الأخبار
عالم فلك يحذر: "التمزق العظيم" سيدمر الكون بما فيهشرادها كابور تفكر في اعتزال السينما والسبب غير متوقع"اتحاد المعلمين"و"اللجنة الحركية" يؤكدان الالتفاف حول قرار القيادة والصمود أمام قرصنة أموالنامجلس أولياء أمور دبا الحصن يطرح مسابقته التربوية التعريفية بالاماراتسطر على بداية الثمانينيات في الأردنالمكتب الوطني للدفاع عن الأرض يدعو لمقاطعة مؤتمر السفارة الأميركية برام اللهمصدر أمني ينفي لـ"دنيا الوطن" مزاعم إسرائيلية بشأن اعتقال ناشط من حماس بعمق القطاعكريم ترعى فعاليات ترفيهية بالتعاون مع قرية الأطفال "SOS" ومعهد الأمل للأيتامتواصل الجهاد يزور بلدية بيت لاهيااعتصام شبابي لـ"أشد" للمطالبة بالحقوق الانسانية ورفضاً لاجراءات وزارة العمل المجحفةالاردن: صدور كتاب "رسائل إلى كارلا" للشاعر التونسي الأمجد بن أحمد إيلاهيقوات خاصة يختطفون 3 شبان من العيزريةالاردن: "أبوغزاله" توقع مذكرة تفاهم مع الأكاديمية الروسية للملكية الفكريةدراسة أمريكية تكشف مدى خطورة تدخين الشيشة"الصحة" تحدد وضعية الجلوس الصحيحة
2019/8/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أقحوانة تشرين بقلم لينة محمّد فرّان

تاريخ النشر : 2018-05-23
أقحوانة تشرين.

يا أُقحوانة تشرين، هلّا نادَيتي لهُ بألحانِ انحنائاتكِ، إنّي بهِ عالقةٌ ولهُ أَحِنُّ وأُجَنُّ عليهِ، كلّما زارَني طيفُه في البُعدِ زادَ تعطّشي إليه، أرسلتُ إليهِ قُصاصاتٍ ورقيّة تَحمِلُ عِطرَ لقاءنا الأوّل، لعلّها تلقىٰ منهُ شيئًا من الإحتضان، فيقرّبُها من صدره المتجمّد، فتعودَ إليَّ وبها بعضٌ مِنه، إنّ بعضي لبعضهِ مُشتاقٌ جدًا وأكثر، فمنذُ أن تَجاوزت عيني عينه عند الرّحيل، والحياةُ متوقّفةٌ تشتهي حَملقتهُ بي مجدّدًا، رأيت بين يديهِ حبّه لي، فإذا ما رآني استكانَ قلبُه وهدأ، تمنيتُ لو أنّني نسمةٌ تجيء إليهِ كلَّ مساء فتغفو بين راحتيهِ لترتاحَ، فيزيحُ بامتزاجهِ معها كلُّ ما كان
يعتصرُ بين أجنحة فؤادها مسبِّبًا لها التّحطّم، فأعودُ لأغدو لامعةً من جديد، تضيء كفّايَ بمصابيحٍ ربّانية كلّما صافحني، وكان في كل مُصافحةٍ يضمُّ قلبي،
فأراهُ يتحوَّلُ إلىٰ قيثارةٍ مُتناغمة، تتداعبُ النّوتات الموسيقيّة عبرها، فتعيدُ للحَياة الحياة، ويغفو الصّباحُ علىٰ كتفهِ الرّقيق حتّىٰ ألتقيَهُ مجدّدًا.

بقلم/لينة محمّد فرّان.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف