغلاق مدرسة "الساوية اللبن" اعتداء على حق الطلاب في التعليمالشيوخي يدعو جمعيات المستهلك لتصويب اوضاعها للمشاركة في انتخابات الاتحادمركز شؤون المرأة بغزة يختتم جلسة تغريد تحت وسم "#هي_تقود"‫باحثة بجامعة حمد بن خليفة تتنافس في الموسم العاشر من برنامج نجوم العلومهيئة مكافحة الفساد تنظم دورة لتأهيل محاضرين حول تعزيز النزاهة في القطاع الأمنيهيئة مكافحة الفساد تختتم دورة "دور القضاء في مكافحة الفساد"جامعة "خضوري" تطلق فعاليات المؤتمر الشبابي الجامعي الفلسطيني الاولفلسطينيو 48: وزارة المالية ترد على إستجواب النائب أبو عرار بخصوص تمويل التخصصات للأطباءالقدس المفتوحة تنظم مؤتمر "القدس في قلب الصراع العربي الإسرائيلي.. رؤية استراتيجية نحو المستقبل"
2018/10/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ماذا يحدث في إدلب؟ بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2018-05-26
ماذا يحدث في إدلب؟ بقلم:عطا الله شاهين
ماذا يحدث في إدلب؟
عطا الله شاهين
كما نرى بات الفلتان الأمني في إدلب سيد الموقف، حتى أنه امتد قبل أيام ليطال ريفي حماة وحلب، ففي الآونة الأخيرة زادت الاغتيالات في صفوف المسلحين المنتميين للجماعات المسلحة المتواجدة في إدلب، كما أن الاغتيالات طالت المدنيين. فمعظم محافظة إدلب تشهد فلتاناً أمنياً كثيفاً والفصائل العسكرية المعارضة عاجزة عن ضبط الخلايا المجهولة، التي قامت باغتيال العشرات من العسكريين، والمدنيين مما بات الوضع في إدلب مخيفا..
وكما هو جليٌّ بأن إدلب تعاني من اقتتالات داخلية بين التنظيمات المتشددة بعضها البعض، والاقتتالات تتصاعد تارة لتشكل معارك طاحنة، أو تخف حدتها لحدود اشتباكات خفيفة وإلقاء قنابل، وسط انفلات أمني كبير في مدينة باتت مكتظة بالسكان بعد استضافتها عشرات الآلاف من النازحين الكثير منهم تم ترحيلهم الشهر الماضي، من مناطق متفرقة في العاصمة دمشق وريفها، كما ترحيل الآلاف منهم من ريفي حمص وحماة، وذلك بحسب اتفاقيات كانت توصلت إليها الفصائل العسكرية هناك..
إن الاغتيالات مستمرة وحالة الفلتان متواصلة في أدلب، لكن الفاعل وراء هذه الانفجارات والاغتيالات ما زال مجهولا، رغم أن هيئة تحرير الشام هي التي تسيطر على إدلب، لكن على ما يبدو بأنها حتى اللحظة لم تتمكن من ضبط الفلتان في إدلب المدينة، التي يتواجد فيها الآلاف من المسلحين..
ولهذا يسأل ماذا يحدث في إدلب، رغم أن نقاط المراقبة تم نصبها في حدود إدلب؟ فكما بات جليا اليوم بأن الوضع في إدلب بات مخيفا، لا سيما مع كثرة الاغتيالات والتفجيرات والتي تشكل رعبا للسكان المدنيين..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف