الأخبار
ريفلين يدّعي: الإسرائيليون والفلسطينيون وُلدوا للعيش معاإصابات في قصف اسرائيلي على عدة اهداف في محافظات قطاع غزةشاهد: فجرا.. إطلاق صاروخ من غزة أصاب منزلا في بئر السبعالرئيس يستقبل وفد مجلس أمناء جامعة الازهر الجديدابو هولي يطالب روسيا التحرك على المستوى الدولي لدعم تجديد تفويض عمل (أونروا)المالكي ونظيرته الاندونيسية يترأسان الجولة الأولى من المشاورات الثنائية السياسية على المستوى الوزارياتحاد السلة يجري قرعة بطولة الناشئين لمواليد 2001فتح تنعى الاخت المناضلة هند الحسينيفتح: إغلاق مدرسة "الساوية اللبن" اعتداء على حق الطلاب في التعليمالشيوخي يدعو جمعيات المستهلك لتصويب اوضاعها للمشاركة في انتخابات الاتحادمركز شؤون المرأة بغزة يختتم جلسة تغريد تحت وسم "#هي_تقود"‫باحثة بجامعة حمد بن خليفة تتنافس في الموسم العاشر من برنامج نجوم العلومهيئة مكافحة الفساد تنظم دورة لتأهيل محاضرين حول تعزيز النزاهة في القطاع الأمنيهيئة مكافحة الفساد تختتم دورة "دور القضاء في مكافحة الفساد"جامعة "خضوري" تطلق فعاليات المؤتمر الشبابي الجامعي الفلسطيني الاول
2018/10/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

رمضان أجمل بغزة درة فلسطين الحرة بقلم سحر حمزة

تاريخ النشر : 2018-05-23
 رمضان أجمل بغزة درة فلسطين الحرة

بقلم سحر حمزة

  في هذه الأيام المباركة  تبقى مدينة غزة حرة أبية صامدة ،وهي أجمل المدن العربية وأكثرها إيمانا بأن الله معها رغم ما يحدث ورغم الظلم والقهر والفقر والمعاناة وأن ما زالت آلات الحرب تفتك بالبشر  من السكان الآمنين في غزة الحرة درة فلسطين الحرة ستبقى طاهرة حرة لن  تطأها قدم يهودي نجس بخس ،هنا في غزة ووراء النهر المقدس حثالة بني البشر من أبناء موسى اليهود الذين يواصلون إيذاء المصلين وحرمان أهل فلسطين من العيش بسلام آمنين في هذا الشهر الفضيل  ،في أيام معدودات ولإن الحق يعلو ولا يعلو عليه أنتفض الشيب والشباب لنصرة الحق والمطالبة بالعودة إلى ديارهم في خضم هذه  الحياة المقلوبة رأسا على عقب حين يشيع الشهداء ويقوم الغزاة المجندون بالسلاح والعتاد بقتل عمد لأصحاب الحقل والعالم يتفرج وهم  يقتلون ويستبيحون الأرض والعرض ،أبناء يهودا ماذا تنشدون السلام بعيد عنكم والحب الذي ولد في قلوب الفلسطينيون لن يموت ،إنهم يعشقون الثرى كعشق الحياة ،أنهم أحرار  يقاومون لن يستسلموا لن يغلق باب مدينتنا فأنا ذاهبة لأصلي ،وستبقى القدس عربية  حتى الرمق الأخير ،ولتعلم دولة الاحتلال بأنهم يحبون الأرض كحبهم للحياة للأمل للإنسان  ، وكما حدث مع أبناء يعقوب وكيدهم لنبي الله  يوسف عليه السلام لكنه نجا وأصبح عزيز مصر  ،

فلتعلم يهودا بأنهم مهما دمروا  حياة الكثيرين سيبقون صامدين  ،لن ييأسوا لن يستسلموا ،أليس الصبح بقريب يا أبناء يهودا سوف تنتحبون كثيرا ستذرفون الدموع حسرة وندامة ذلك أن  الحق معهم ويكفي أن  الله معهم ،وهم مع ملايين الصائمين الذين تعلوا أصواتهم وتضم إلى  الأصوات بفلسطين التي  تلهج بالدعاء اللهم أنصرهم ورد كيدهم إلى نحرهم  ،يا رب العزة  أنصر غزة التي تستصرخ الضمائر الحية ،تستصرخ العالم  في أرجاء الأرض ليهبوا لنجدتهم ،شباب سقطوا شهداء وأرامل  ثكلت و أمهات الشهداء يترقبون النصر وهو فرحين بارتقاء أبناءهم إلى جنات العلى  وهن يرددن سعداء فما أجمل ريح الجنة والشهادة بهذه الأيام المباركة أيام  نصر لا انتكاسة ،

فيا أهل غزة لا تيأسوا النصر قادم من السماء من فوق طبقاتها السبع ،أن شاء الله يهتز  العرش لنصرتكم ولا تيأسن من تخاذل المراقبون من دول الجوار من  الأقارب والأهل والجيران كلنا غزة ،وستبقى غزة العزة أبية عصية عليهم مهما حاولوا مهما هاجموا مهما اقتربوا فلن تطال أرضكم الطاهرة ،يا أهل غزة كلنا معكم قلبا وقالبا وإن ضاقت ذات اليد فالروح تستنصر لكم والقلب يبكيكم ليس ضعفا بل إيمانا بنصرتكم  ورمضان في أجواء غزة أجمل رغما عنهم .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف